سياسة التعليقات

 

لأن المدونة شوهت مؤخرا ببعض التعليقات الغير مقبولة أبدا نظرا لمنطلقاتها الطائفية البغيضة فلقد قررت وضع سياسة معلنة للتعامل مع التعليقات، و التى تنص على النقاط التالية:

التعليقات مرحب بها جدا في هذه المدونة، لأنها تضيف للتدوينات و تفيد صاحب المدونة قبل غيره.

أحاول من خلال هذه المدونة أن أدعو للحرية و للنقاش و لتشكيل هذه المفاهيم لدي و لدى من يمر على هذه المدونة و يكرمني بالقراءة أو التعليق.

 في نفس الوقت لا يمكن لي كصاحب للمدونة أن أسمح بأي تعليق يسئ – عن طريق السب أو الشتم أو التهكم – لدين أو طائفة أو منطقة، و سأقوم بمسح أي تعليق “غير مناسب” مع إرسال تنبيه لصاحب التعليق المحذوف.

 في حال تكرار التعليقات الغير مناسبة من قبل شخص ما فقد ألجأ إلى وقف قدرته على التعليق على المدونة لو كان هذا الأمر ممكن تقنيا.

 التعليقات ال”غير مناسبة” يتم تعريفها من قبل صاحب المدونة مع إعترافي بكل ما يعتريني من قصور و أخطاء.

 

Advertisements

Responses

  1. ماشاء الله عليك مدونة رائعة و شخصية أروع
    لي بآآآكـ ..~

  2. الحياة في السعودية :جميلة ؛ بجمال أرضها ومهبط الوحي فيها.لكن كثرة الحاسدين والمنافقين والمتلقين فيها ا-بالآونة الأخيرة في الكثير من القطاعات الحكومية وغير الحكومية – حتى وصل الفساد الإداري والمالي ؛إلى حده.ومهما ماتصدر من قرارات وإصلاحات .فإن التنئج على أرض الواقع :(سلحفاة -بحرية – تسير في صحراء ؛ قاحلة) وحسبنا الله على من يكدر صفوى عيش البسطاء من الناس الذي لاناقة لهم لافي العير ولافي النفير- حتى أصبح الحصول على لقمة العيش :(معدومة)الابطريقة المسكنة والمذلة إن تيسر لهم سبيلها وأنى لهم ذلك؟!

  3. نعم:كانت المملكة العربية السعودية قبائل وعشائر متماسكة ولها عداتها وتقاليدها من قبل (بعثت) النبي:(محمد صلى الله عليه وسلم) وتدافع عن شرفها وكرامتها ومصدر رزقها بطريقة إنسانية أوغير إنسانية وكانت كل قبيلة تضرب للقبائل الأخرى الف حساب وحساب إذا:أردت الغارت عليها أوالإعتداء عليها لي أي سبب من الأسباب- حتى جاء الملك: عبدالعزيز- يرحمه الله (المؤسس) للدولة السعودية(الثالثة) وسلمت له جميع القبائل الأمانة -بموجب الكتاب والسنة- ومساواة جميع القبائل والعشائر في حقوقهم الوطنية وإقامة العدل بينهم بموجب الكتاب السنة وإستمر الأمن والرخاء في المملكة العربية السعودية ونسي المواطن قدر القبيلة والعشيرة – بسبب أن المملكة العربية أرض بكر ولايجد المواطن أي معانات في طلب الرزق، بل بالحصول على الأمور الترفيهية والبذخ في العيش وإستخدم الكهرباء والماء والتلفاز والأنتر نت وهو لايعلم عن مايخبيه له الزمان من أقدار حتى أصبحت تلك المصروفات والفواتير تثقل كاهل التاجر قبل الموظف الحكومي البسيط الذي – يستلم فتات الأغنياء والأثرياء من الوزراء ورؤساء الدوائر الحكومية المتحكمة في زيادة مرتبه ومصير مستقبل عيشه في وطنه.ومما يؤسف له ،أن اليوم أصبحت بعض القبائل تعود على تحزبها من جديد وتكون تكتل وأحزاب في الدوائر الحكومية والأهلية بشكل غريب وعجيب، وعلى سبيل المثال:(قبيلة ، قحطان) نجد أنهم إستحوذوا على الأمن العام بجميع فروعه وعلى جمعيات حقوق الإنسان الأهلية والحكومية وأصبحت بعض القبائل – تحت رحمتها ووطئت تقاريرها المشكوك في صحتها ونزاهتها وجعلتها تتسائل هل بقية القبائل إنقرضت مع إنقراض الحيوانت التي إنقرضت مع مرور الزمن عليها؟؟

  4. الأخ عبدالعزيز الحربي،
    قمت بحذف تعليقك الأخير لأنه غير ذو علاقه بهذه المدونة و هو عباره عن تجميع أخبار من عدة مواقع.
    أسعد بأي تعليق في هذه المدونة و لكن بأن يكون مناسب لمحتوى المدونة و مواضيعها.
    أتمنى تفهمك.

  5. شكرا:لك أخي العزيز:أحمد باعبود-يحفظك ربي ويديم عليك الخلق الرفيع والذوق الإنساني الجميل.وكلنا:ركاب سفينة واحدة نحرص على سلامتها من الغرق.لكن ملحوظتك جاءت في محلها .ولكم جزيل الشكر والتقدير.

  6. عبدالعزيز،
    أشكر لك جداً حسن خلقك و تفهمك و أتمنى منك فتح مدونة للتعبير عن أرائك و إهتماماتك و يسعدني مساعدتك بما أستطيع.

  7. شكرا:لك؛إستاذ :أحمد با عبود- يحفظك الله.ماأريد طرحه هنا والتي تمثل وجهة نظري الشخصي وأرغب بأن أكون مبادرا أومشاركا بأفكار حوارية تخدم المواطن قبل أن تخدم الوطن من أجل أن لانمرر أفكار وشعارات تهدم الوطن ولاتبنيه وتحص مصالح أصحاب الشعارات والتصريحات(فقط) والتي تشبه فقاعات هوائية ولايلمس الوطن على أرضه والواقع ؛لا شيىء من تلك الوعود والتصريحات ،مما صرحوا به وإنما تخدم أشخاص معنيين وتخدم مصالحهم الخاصة.وأم المواطن الذي يطالع الصحف اليومية ومايكتب فيها من نقد بناء وهادف يحقق مصلحة المواطن والوطن على حد سواء لاتجد أذان تسمع ولا أعين تبصر وكأن تلك التقارير الصحفية اليومية (الوطنية) تخاطب وطن مواطنية يغردون خارج السرب؛ومن تلك(التقارير) الظلم الذي عم حميع الدوائر الحكومية والمؤسسات الوطنية ؛وأصبح المواطن والموظف والعامل لايشرع بالأمن الوظيفي ولا الأمن النفسي ؛فكانت السبب الرئيسي بالأمراض النفسية والجرائم المتنوعة والبشعة والتي لم نعهدها ي ووطنا الغالي المحافظ والكريم والمضياف لكل حاج ومعتمر.ولاأدري لماذا:يكون (مهبط الوحي) وقبلة المسلمين يكثر فيه أصحاب الحاجات ويعانون من صعوبة في كسب قوتهم اليومي والله عزوجل قسم المعيشه بين خلقه في الدنيا وجعل نصيب الفقير حق معلوم ومشروع في مال الأغنيا وجعل الله الزكاة تصرف بنص قرآني وخص بهم(الثمانية)ولم يتدخل الرسول صلى الله عليه وسلم وإنما قال(الله معطي وأناقاسم) فلماذ لايكون هناك بنوك للزكاة تتولى إستلام الزكاة من أصحابهم ودفعها الى مستحقيها مباشرة وبدون دخولها صندوق الدولة.ويسلم(المجتمع) من دعاء الفقراء والمساكين ومن الذين فقدوا وظائفهم أو خسروا في أسهمهم أو تجارتهم، على الأغنياء في بلادنا ونصاب بتلك الأمراض والجرائم بسبب كثرة دعاء المظلومين والمحرومين من ما قسم الله لهم .وفي الأثر(ماشكى فقير الامن ظلم عني)؟؟

  8. اخوي عبدالعزيز .. اشكرك جزيل الشكر على هذه المدونة الجميلة, وربي يوفقك ويؤتيك الحكمة .

  9. i believe we need major changes in religion and life before politics and and economy ….. its an islamic country right ??? while whatever happens in the country has little to do with islam! thats all i can say!!

  10. أطلعت على ماتكتبه ، فعلا شيء رائع
    استمر
    موفق


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: