Posted by: أحمد باعبود | ديسمبر 1, 2005

تعليقاتي على أحداث سعودية

في تجربة جديدة .. أتمنى لها النجاح … فازت سيدتا أعمال سعوديتان لأول مرة في إنتخابات الغرفة التجارية الصناعية بمدينة جدة … السيدتان فازتا عن طريق التصويت الحر لأعضاء الغرفة … و كانتا من أعضاء مجموعة “لجدة” التي يأتي على رأسها رجل الأعمال السعودي البارز محمد عبداللطيف جميل.السيدتان هما لمى السليمان (حصدت 1138 صوتاً) و السيدة نشوى طاهر (1015 صوتاً) … و هما من عوائل تجارية معروفة في مدينة جدة.

لا أعتقد أن الأمر جداً هام .. و لكن في مجتمعنا … تعتبر حادثة كهذه مثيرة للإنتباه … مع إعتقادي أن سيدة أعمال تملك ملايين و حاصلة على شهادات عليا .. و تدير شركات أو أقسام في شركات هى بالتأكيد قادرة على أن تكون عضو فاعل في مجلس إدارة غرفة تجارية تمثل هموم المجتمع الإقتصادي المحلي.

قصة أخرى مثيرة نعيشها في السعودية اليوم…. بالطبع من النوع المثير لألمه و ليس لإجابيته.. هى قصص تعذيب الأطفال التي خرجت علينا في الصحف المحلية في الأسبوعين الماضيين. بالتأكيد ليست هذه القصص هى الأولى في تاريخ السعودية لكن يبدوا أن الصحف المحلية لديها ضوء أخضر للحديث عن مثل هذه الأمور … بينما يغط التلفزيون الحكومي في نوم عميق … كعادته!!.

في البداية قرأت عن قصة الطفلة “رهف” .. من مدينة الطائف التي عذبتها زوجة أبيها … ثم ظهرت قصة الطفلة “أحلام” .. .وهى من مدينة الطائف أيضاً!!!!.
أثناء كتابتي لهذا الموضوع… وجدت موضوعاً في عدد اليوم من جريدة الوطن السعودية .. يتحدث عن الطفلة “ريماس” التي لقيت مصرعها في الشهر الخامس من عمرها في المدينة المنورة و التي حمل جسمها الصغير الكثير من أثار التعذيب و الضرب!!.

المثير للسخرية هنا أن زوجة أب “رهف” كانت لفترة قريبة مديرة مدرسة … تخيلوا أن إمراءة سادية مريضة مثلها لم تراعي الله في بنت زوجها تكون مسؤولة عن تربية و تعليم مئات الطالبات!!!!!.
على الطرف الأخر كان من الجيد أن من إكتشف الحالة هو مدرسة الطفلة في مدرستها … و هذا جانب هام جداً في كيفية منع و معاقبة مثل هذه الحالة .. و هو دور المدرس و المدرسة في التعرف على مثل هذه الحالات .. و ليس ذلك فقط .. بل القيام بواجبهم بالتبليغ عن مثل هذه الحالات … بالإضافة إلى واجبهم في دعم الأطفال المتعرضون لمثل هذه الأذى و رعايتهم نفسياً.

أتذكر هنا قصة سردها لي أخي الأكبر الذي يعمل طبيب أطفال في مدينة الرياض .. بخصوص فتاتان سعوديتان لاتتكلمان إطلاقاً على الرغم من أنهما ليستا من البكم .. بل مصابتان بحالة نفسية سيئة جداً .. نظراً لسوء المعاملة التي يلقيانها على يد عائلتهما!.

حتى اليوم لا أعرف شخصياً أنه يوجد لدينا في السعودية جهه حكومية أو غير حكومية متخصصة في متابعة حالات الإساءة للأطفال .. إضافة إلى عدم وجود نصوص قانونية واضحة تعاقب ممارسي مثل هذه الأعمال البشعة!.

في النهاية .. تظل هذه الأعمال الغير الإنسانية إنعكاس للكثير من المساكل الإجتماعية و النفسية التي يمر بها المجتمع السعودي في الفترة الأخيرة نظراً للتغيرات الإجتماعية و الإقتصادية التي نعيشها يومياًَ. كما أن غياب الوعي و قيم المراقبة و تحمل المسؤولية التي نعيشها في السعودية بكل وضوح في كافة المجالات تعني إستمرار مثل هذه الأعمال الغير إنسانية و ما خفى كان أعظم!!.

Advertisements

Responses

  1. السلام عليكم و رحمة الله وبركاته ..
    في البدايه باالنسبه للتجربه الجديدة انا بعد اتمنى لها النجاح و الاستمرار

    امابالنسبه لحوادث الرعب المنتشرة منها يتضح لنا ان مجتمعنا و حياتنا السعوديه اصبح فيها الامان ينقرض تدريجيا” من جد مشكلة واعتقد حلها معقد الى مالا نهاية ,,
    ومن المفروض انه يكون على كل فرد سعودي
    دور اجباري في حل اي طرف من اي مشكله و الاهم انه يبدا في نفسه و شخصه من بعدها ينتقل لمن حوله ..

    حفـــــــظ الله بلادنا من كل مكروووهـ يعطيك العافيه اخوي

    shaima**

  2. أهلا ابو جوري

    بالنسبة لإنتخاب سيدات اعمال جدة .. خطوة ممتازة نتمنى استمرارها وتعميمها على بقية مناطق المملكة … حتى تثبت “شقائق الرجال” جدارتهن

    وبالنسبة لما نشرته الصحف عن تعذيب الاطفال وسوء معاملتهم مثل ماحدث مع رهف … بصراحة شيء يقطع القلب … كيف يجرء انسان على التعدي على براءة طفل …
    سوء معاملة الأطفال موجود لدينا منذ القدم ولكن كما تفضلت ان الصحف بدأت مؤخرا في الحديث عن هذا الموضوع …

    لابد من وضع حل لهذه المشكلة وعدم ترك الصدف فقط هي من تكشف ما يتعرض له الأطفال

    شكرا لك على طرح هذا الموضوع … بإنظار جديدك 🙂

    تحياتي

  3. لموضوع السدتان في مجلس غرفة جدة, على قولت اخواننا البريطانيين :
    اتس اباوت بلودي تايم

  4. و عليكم السلام و رحمة الله وبركاته أخت شيماء..

    أعتقد أن مجتمعنا مر خلال السبعين العام الماضية بتغيرات كثيرة و تجارب مختلفة و متنوعة كان و سيكون لها الكثير من التأثيرات السلبية على البنية الإجتماعية و في غياب مؤسسات الممجتمع المدني و قبل ذلك عدم قيام العديد من المؤسسات الحكومية و الجامعات بالدور المنوط بها .. سنستمر في إكتشاف حالات سيقال عنها أنها “شاذة” بينما هى في الواقع موجودة و قت تعتبر من الظواهر

    أخوي رياضاوي
    مثلما قالت الأخت شيماء حل مشكلة كتعذيب و إساءة معاملة الأطفال معقدة … لأنه لا توجد أي أليات محاسبة قانونية للأهل الذين يسيؤن معاملة أولادهم .. و كما تعرف أن أقسام الشرطة لدينا أصبحت لا تهتم إلا بمشاكل كبيرة مثل القتل أو أشياء متعلقة بالإرهاب .. و قلة الوعي ستصنف جريمة كتعذيب طفل كشئ عائلي يجب أن لا نتدخل فيه

    سعودي إيف ..
    إندييييييييييييييد !
    🙂

  5. مساء الخير اخوي ابو جوري

    عندي سؤال ولو اجابته معروفه بس حبيت اسالك اياه
    ..
    هل تعتقد ان مجتمعنا السعودي بحااااجة الى إعادة هيكله و تأسيس ..ام هو
    بحاجة الى ترميم ؟؟؟

    يعطيك العافيه

    shaima**

  6. شيماء …
    سؤال صعب جداً … و يحتاج إجابة متخصص …
    لكن سأدلو بدلوي رداً على سؤالك

    نحن نحتاج لمزيج من الأثنين … و إن كنت أرى أننا نحتاج لإعادة الهيكلة و الترميم ..
    لكني أرى أننا نحتاج لنسبة أكبر من الهيكلة و الترميم على الصعيد السياسي .. و مزيد من الترميم على الصعيد الإجتماعي … لأن السياسي هو الذي يقود الإجتماعي لدينا و ليس العكس

    تحياتي على مرورك .. و مارأيك أنت؟

  7. صباح الخير ..
    لو لم اكن محتارة لما سألتك
    عموما” لايزال سؤال صعب جدا”””””””” و يحتاج الى متخصص كما ذكرت

    باختصار كل طموحي ان نرتقى بجتمعنا السعودي خير ارتقاء وافضل تطوير ..
    يعطيك العافيه ,,,
    shaima **–>

  8. اعظم سيدة اعمال هي التي تساهم فعليا في تربية ابنائها التربية الحسنة التي يحبها الله ويرضاه عنها لتنال خير الدنيا والأخرة ولتترك المرأة اعمال التجارة لمن هم مسؤولون عنها وعن تلبية احتياجنها هي وابنائها ( الزوج ) ليكون مسؤولا امام الله يوم الحساب . ترك المرأة لدورها الأساسي في الحيا سيهوي بهذه المة الى دار الظلال خاصة ان سيدة الأعمال تعتمد على من هم ( الخادمات ) لتولي مهام الأطفال في يومنا هذا . اين هي المرأة من الحياة والدين ؟

  9. عزيزي أبو محمد

    لا شك أن الأم مدرسة إذا أعددتها أعددت شعباً طيب الأعراق .. كما قال الشاعر حافظ إبراهيم .. لكن فقط أذكرك بأن سيدة نساء الجنة أم المؤمنين خديجة بنت خويلد كانت تاجره معروفة في زمنها .. و قد عمل عندها سيدنا رسول الله محمد قبل أن يتزوجها ..

    و مرحباً بك و بكريم مرورك


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: