Posted by: أحمد باعبود | يناير 4, 2008

من أجل حرية التعبير

الكاتب و الروائي السعودي الشاب محمد حسن علوان يتمتع بسمعة كبيرة من خلال رواياته التي انتشرت كثيراً و أصبح يشار له بالبنان كأحد أهم كتاب القصة السعوديين و العرب. الأستاذ محمد كتب بالأمس عن التدوين و عن قضية الأخ فؤاد الفرحان المعتقل منذ ما يقارب الشهر في مقاله الأسبوعي بجريدة الوطن .

 

 

بدايةً أؤكد أن مناقشة أي فكرة و أي كاتب هو حق طبيعي لأي قارئ و في نفس الوقت هو أمر محمود و واجب الأخذ به، نظراً لطبيعة البشر القاصرة عن الكمال. من نفس الباب أقول أنه كانت لي ملاحظات عديدة على مقال الأستاذ محمد و ألخصها في النقاط التالية:

 

* عنوان المقال كان تعميمياً بينما التفاصيل ركزت فقط على تحليل الحالة التدوينية الخاصة بالأخ فؤاد الفرحان، و هنا أقرر بأنني قرأت تعليقاً للأخ محمد يعترف فيه بان في العنوان تجاوزاً كان يجب أن لا يكون.

 

 

* ركز الكاتب على ديماغوجية طرح الأخ فؤاد، و هو أمر مستغرب نظراً لأن فؤاد الفرحان ما كان في يوم داع لتيار سعودي ضد أخر حتى يستفيد من ديماغوجيته المزعومة في تقوية حججه الداعمة لتيار ما، و أما شعبية الأخ فؤاد بين كثير من المدونين السعوديين فتعود لسهولة أسلوب الأخ فؤاد و لروح المحبة للوطن التي يشعرون بها حتى و إن كانوا يختلفون معه في الأراء، و هو ما يمكن رؤيته بوضوح في الكثير من التدوينات التي تكلمت عن قضية الأخ فؤاد و تعرضه للأحتجاز بسبب أرائه المنشورة في مدونته.

 

 

* حديث الأخ محمد عن حديث فؤاد عن وزير التجارة السعودي كان مجتزأ لأن فؤاد لم يزعم أن المشكلة محصورة في شخص الوزير بل إنه هاجمة بسبب كلام محدد لمعالي الوزير مطالباً السعوديين بالتأقلم مع زيادة الأسعار بدل أن يتحدث معالية عن دور الوزارة في مواجهة الغلاء و توضيح مسببات الغلاء للمواطنين. في نفس الأطار، لا يجب أن يتناسى أحد أن الوزير هو المسؤول الأول عن عمل وزارته و إن أي يفشل في عمل هذه الوزارة هو فشل لهذا الوزير، و ليس من المعيب أن يترك هذا الوزير أو ذاك مقاعدهم الوزارية بسبب المشاكل التي تحصل في وزاراتهم، و هو أمر رأيناه في الشرق و في الغرب، إلا في بلادنا حتى الأن. و بالتالي الأمر يتجاوز الشخصنة إلى وجوب تحمل المسؤولين لفشلهم في أعمالهم بدل البقاء في مقاعدهم الوزارية لسنوات و سنوات.

 

 

 

* الهجوم على فؤاد بسبب حديثه عن بعض المعتقلين العشرة أمر كنت أربأ بكاتب شاب كالأخ محمد أن يتورط فيه، فكلام فؤاد كان من باب أداء الواجب تجاه أناس عرفهم عن قرب يؤمن هو و أخرون ببراءتهم. و لم يكن في كلام فؤد أي تحريض أو تشويش، بل تعبير عن وجهة نظر تحتمل الخطأ و الصواب.

 

 

* حديث الأخ محمد عن الإستراتيجيات الإصلاحية الكبرى يستحق أن تفرد له مقالة من الأخ محمد في القريب العاجل، لأنني بأمانة أتمنى أن أتعرف على هذه الأستراتيجيات و التي دعيت لمثلها سابقاً في مدونتي المتواضعة، و أتمنى أن يوضح لي و لكثر آخرين ما فاتنا في هذا الباب.

 

 

* من المثير للاستغراب أن كامل المقالة لم تشر أبداً إلى مشاعر الكاتب تجاه حالة إنسانية واضحة تم فيها القبض على شخص بسبب أرائه التي ينشرها بوضوح في مدونته، كما يجب على هنا أن أنوه إلى أن ما حصل مع الأخ فؤاد هو اعتقال يقارب الشهر حتى الآن و ليس فقط التعرض لمسألة قانونية فقط كما جاء في مقالة الأخ محمد.

 

 

* القارئ لمدونة الأخ فؤاد يدرك جيداً أن أبرز دوافع فؤاد الفرحان للتدوين هو من أجل “حق الفرد في التعبير عن رأيه” و نشر هذا الأمر بين أفراد المجتمع و خصوصاً بين المدونين و في مواقع عدة تحدث عن أنه يدون لكي يكون شخص إيجابي، و ليس كإنسان سلبي ملئ بالمشاعر السلبية كما زعم الأخ محمد.

 

 

* ختم الأخ محمد مقالته بالإشارة إلى وقوع الأخ فؤاد في أخطاء أخلاقية بالرغم من نياته الحسنة، و أعتقد أن الأخ محمد وقع أيضاً في خطأ أخلاقي كبير بنقد شخص معتقل لا يملك وسيلةً للرد على هكذا مقال لكاتب معروف في صحيفة سيارة معروفة.

 

 

ختاماً فإن نقدي لمقالة الكاتب محمد حسن علوان ليست تعصباً لفؤاد و لا دفاعاً عن كل ما يقوله، فسبق لي الاختلاف مع فؤاد و مع غيره و يبقى الحرص على الوطن و الاحترام المتبادل رابطنا. و أقول بأن حركة التدوين في السعودية رغم حداثة نشأتها فهناك الكثير من العمل الإيجابي التدويني في أطار الحرص على نشر حرية التعبير و تفعيل حقوق المواطنة من الدعوة للمشاركة الشعبية من خلال نقد الأوضاع المحلية و تقديم الحلول قدر الإمكان.

 

 

تمنياتي بأن يجد نقدي قبولاً عند الأخ محمد و أن نقرأ له مزيداً من المقالات المدافعة عن حرية الرأي في السعودية لا السكوت عن هكذا انتهاك يعيشه اليوم الأخ فؤاد.

Advertisements

Responses

  1. […] ذات صلة: من أجل حرية التعبير – أبوجوري أترك […]

  2. ملاحضات قيمة وموضوعية لك مني تحياتي ودام لنا قلمك

  3. لا أعلم الهدف الحقيقي وراء تلك المقالة

    اللهم فرج عن فؤاد كربته

  4. http://www.alalwan.com/articles/article48.htm

  5. وهل ستنشر الصحافة التقليدية مقالا واحد للدفاع عن الاخ فؤاد الفرحان؟ أم هل ستنشر صحيفة الوطن مقالكم الطيب هذا في الرد على الكاتب محمد حسن علوان؟

    أحترم كثيراً صاحب هذه المدونة وأشكرك عل ردك الطيب بارك الله فيكم

  6. الأخ خالد العوني،
    شكراً لتعليقك.

    زاك،
    اللهم أمين.
    من الجيد أن الأستاذ محمد علوان نشر بياناً توضيحاً بخصوص مقالته نشره على موقعه الشخصي.

    عصام،
    سأحاول نشر تدوينتي في جريدة الوطن و ربما تجد طريقها للنشر قريباً، و بارك الله فيكم.


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: