Posted by: أحمد باعبود | سبتمبر 12, 2006

زي المنشار

 

طبعاً في بلدنا هناك الكثير ممن يمكن أن ينطبق عليهم المثل المعروف “زي المنشار .. طالع واكل .. نازل واكل”… لكنني اليوم أود التحدث عن مجموعة مناشير من النوع الذي ينشر و يبلع بينما يظهر عليهم الوداعة و الإحترام… الشديد!!.

 

البنوك السعودية الإحدى عشر و حسب تقرير لبيت التمويل الدولي الكويتي نقلته صحيفة الوطن السعودية قبل يومين بأنه من المتوقع و في ضوء الطفرة الإقتصادية السعودية الحالية بأن تقفز أرباح هذه البنوك من 27 مليار ريال سعودي (فقط) عام 2005 إلى ما يزيد عن 60 مليار ريال سعودي (فقط) عام 2009 و هو ما يمثل زيادة في الأرباح تزيد عن نسبة 22%.

سأتجاهل الكلام عن الربا .. و موقف الشريعة الإسلامية منه و كيف أنه في رأيي الشخصي المتواضع مصيبة إقتصادية قد نرى نتائجها قريباً .. أو بعيداً .. سأتجاهل كل ذلك و أتسائل .. ما الذي قدمته هذه البنوك العشرة من مشاريع تنموية أو وطنية بخلاف ما أعرفه عن أن نسبة السعودة في هذا القطاع مرتفعة مقارنة بالكثير من القطاعات؟!. بخلاف بعض برامج تعليمية يقدمها البنك الأهلي بين الفينة و الأخرى و تقديم البنك السعودي البريطاني* لبرنامج إبتعاث محدود لبريطانيا من أجل دراسة الماجستير في الإدارة .. لا أعرف شيئاً تقدمت به هذه البنوك العشرة!!. طبعاً ليس للتبرعات المالية التي تقدمها هذه البنوك لحملات التبرع الخارجية (مثل دعم لبنان أو فلسطين) من أهمية لي لأنها أولاً موجهه للخارج و ثانياً أنها تتم من أجل مشروع تبرع تتبناه الحكومة و بالتالي الأمر ليس إختياري حقيقةً. و نفس هذا الكلام ينطبق على دعم جمعية الأطفال المعاقين .. مع إنه جهد مشكور .. لأن خلف الجمعية أمير من مقام صاحب السمو الملكي!.

بل ما يزيد الأمر سوءً هو أن هذه البنوك لم تفكر و لو للحظة عندما تأخر الكثير من المقترضين عن سداد قروضهم الشخصية التي أخذوها من هذه البنوك من أجل الإستفادة من فورة الأسهم العامين الماضيين .. و قامت بإغلاق محافظ العديد من المواطنين وحساب المزيد من الفوائد عليهم .. و الحسابه بتحسب!!! .. بل إمتد الأمر لحصول عمليات سرقة لحسابات و محافظ إستثمارية لمواطنين كما تروي هنا (القصة الأولىالقصة الثانية) جريدة الرياض. و للأسف أن الجريدة لم تملك الشجاعة لتقول لنا إسم البنك الذي قام بهذه السرقات … مع أننا ننشر في جرائدنا المحلية بين الفينة و الأخرى أسماء أشخاص زوروا في أوراق رسمية أو قدموا رشاوي .. و لكن يبدوا أن هذه الفضائح مخصصة للمساكين أما الهوامير الضخمة المنتفخة بمليارات الريالات مثل بنوكنا العشرة فلا من شاف .. و لا من دري!.

من المفروض أن ملاك أسهم هذه البنوك يكون لهم دور في دفع البنوك لتقديم المزيد من الدعم للتنمية الوطنية .. فما هو المانع لو تم إقتطاع جزء من الأرباح الضخمة لهذه البنوك و وضعها في حساب إستثمار وطني يقوم بإبتعاث خريجي الثانوية العامة و دارسي الماجستير و الدكتوراة للخارج في مشروع موازي أو مساند لبرنامج خادم الحرمين الشريفين للإبتعاث الخارجي الذي تقدمه حالياً وزارة التعليم العالي .. أو أن يتم فتح جامعة محلية على مستوى راقي لتدريس العلوم الإدارية و المصرفية. أو أن تقدم برامج تدريب للشباب العاطل عن العمل .. بالتأكيد أن هناك الكثير و الكثير من المجالات التي يمكن لهذه البنوك أن تقدم فيها شيئاً “قليلاً” لهذا الوطن الذي من خلاله تعيش .. و تطلع واكله .. و تنزل واكله.

ختاماً أحب أن إشير إلى أن بنوكنا المحلية من المفترض أن تكون صاحبة الريادة في إبتكار أدوات إستثمار مقبولة إسلامياً و هو أمر كان لمصر سابقاً و حالياً لمملكة البحرين و ماليزيا سبق الريادة فيه بالإضافة للبعض من البنوك العالمية الكبيرة.

*تم تعديل المعلومة (لأنني ذكرت أن البرنامج برعاية سامبا) بناءً على توضيح من الأخ رياضاوي 

Advertisements

Responses

  1. شكرا لك ابو جوري. استفدت كثيرا من الموضوع وفي ظني ان حال البنوك عندنا هو الى حد كبير انعكاس لحال الاقتصاد بشكل عام. اما بالنسبة “لاسلامية” البنوك فلحد الان لم استوعب هذه الصفة ويخيل الي انها مجرد لافتة او كليشيه لا معنى له ولا اتصور وجود بنك في اي مكان من هذا العالم لا يتعامل بالربا او الفوائد.
    تحياتي لك.

  2. استغرب عدم وجود الحلول الاسلاميه او البنوك الاسلاميه الرائده بالمملكه

    ولا ننسى بدوله الكويت بنك
    ذائع الصيت ك بيت التويل الكويتي

    العديد من المشاريع التي تقام بمملكه البحرين تقام علي تمويل اسلامي كمشروع المرفأ المالي الممول من قبل بيت التمويل الخليجي وهو مؤسسه اسلاميه

    اعجبتني فكرة طرح شهادة مماثله لشهاده
    CPA -Certified Public Accountants
    وهي
    CPIA-CERIFIED PUBLIC ISLAMIC ACCOUNTANTS
    لما لها من اهميه بمجال المصارف الاسلاميه

    اقتنعت بالمنتجات المصرفيه الاسلاميه بعد دوره مكثفه ولو ان فوائدها او مرابحتها اكثر من البنوك الربويه
    ولكم الحكم
    وعذرا علي الاطاله والخروج عن صلب الموضوع

  3. شكرا لكل هذه المعلومات الطيبة عن البنوك وعن السلبيات التى يجب ان نتلافاها فى الاعوام القادمة فالربا ربا ولو حللوة

  4. اهلا ابوجوري

    اقف احتراما لهذا الطرح …

    ليست البنوك وحدها ياعزيزي … بل معظم الشركات الكبرى التي ارباحها الهائلة مصدره الاول والاخير جيب المواطن لم توفي للوطن ولم ترد الجميل …

    مؤخرا فقط بدأت بعض البنوك و الشركات الالتفات للمساهمة في اعمال تعود بالنفع للجتمع كما فعلت الاتصالات بالمساهمة ب 100 مليون ريال لبناء مراكز صحية وكذلك بعض البنوك … ولكنه بالتاكيد لايوازي شيء مما تربحه هذه البنوك على ظهر المواطن

    تصحيح بسيط … برنامج الابتعاث لبريطانيا من البنك البريطاني وليس من سامبا الا اذا كان سامبا يقوم ببرنامج مماثل

    تحياتي

  5. بدايةً أسف على التأخر في الرد .. لكن المزاج و الدراسة كانتا المانعان

    العزيز بروميو

    لست ممن ينادون بأسلامة الحياة .. و لكن رأيي هو أن الفائدة البنكية التي يتعامل بها في كل مكان هى من الظلم العظيم على كل محتاج للمال .. و خصوصاً ما يعرف بالفائدة المركبة .. فهى كارثة أقتصادية دمرت إقتصاد دول .. و بالتأكيد الكثير من البشر ..
    و الموضوع ليس بكليشه .. بل هناك أدوات إستثمارية متوائمة مع أحكام الشريعة الإسلامية و هى ترتكز على فكرة المشاركة في المخاطرة بين المستثمر و صاحب رأس المال ..
    مثلك كنت متشكك في فكرة البدائل الإقتصادية الإسلامية .. و لا أدعي أنني أملك الكثير من المعرفة بها اليوم .. و لكن لدي بعض المعرفة التي تجعلني أقول أنها تملك كثير من المستقبل لدي المستثمرين المسلمين .. مع التشديد على الحاجة للمزيد من الإبداع في هذا المجال

    ليال

    كلامك صحيح و بيت التمويل الخليجي مثال معروف جداً لإستخدام ما يمكن تسميته بالإقتصاد الإسلامي و وسائله و البحرين تعتبر اليوم مركز عالمي للبنوك الإسلامية

    إسكندراني
    مرحباً بك في المدونة .. و رأيي في الربا بأنه كارثة إقتصادية .. و أما في الأخرة فالله قد توعد أهل الربا بالكثير!

    رياضاوي
    أنا أكدت على أن المناشير في بلدنا أكثر من أن تعد .. و لو تبرعت الإتصالات السعودية لمدة 10 سنين .. ما راح أسامحهم على مستوى خدماتهم السئ طوال السنين الماضية إلى أن جاء المنافس و تحسنوا قليلاً

    إنت صح .. البرنامج من البنك البريطاني ..
    و سأقوم بتعديل ما كتبت بناءً على تصحيحك

  6. dear sir or madam
    what means of ksa (abriviation of ksa)

    thank before

  7. dear sir or madam
    what means of ksa (abriviation of ksa)

    thanks before

  8. KSA = Kingdom of Saudi Arabia

  9. […] لمزيد من الضوء: أبو جوري كتب يوماً (زي المنشار) […]


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

تصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: