Posted by: أحمد باعبود | مارس 14, 2006

More on Six Sigma

6 سيجما

تعتبر وسيلة ذات خطوات محددة و واضحة يجب إتباعها من أجل الوصول للأسباب الجذرية

(Root causes)

للمشكلة و من ثم حلها بشكل دائم (و ليس مؤقت) .. لذا إرتبطت الشهادات المتعلقة ب 6 سيجما بأحزمة مشابهه لتلك التي تعطى في لعبة الكاراتية و التايكوندو اللتان تمتازان بالكثير من الحرفية و الإلتزام .. فهناك ثلاث مراتب رئيسية للحائز على المعرفة المتخصصة في مجال ال6 سيجما .. وهى:(Green Belt)
الحزام الأخضر .. و في العادة يكون هناك تدريب مدته إسبوعين و من ثم يجب أن ينهي الشخص مشروع يطبق من خلاله المعرفة التي تعلمها و يحقق قدر محدد من إنقاص التكاليف حتى يمكن أن يحوز على هذه المرتبة

(Black Belt)
الحزام الأسود و يحتاج تدريب لمدة أربعة أشهر و من ثم يجب على الشخص أن ينهي ما لا يقل عن مشروعين مجموع الإستفادة منهما مبلغ 250000 ألف دولار.

(Master Black Belt)
الحزام الأسود الأعلى و هناك تدريب يركز على إدارة ال6 سيجما بالإضافة لإدارة التغيير و الفرق.. بالإضافة لإثبات تميز مشاريع الشخص خلال فترة حصوله على الحزام الأسود.

يمكن للشخص أن يتدرب للحصول على الحزام الأسود من غير التدرب للحزام الأخضر .. و لكن لا يمكن الذهاب مباشرةً للحزام الأسود الأعلى.

طبيعة ال6 سيجما و متطلبات الحصول على الأحزمة المختلفة توجب على المدراء حسن الإختيار .. لأن التدريب به الكثير من المعلومات و خصوصاً الأحصاء .. كما أن المشاريع عادةً تحتاج الكثير من الجهد و المتابعة و القدرة على العمل مع الأخرين و من خلالهم أيضاً.

Advertisements

Responses

  1. موضوع جداً شيق وجميل.. انا أحب التخصصات والعلوم الإدارية وإعتقادي أن هذا الموضوع
    Six Sigma
    ينصب تحت هذا النوع من العلوم.. وأوافقك الرأي في أننا نستطيع أن نطبق هذه النظرية على المشاكل التي تواجهنا في حياتنا اليومية وكما هو التعلم في هذه الحياة..

  2. Great results you can get from applying this methodology.. I’m studyin Industrial Engineering in Jordan and I would really like to specilize in this field because you know it is the soluation to all fims;manufacturing as well as non-manufacturing, and my graduation project in this semester 2006/20007 is about implementig lean-six-sigma approach in the firms… I’m really surprised from reading lots and lots information about this strategy,how companies and firms do not apply it!! I dont know… I think you faced this problem and i’d really like to read your experince on it..
    With all my respect,
    jamal

  3. Jamal,

    Remember that Six Sigma very much starts with looking for what the customer needs and how can we satisfy these needs. In this area of the world, there is no much of attention is given to customers!. That is a key point on why Six Sigma is not being widely implemented in this area of the world. You should also add the fact that Six Sigma requires high financial investment in the training of employees which many smaller size companies are not able/ welling to do.

    I just want to warn you over one thing .. Six sigma cannot be the solution to all problem .. it is just one of the tools..

  4. HELLO
    I will registre on this mattrt and every one can help me send to me all pappers
    thanks

  5. احتاج للمساعدة فيما يخص علاقة sixsigma بادارة الجودة الشاملة و شكرا

  6. جزاكم الله كل خير
    اريد معلومات مفصلة عن موضوع تطبيقات السيكس سيجما وياحبذا لو كانت بالعربي
    وجزاكم الله كل خير مرة ثانية

  7. أخي أسامة،
    لو توضح المزيد عن المجال الذي تود أن تطبق فيه فكرة السيكس سيجما لأنه من الصعب جداً على أن أعطي معلومات مفصلة عن السيكس سيجما من خلال موضوع في المدونة أو حتى عدة إيميلات لأن الموضوع جداً كبيراً و به بعض التفاصيل التقنية التي يجب أن تدرسها بعمق حتى تتمكن من التطبيق و الإستفادة.

  8. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكرا جزيلا على ردكم الكريم
    سبق أن قدمت انا زميل لي بحث الى الملتقى العربي الأول لتكنولوجيا المكتبات و المعلومات المنعقد في القاهرة في الفترة من 22/39/7/2006
    بعنوان تطبيقات السيكس سيجما في مجال المكتبات
    تم الاعتماد فيه على بعض مباديء السيكس سيجما
    ثم مواصفة رقم 4.44/2006 الخاصة بمؤشرات الاداء بالمكتبات
    ثم عمل استبيان قدم لاعضاء المكتبة و العاملين
    ثم نموذج للحلول من خلال تطبيقات السسيكس سيجما
    ومن الممكن لو تفضلتم ان ارسل لكم البحث للاطلاع
    وشكرا جزيلا
    وبارك اللله فيكم
    اسامة غريب

  9. أخي أسامة
    شكراً على الرد و سأكون سعيد بقرأة بحثك و التعرف على مجال جديد لتطبيقات السته سيجما، يمكن لك مراسلتي على العنوان الإلكتروني
    abujoori@gmail.com
    دمت بخير

  10. الموضوع مميز جدا حبذالو احصل على بحث يستعرض تطبيقات سيغما 6 في المجالات الصناعية و الخدمية و سوف اكون بغاية الشكر لو كانت باللغة العربية 0 و الف شكر اخي الكريم

  11. كما ارجو مراسلتي على الايميل التالي z_hadi75@yahoo.com
    زينه ازهر

  12. اخي الفاضل الموضوع مميز جدا و حبذا لو اتمكن من الحصول على بحث يتضمن تطبيقات السيغما 6 في المنظمات الخدمية و الانتاجية و سوف اكون بغاية الامتنان و الشكر على عنواني التالي :
    z_hadi75@yahoo.com
    زينه ازهر

  13. الأخت زينة،

    شكراً على التعليق و إن شاء الله أتواصل معك عن طريق الإيميل مع العلم أنني لا أملك أي مصادر معلومات بخصوص هذا الموضوع باللغة العربية!.

  14. عزيزي الاستاذ احمد

    اود ان اشكرك على مجهوداتك و مقالاتك

    وقد سعدت لوجود شخص مختص قد عمل في مجال الـ

    six sigma

    وكنت اود ان تساعدني في هذا المجال

    اود عمل بحث عن تطبيق هذا المفهوم في المجال الخدمي وشعرت بشئ من الضياع حيث تكثؤالمراجع الاجنبيه في هذا المجال

    طبعا لم اجد شئ باللغه العربيه وان كان هذا لايعتبر عائق اذ يمكنني البحث باللغه الانجليزيه و الترجمه
    كنت اود منك مساعدتي في ترشيح بعض الكتب التي قد تفيدني و اذا كان لديك اي بحث او مواقع بحوث تشمل عن تطبيقاته في القطاع الخدمي
    وشكرا لك ولمجهوداتك

  15. أخي أسامة
    جزاك الله الف خير و سأكون سعيد بقرأة بحثك و التعرف على مجال جديد لتطبيقات السته سيجما، يمكن لك مراسلتي على العنوان الإلكترونيHashkanani@kockw.com

  16. السلام عليكم …
    نود التنويه – بالشكر للسيد احمد باعبود (ابو جوري ) ونعتذر على الخربطة في الاسامي .

  17. حنان،
    لا مشكلة في الخربطة أبداً.
    عن نفسي إبتعدت تماماً عن العمل في مجال السته سيجما لكنني لازلت مهتم بصورة شخصية بالموضوع و تطبيقاته.
    لو لديك أي أسئلة أستطيع الأجابة عليها من خلال هذه التدوينة حتى تعم الفائدة لو أستطعت الأجابة شخصياً عليها أو يمكن لأي قارئ للتدوينة أن يرد في حال معرفته بالأجابة.

  18. بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم – أعتذر عن التأخير في الرد كما أشكر أخي المهندس أحمد على تفضله بالرد على ماكتبته .
    لإيضاح بعض الحقائق عن منهجية البرنامج المسمى سيجما 6 آمل من الإخوه والأخوات عدم الإنزعاج من الإطاله في الموضوع وبعض الشرح
    الذي قد يبدو أن ليس له علاقة بالموضوع ! والحقيقه إن نقل الحقيقه العلميه بكل أمانه هي ماحتمت تلك الإطاله والشروح آملا الفائدة للجميع كما أتمنى أن لاتبخلوا في التصويب لأي عبارة أومعلومة ترونها تحتاج لذلك.
    تعتبر المنهجيه العلمية وشرح خطواتها للقيام بدراسة أو تطوير أوبحث في أي علم من العلوم والإرتقاء بة أمرا متعارفا عليه منذ القدم ولايُعرف على وجه التحديد متى نشأت هذه المنهجيه ومن أنشأها أم هي عبارة عن تواتر لهذه المنهجيه من حضارة لأخرى !(والمقصود بهذه المنهجيه الأُسس والقواعد التي تتبع عند القيام بتطوير أو بحث أودراسه علميه متضمنة عدة خطوات منها الملاحظه , والتجربه , والمنطق العلمي …. الخ).
    إلى أن قام العالم المسلم العربي عبدالرحمن بن محمد بن خلدون الحضرمي والمعروف بإبن خلدون والمولود في تونس سنة 1332 م والمتوفى في مصر سنة 1406 م وهو من عائلة عُرف عنها العلم والجاه والأدب إنتقلت من حضرموت إلى الأندلس ثم إلى تونس., فقد قام عند دراساته لتصحيح الأخبار وتصويب الحقائق التاريخية في مقدمته المشهورة تقديما لمؤلفه (كتاب العبر) بإتباع منهجين الأول نقدي سلبي , والآخروصفي تحليلي أو إيجابي ( والأخيرهو مايهمنا ) وقام بتطبيق هذا المنهج العلمي تطبيقا عمليا وبذلك يكون هو أول من قام بتطبيق المنهجية العلمية لتطويرعلم من العلوم.
    وخطوات المنهجية هي كالتالي : أولا ( الملاحظة والمعرفة) فيقول إبن خلدون “يجب الإعتماد على الملاحظه المباشرة وماتؤدي إليه التجربة إذ نستطيع بالملاحظة ومانشاهده في نفوسنا أن نعرف عن هذا العالم ماهو أقرب إلى اليقين ” (مقدمة إبن خلدون ص 23) .
    ثانيا(يجب تفسير الظواهر وتحليلها وإستخدام منطق “التعليل”) يقول الدكتور مصطفى الخشاب في كتابة علم الإجتماع ومدارسة “ونحن لاننكر مالهذة القاعده من الفضل في كشف القانون العلمي , وإنه لإنتصار علمي لإبن خلدون أن يفطن لمثل هذه القاعده لكن ليس هذا الإنتصار العلمي لإنه إكتشف هذه القاعده في ذاتها !, فالتعليل قانون عقلي إستخدمه المفكرون في جميع العصور وشتى المباحث , بل جاء هذا الإنتصار لأنه من أوائل المفكرين الذين حاولوا تطبيق هذه القاعده على علومه ودراساته وبذلك يكون إبن خلدون من أوائل الباحثين الذين وضعوا أساس المنهج الوضعي , لأن التعليل في ذاته عملية عقليه مركبه لابد لها من عمليات أخرى أبسط منها تدخل في نطاقها مثل الملاحظه الظاهره والوقوف على طبيعتها ومعرفة عناصرها والعلاقات التي تربطها بما عداها من الظواهر حتى يستطيع الباحث أن يصل لأسبابها الصحيحه وعللها المطابقه”.
    ثالثا(الإعتماد على منطق المقارنة أومنهج البحث القارن ) يقول إبن خلدون في ذلك “إذا لم يقس الغائب من الأخبار بالشاهد منها والحاضر بالذاهب , فربما لايُؤمن فيها من العثورومزلة القدم والحيد عن جادة الحق”(المقدمة ص 8) .
    رابعا(يجب قياس الأخبار على أصول العادة ) فلا يصح أن نأخذ الحوادث كما تلقى علينا! بل ننظر هل هي ممكنة في ذاتها أومستحيله ,وفي هذا الصدد يقول إبن خلدون “فالقول في تمييز الحق من الباطل من الأخبار بلإمكان والأستحاله أن ننظر في الإجتماع البشري وتمييز مايلحقه من الأحوال لذاته وبمقتضى طبعه ” ويوضح إبن خلدون هذه الفكره قائلا”وليس مرادنا الإمكان الفعلي المطلق فإن نطاقه أوسع شي ولايفرض حدا بين الواقعات , وإنما مُرادنا الإمكان بحسب الماده التي للشي,فإذا نظرنا أصل الشي وجنسه وصنفه ومقدار عظمته أجرينا الحكم من نسبة ذلك على أحواله وحكمنا بالإمتناع على ماخرج من نطاقه” ويعد إكتشاف إبن خلدون لهذه القاعدة المنهجيه الضرورية إنتصارا للفكر النقدي وتفوقا له كعالم وباحث يحلل قبل أن يقرر حقائق الامور(د.الخشاب – علم الاجتماع ومدارسه ).
    خامسا (يجب دراسة التطوروالنظم) وقد عبر إبن خلدون عن هذه القاعده المنهجيه بقوله”ومن الغلط الخفي الذهول عند تبدل الأحوال في الأمم والأجيال بتبديل الأمصار ومرور الأيام … وذلك لأن أحوال الأمم وعوائدهم ونحلهم لاتدوم على وتيرة واحدة ومنهاج مستقر وإنما هو إختلاف على الأيام والأزمنه والدول … ولذا يحتاج صاحب هذا الفن إلى العلم بقواعد السياسه والموجودات , وإختلاف الأمم والبقاع في السيروالأخلاق والعوائد والنحل والمذاهب وسائر الأحوال”(المقدمةص33) .
    “والحقيقه إن إبن خلدون في هذه القاعده المهمه (دراسة التطور) قدأكمل الأسس الضرورية للمنهج , وبذلك يكون له الفضل بعد الله بتطبيق وإكتشاف بعض خطوات التطوير للمنهج العلمي والتنبيه إلى فضله وإلى إنه ألبق المناهج العلميه”(دكتور . خشاب) .
    هذا وقد إتبع كثيرا من علمائنا المسلمين الأول (وغيرهم بطبيعة الحال) ومنهم الرازي وإبن سينا وإبن النفيس والحسن إبن الهيثم طريقة المنهجيه العلميه والتي تجدها تتكرر بهذه الطريقه : ا- معرفة الفروض 2- تقسيم الفروض 3 – قياس الفروض 4 تحليل الفروض 5 فرض الفروض وإيجاد الحلول.
    وبالتالي فإنه يمكننا القول إن أول من إتبع المنهجيه العلميه للتطوير وطبقهاتطبيقا فعلياوعمليا على دراساته وأبحاثه هو العالم المسلم إبن خلدون رحمه الله قبل شركة موتوريلا بحوالي 600 سنة !! وماسبق دليلا قاطعا على زيف إدعاء شركة موتوريلا بأنها هي أول من بدأ هذه الخطوات وطبقها تطبيقا عمليا !! (مع تأكيدنا على أحقية هذه الشركة أومثيلاتها بماقاموا به من تحديث وتطوير وإعادة إحياء هذه الخطوات وإستخدامها ومايلائم التقنيات الحديثه سواء في التطوير الإداري أوغيره من الأنشطه) .
    والسؤال الملُلح هنا : أليس من الأمانه العلميه ذكر إسم مؤلف هذه المنهجيه !! .
    على العموم كلمة (سيجما 6) والتي تستخدمها هذه الشركات عنوانا لمنهجية التطوير الإداري وإنها وسيلة لتطوير العمل من خلال تحليل المعلومات للحصول على أقل قدرا من التغيير وخفض السعر وفي النهايه الوصول لرضا العميل , وترجمتها كالتالي : كلمة سيجما هي إسم لأحد حروف ألف باء اللغه الأغريقيه , وهذه الكلمة تعتبر أحد مصطلحات علم (الإحصاء) ويعرفها تماما من له إهتمام بهذا العلم وتعني بالنسبة لعلم الإحصاء (الإنحراف لشي ما, لغير ماهو متوقع له ), ولإيضاح ذلك إليكم هذا المثال:
    تتصل بمطعم ليوصل طبق البيزا إلى المنازل فيقول لك :إن الفتره المطلوبه لتوصيل البيزا هي نصف ساعه فإنك ستحصل على خمسين في المئه تخفيضا عندما تطلب بيزا مرة أخرى .
    فهناك توقع للمستوى الخدمي (النصف ساعه) وهناك شرط ملزم لصاحب المطعم بأن يلتزم بهذا المستوى وإلا فإنه سيخسر في الطلب المقبل ! وهنا يدخل الإحصاء في الموضوع إذا إستطعت أن تسلم 68في المئه من الطلبات خلال نصف ساعه فأنت تحقق حسب علم الإحصاء (2سيجما) , أما إذا سلمت 93في المئه من الطلب خلال نصف ساعه فإن المستوى الإحصائي يرقى إلى (ثلاثه سيجما) , وفي حال سلمت 99,4 في المائه من الطلب خلال النصف ساعه فإنك تحقق المستوى الإحصائي (أربعه سيجما), وهكذا فإن أصعب مستوى إحصائي تصل إليه هو (سته سيجما) وفي هذه الحاله فإنك قد قمت بتسبسم مامقداره 99,9997 في المائه من الطلبات خلال النصف ساعه (هذا يعني تقريبا مئه %) .
    فعلى هذا الاساس (فإن منهجية 6سيجما) تعتمد على تحديد المستوى المطلوب للخدمة أوالمنتج , وكذلك تحديد الهدف المؤمل الوصول إليه لإرضاء الزبون , بعدها تتبع الإجراءات الإداريه وأهمها (العمل كفريق واحد) , وإستخدام محددات ومؤشرات الإحصاء لتحقيق المسوى العالي المئموول وبذلك يتم خفض المصاريف ورفع مستوى الإنتاج في نفس الوقت الذي تكن قد وصلت فيه لإرضاء الزبون.
    فمحور منهجية 6 سيجما يتمحور حول إرضاء الزبون لأن الزبون الذي لايرضى عنك سيخبر لايقل عن عشرة زبائن آخرين عن سوء الخدمة وبالتالي تجارتك هي الخاسره !! .
    إذا وبإختصار فسيجما 6 تعتمد في تطبيق منهجيتها على مايلي:
    1- التركيز على إرضاء الزبون .
    2- الإعتماد على الحقائق والارقام الاحصائيه .
    3- التركيز على عملية تسلم الطلب وتعريفه وتوضيحه وتنفيذ هذا الطلب حتى لو تطلب الأمر تجاوز البيروقراطيه.
    4- المبادرة في قيادة المنشأة ومكافأة المنجزين ومعاقبة الغير منتجين.
    5- الإعتماد على العمل كفريق واحد وتطوير مفهوم لنتعاون جميعنا لاجل أن ننجح جميعنا.
    6- الإتجاه نحو الإتقان مع غض الطرف عن الأخطاء التي يرتكبها الموظفون أثناء تدريبهم على ذلك. (البعض منقول) .
    أتمنى أن أكون قد وفقت في إيصال بعض المعلومات البسيطه في هذا المجال …. ولكم تحياتي والسلام …… إسكادا

  19. مشكور أخ إسكادا على هذه المعلومات القيمه
    يعطيك العافيه

  20. يعطيك الف الف عافيه اخ اسكادا ….AnGeLiC

  21. السلام عيكم اطلب من حضرتكم ان تزودوني بتعاريف لمفهوم 6سيجما

  22. شكرا للمعلومات واتمنى المزيد


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: