Posted by: أحمد باعبود | يونيو 25, 2007

محلك در .. من جديد

كتبت من قبل عن التقارير السنوية التي تصدرها جمعية الشفافية الدولية و التي لاحظت من خلالها أن مستوى السعودية لم يتغير قيد أنملة من خلال تقارير ثلاث سنوات متتالية، و تقرير هذا العام الخاص بمستوى الشفافية خلال عام 2006 المنصرم لم يشذ عن القاعدة و لا زال تقييم الجمعية لمستوى الشفافية في الأعمال في السعودية يراوح مكانة عند المرتبة السبعون.  كنا قد سمعنا عن تشكيل الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، لكن حتى اللحظة لازالت – حسب علمي – حبر على ورق. و حتى إن كان لها عمل في أرض الواقع فيجب أن يكون في العلن حتى يرعوي بعض اللصوص!.

Advertisements

Responses

  1. العرب ظاهرة صوتية
    سترى الكثير من الخطابات التى تدغدغ العواطف
    لدى الكثير مما اقوله لكن اتمنى تصل اليك الصورة بشكلها الطبيعي

  2. أبو همام،
    شكراً على التعليق.
    لا أعتقد ان الأمر مرتبط بكون العرب ظاهرة صوتية لكن بمحاولة الظهور أمام العالم الخارجي بصورة و أهمال ما يراه المواطن في الداخل!.

  3. لدى شعور بأن تشكيل الهيئة أتى لمكافحة أي فساد مستقبلي وليس لعمليات الفساد الماضية.
    ونوع من ادوات التهديد كالعصا التي يتم التلويح بها وقد يتم استخدامها في وقت مفاجيء كضربة قاضية للتخلص من أشخاص معينين ،هي مجرد ورقة في يد الملك وقد يستخدمها والأغلب عدم استخدامها.
    وأعتقد جازماً بإن قضية صفقة اليمامة وما أثير حولها جعلت الهيئة ومن يقف ورائها في موقف لايحسد عليه.

  4. أهلاً يا ماشي،

    حتى لو كان كلامك عن التركيز على الفضائح المستقبلية، لا أعتقد أنها ستفعل، لكن للنتظر و لنرى فالأيام ولاده.

  5. وانا ارى انني للست بحاجة لقراءة مثل هذه التقارير فمستوى الشفافية يستطيع تقييمه اي مواطن يعرف ان هناك نقص كبير في هذا المجال ولا زالت الأمور تراوح مكانها مع الامل بتغير ذلك في المستقبل القريب ..

    لكن حنا على الاقل احسن من بوركينا فاسو !!

  6. محمد،

    أهلاً بك معلقاً في مدونتي.

    مستوى الوعي يختلف بين الناس كما تعلم، فمثلك يستطيع أن يقيم مستوى الشفافية في البلد و أنها ليست عالية. ميزة مثل هذه التقارير أنها تعطي صورة محايدة – على الأقل في الظاهر- كما أنها تعطي تقييم لمستوى العديد من الدول و بالتالي يستطيع المواطن و أيضاً المسؤول أن يعرف مستوى الشفافية لدينا مقارنةً بباقي دول الخليج و المنطقة و أيضاً باقي دول العالم. كما أن مثل هذه التقارير يمكن لها أن تكون وسيلة فعالة للتطوير من خلال إستخدام المستوى الحالي – المتدني نسبياً- كدافع لوضع إستراتيجية من قبل الجهات المعنية للحصول على مراتب أعلى خلال السنوات القادمة و بدل أن نكون مستمرين على نفس المرتبة لفترة السنوات الثلاث الماضية (المرتبة السبعون) يمكن أن يوضع هدف هو الوصول مثلاً لمستوى العشرون و فوق خلال خمس سنوات.

    شكراً لتعليقك و دمت بخير.

  7. […] السعودية المرتبة التاسعة و السبعون و هى مرتبة أقل من المرتبة التي حققتها السعودية في السنوات الماضية مع أهمية الإشارة إلى أن عدد الدول المُقيمة خلال هذا […]


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

تصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: