Posted by: أحمد باعبود | يونيو 4, 2007

تكريم لص!

 

من المهم أن يُكرم المميزون و أن يُشكروا على مساهماتهم، بل إن علم الإدارة الحديثة يؤكد على أن دعم الموظف و تكريمه لا يجب أن يكون محدود بالتكريم المادي بل إن الدعم المعنوي و كلمات الشكر و التقدير الصادقة لها تأثير إيجابي على إستدامة تميز الموظف في عمله. لكن الغريب هو أن يتم تقدير و تكريم من لا يملكون من التميز و المساهمة الإيجابية شيئاً، بل حتى أن سمعتهم المالية و نظافة أيديهم تشوبها الكثير من الشوائب التي لا يمكن التغاقل عنها لأنها أصبحت على كل لسان و أصبح هؤلاء مثلاً يحتذى به!.  

تكون المصيبة أكبر حينما يكون مثل هذا التكريم لمن وصلوا – لأي سبب كان – لمواقع قيادية في المؤسسات التي عملوا بها و بعد أن أصبحت الإدارات التي تولوها وكراً لكثير من اللصوص و للعديد من عمليات الإرتشاء الواضحة. لا أدرى ما هى الرسالة التي يمكن أن يفهمها موظفي أي شركة حينما يكرم شخص مشبوه من قبل أعلى القيادات في هذه الشركة!. الرسالة الوحيدة التي يمكن لي أن أفهمها أن الإيغال في السرقات هو أمر مقبول بل و محمود.. و ستشكر عليه!.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: