Posted by: أحمد باعبود | سبتمبر 28, 2007

حامض حلو!

لا أدرى إن كان من الجيد أم من السيئ أن تنقل لنا الأخبار خبران أحدهما إيجابي و الأخر عكس ذلك، الخبر الايجابي هو تحسن مستوى السعودية في التقييم الذي يقوم به البنك الدولي و الخاص بسهولة ممارسة الأعمال، حيث جاءت السعودية سابعةً من بين أبرز الدول التي قامت بتسهيل ممارسة الأعمال. إيجابية مثل هذا التقييم في أنه يعكس للشركات الدولية مدى سهولة بدء الأعمال و ممارستها في البلد المعنى و بالتالي بدء النشاط التجاري و الانعكاسات الإيجابية “المرجوة” لمثل هذا النشاط على الاقتصاد الوطني و تشغيل المزيد من العمالة الوطنية.

لكن الخبر المعاكس للخبر الأول هو أن منظمة الشفافية الدولية أعلنت نتائج مؤشر تصورات الفساد لعام 2007 و الذي سجلت فيه السعودية المرتبة التاسعة و السبعون و هى مرتبة أقل من المرتبة التي حققتها السعودية في السنوات الماضية مع أهمية الإشارة إلى أن عدد الدول المُقيمة خلال هذا العام قد زاد مما قد يكون له تأثير في تغيير مستوى الدول خلال عملية التقييم.

تحليلي الشخصي للخبرين هو أن العمل الجاد على ضرب الفساد الموجود لدينا في السعودية يجب أن يأتي في مقدمة المهام الحكومية من أجل تغيير الصورة السلبية جداً لدى الكثير من الشركات العالمية، لأن سهولة أداء الأعمال أمر إيجابي لن يمكن لنا أن نقطف ثماره من خلال زيادة الاستثمارات الأجنبية إلا بمحاربة جادة للفساد تؤكد لجميع المستثمرين محليين و أجانب أن أعمالهم بمنأى عن أيدي المستغلين.

من المثير هنا الإشارة إلى أن إسرائيل تأتي في مرتبة متقدمة على جميع الدول العربية و الإسلامية، فيما يأتي العراق من جديد في المرتبة قبل الأخيرة!.

Advertisements

Responses

  1. بالأمس قرأت خبر تقدم المملكة في ترتيب الإصلاحات الإقتصاديةفي الملحق الإقتصادي لجريدة اليوم ومن حينها ذهبت إلى موقع البنك والحقيقة وجدت حديث مجزء وغير كامل في الملحق الإقتصادي والحقيقة أنك طرأت على بالي وكنت على يقين بأنك ستقوم بالكتابة عن الموضوع في مدونتك 🙂 ، ما أود التحدث عنه أن في الجريدة كتب بأن السعودية تقدمت على دول الشرق الأوسط وفي بداية الخبر كان التمويه والتضليل بالقول بأن السعودية أحرزت المركز الأول كأفضل بيئة استثمارية وهذا تقدم في إحدى المؤشرات العشرة فقط ، بينما في بعض المؤشرات تبلغ المرتبة 50 و 48 وفي أخرى 136 !! وإن كان التطبيل على المجموع الكلي فالغريب بأننا نتفوق على ماليزيا وغيرها من الدول المتقدمة وأعتقد بأن ذلك منطقي فكيف تتفوق علينا دول في إصلاح اقتصادي والأقتصاد عندها في اغلبه صالح وأي تقدم من الممكن ان تحرزه وهي متقدمة ؟!!
    أعتقد بأن خروج تقييم منظمة الشفافية الدولية في نفس الوقت لهو دليل على عمق الفجوة ومدى التأخر الذي نعانيه.

  2. حلو وحامض

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اخي واستاذي الفاضل
    ابو جوري
    ………
    اعتذر منك كثير وابي السموحة ياخوي مامريتك من زمان واشعر اني مخطي .
    واحب اني اسلم عليك واجدد بكم العهد
    وكان عندي حامض ومر والحين ارتحت اني جيت وسلمت واعتذرت
    اخوك محمد

  3. ماشي،
    كلامك صحيح بالنسبة لعدم وضوح الملحق الأقتصادي في جريدة اليوم في نقل الخبر و نفس هذه اللخبطه حصلت في جريدة الشرق الأوسط أيضاً و هناك تحدثوا أيضاً عن أن السعودية هى أول دولة شرق أوسطية في مجال تسهيل الأعمال و في نفس الموضوع تحدثوا عن أن مصر في المرتبة الأولى.
    و كما ذكرت في تعليقك، التقييم هنا يشمل الدول التي تحسنت و ليس تقييم بالنسبة لجميع الدول.

    محمد الزهراني،
    حياك الله في المدونة و مرحباً بك و بتعليقاتك و مرورك و تسليمك 🙂

  4. والله مادري!.. أحس أن الخبرين مع بعض مؤشر سيء!..

    الله يستر!

  5. في وطننا كل أنواع المفارقات العجيبة !

  6. مؤيد،
    للأسف أن هيئة الأستثمار نشرت إعلان على صفحة كاملة في جريدة الشرق الأوسط بالأمس تبارك للسعوديين أن السعودية في المركز الأول في الشرق الأوسط حسب التقرير الإيجابي الذي أشرت أليه و هو كلام غير دقيق!.

    فؤاد،
    الله المستعان!.

  7. المشكلة هذه دائماً مانتحدث عنها، ولنا عدة سنوات ونحن نلت ونعجن في الموضوع..

    الحل ليس بيد التجار وليس بيد رؤوس الأموال..

    الحل – كما تعلمون- بيد صانعي القرار بيد الحكومة الموقرة..
    التي لاأدري متى ستتحرك..

    وإلى ذلك الحين، سأحاول أن لا أتكلم في هذا الموضوع..

    تحياتي أبو جوري 🙂

  8. محمد،

    لا جدال أن الحكومة تتحمل مسؤولية كبيرة جداً في مجال محاربة الفساد، لكن لا يمكن لنا أن نتناسى دور الفرد منا في محاربة الفساد و خصوصاً التجار، فلو كان جميع التجار يخافون الله و يحاسبون أنفسهم و يمتنعون عن تقديم الرشاوي حينذاك لن يجد طالبي الرشاوي و سارقي المال العام من يملأ جيوبهم بالمال!.

  9. […] يمكن مراجعة تقييم عام 2007 على الرابط التالي هنا، و تقرير عام 2006 على الرابط التالي هنا، بالإضافة إلى التدوينات السابقة المتعلقة بالموضوع. […]


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: