Posted by: أحمد باعبود | يوليو 2, 2006

“نعتز بمرمطتكم “®

في إستمرارية للمسلسل السخيف الذي أحب أن أسميه “نعتز بمرمطتكم “® حرصت الخطوط الجوية العربية السعودية على تقديم الحلقة الأحدث في مسلسلها البايخ من خلال رحلتي الأخيرة إلى المدينة المنورة .. و بالخصوص من خلال رحلة العودة إلي مطار الملك فهد الدولي بالدمام .. و كانت أبرز اللقطات كما يلي:· مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز عند الدخول إلى صالة كان الموقف في صالة المغادرين يشبه أي شئ – مثل سوق الحراج أو سوق الغنم – لكن بالتأكيد لم يكن الوضع يمثل صالة مطار تنطلق منه رحلات داخلية و دولية. الوضع كان شديد الإزدحام مع فتح بوابة واحدة للتفتيش قبل دخول الصالة على الرغم من توفر بوابة ثانية بها جهاز للتفتيش و أكثر من عسكري جالس .. يتفرج!. يزيد من لخبطة الوضع المنع الغريب لدخول عمال تحميل العفش للصالة .. بينما يجب دفع عشر ريالات لهم جراء حمل العفش من بوابة الصالة إلى جهاز التفتيش و هى مسافة لاتزيد عن عشر خطوات!.
· طبعاً زاد من الإزدحام توافق وقت الإقلاع لأكثر من رحلة في نفس الوقت .. واحدة لجدة و الأخرى للدمام .. و الله أعلم إن كانت هناك رحلات أخرى أيضاً!.
· لم تنتهي الحلقة بدخولنا لصالة المغادرة لأن وجود أكثر من رحلة مغادرة للمطار في نفس الوقت معناها أن بعض المسافرين لن يجدوا لهم مقاعد للجلوس في إنتظار الإعلان عن إقلاع الرحلة!.
· دخولنا لصالة المغادرة صادف وقت صلاة العشاء .. و هنا يجب على التنبية على المساحة الكبيرة “جداً” الموفرة للمصلين و التي لا تتجاوز أربعة صفوف أطولها يتسع لعدد لا يتجاوز العشرة رجال!.
· نادوا على الرحلة .. و توجهنا للباص .. و ركبنا الطائرة .. و حصل المعتاد من التأخر في الإقلاع لحوالي العشر دقائق .. و هو أمر أصبحت شخصياً متعود عليه!
· هنا يجب أن أشيد بالمضيفين الجويين اللذان فعلاً قدما خدمة ممتازة لي و لغيري من المسافرين كما لاحظت .. و للأسف أنني لم أتعرف على إسميهما لأتمكن من وضعهما هنا في المدونة.
·
· وصلت الطائرة لمطار الملك فهد بالدمام .. و كنت أُمني النفس بأن المسلسل على نهاية إن شاء الله .. لكن الأماني شئ .. و المرمطة مع الخطوط السعودية شئ أخر!!!.
· إنتظرنا لبضع دقائق حتى بدأ الركاب في الخروج .. و كانت المفاجاءة حينما وصلت لباب الطائرة هى أن الطائرة لم تتوقف عند أحد الخراطيم التي تصل الركاب حال خروجه من الطائرة بالمطار .. بل يجب علينا أن نستقل باص على غير العادة .. لكن المعتاد هو أننا إنتظرنا الباص .. و لم يكن الباص هو الذي في إنتظارنا!. يجب بي أن أشير إلى أن الباص كان من النوع الوثير.. و الذي توفرت به المقاعد للجميع و ليس للسيدات و كبار السن فقط.
· الشئ المضحك في نهاية المسلسل .. أن الباص المذكور أخذنا إلى درج به 33 درجة تقريباً … و الحمد لله أن حبيبتي جوري لازالت صغيرة و لم تتجاوز التسعة أشهر .. و إلا كنت دعوت على الخطوط السعودية بمزيد من التميز!!! .
· أجمل شئ في الرحلة كان وصول قطعتي العفش الخاصتان بنا بسرعة .. و الحمد لله!.
· و عقبال الحلقة القادمة من مسلسل “نعتز بمرمطتكم “®
· في الختام .. كان الله في عون المهندس خالد الملحم.. مع أنني لا أرى أنه فعل الكثير من الإيجابيات حال وجوده في منصبه السابق في شركة الإتصالات السعودية

® هذا الشعار حصرياً هدية مجانية مني للخطوط السعودية!.

Advertisements

Responses

  1. الحمدلله على السلامـة
    ونعتز بمرمتطكم شعار رائع ، وأظن أنه سيفيد خالد الملحم جدا في قيادته الجديدة للخطوط الجويـة
    والمهم يا أبو جوري لاتبـالغ في رفع سعر هذا الشعار عنده بيعه للخطوط 🙂

  2. والله أعطيهم إياه مجاناً .. بس يتحسنون بنسبة 10%–>


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: