Posted by: أحمد باعبود | سبتمبر 9, 2007

من سرق “اللبيسة”؟

 “مهنة مستشار الأزياء أو”اللبيسة” حسب التعبير الشائع،  هي المهنة المعروفة جداً والمحترمة في أوساط اجتماعية رفيعة ولدى النجوم الذين يسلط عليهم الإعلام أضواءه”.

 

النص أعلاه منقول حرفياً من ثلاث مقالات ظهرت خلال فترة زمنية لم تتجاوز الأسبوع في ثلاث صحف عربية، هى – حسب تاريخ الظهور – الشرق الأوسط، و الأيام الفلسطينية و أخيراً صحيفة اليوم السعودية. المثير حقاً هو أن الأمر لم يتوقف عند تشابه مقدمة الموضوع الذي ظهر في الصحف الثلاث، بل في حقيقة أن الموضوع الذي ظهر في يوم الثالث من سبتمبر في جريدة الشرق الأوسط حاملاً إسم كاتبته منال حمدان، ظهر كما هو “حرفياً” في جريدة الأيام الفلسطينية يوم الثامن من سبتمبر من غير إشارة إلى موضوع جريدة الشرق الأوسط و عاد ليظهر اليوم الموافق  للتاسع من سبتمبر في جريدة اليوم السعودية بنفس النص – مع إدخال بعض التعديلات الشكلية فقط – حاملاً اسم الكاتبة روان السياري، و أيضاَ من غير أي إشارة إلى أي إقتباس.

من هو كاتب الموضوع الأصلي و من أقتبسه “نصياً” بعد ذلك؟!. كم تتكرر هذه الحادثة في صحافتنا المحلية و العربية و مدى تأثير ذلك على ثقة المتلقي بالصحافة التي يفترض بها أن تكون السلطة الرابعة.

Advertisements

Responses

  1. صدقني اغلب مقالات المدونين موجوده في الجرايد

    و المجلات.. وحقوق المدونين ماعندك احد

  2. أهلاً يا محمد،

    سمعت عن سرقة أحدى الصحف المصرية لبضع تدوينات أحد المدونين المصريين و لا أستبعد حصول ذلك لدينا هنا أيضاً.

  3. حرام عليك ياخي … لاتقول سرقه … شوف الصوره اللي في الشرق الاوسط غير اللي في جريدة اليوم …

    يمكن توارد أفكار ؟؟

    🙂

    والله يابو جوري أنا ما اسميها سرقه أنا اسميها وقاحه واستغباء للقارئ وجهل وعدم وجود المصداقيه في دور الاعلام … وبعدين خير ياطير سرقت مقاله … فيه احد يقدر يرفع عليها قضيه ؟؟ لو في البلاد المتقدمه وتصير سرقه زي هذي يقدر صاحبها يرفع عشرين قضيه … الاولى انها سببت له صدمه ويطالب بتعويض للصدمه .. والثانيه انه جرح مشاعره ومشاعر معجبيه … وهكذا …

    بس الغريب في الأمر … ان الموضوع اصبح سرقه سريع سريع … طيب اذا عجبك المقال وحاب تكتب زيه … اطلب مقابلة ” اللبيسه ” وسو معها مقابله عالماشي واكتب نفس الفكره بس باسلوبك … لكن كذا !! انا احسها غباء 🙂

    وسع صدرك يابو جوري … ومبروك عليك الشهر

  4. إبراهيم،

    مثل ما قالت أصبح الأمر وقاحة و إستغفال و رغبة في تحقيق شئ بأي ثمن!.
    عدم وجود قوانين و في حال وجودها عدم تطبيقها يجعل السرقة الأدبية شئ سهل و لا خوف من عواقبه.

    و كل سنة و أنت بخير و رمضان مبارك.

  5. أكره شي في الدنيا العالم اللي تستغفل ( لين متى يعاملون الناس على إنهم أغبياء )!!!

    يالله بنعيش وناكل غيرها ):

  6. أفنان،
    للأسف أن الصحافة التي يفترض أن تكون منبر الحرية تتحول إلى منبر لسرقة جهد الأخرين و الفهلوه.

  7. دام ما فيه لا حسيب ولا رقيب عليهم بنشوف اكثر من كذا

    خصوصاً أنه حتى لو دروا عنهم ما حولك احد

    بالعربي الحقوق ضايعه

    الله يصلح الحال

  8. أفنان،
    أعتقد أن هذا يبرز دور المتلقي و واجبه في الوقوف ضد مثل هذه الممارسات الغير سلمية.


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: