Posted by: أحمد باعبود | يناير 9, 2008

بالأرقام .. الغلاء و مواجهته

تقوم أمانة مدينة الرياض حالياً بنشر مؤشر أسبوعي للأسعار في مدينة الرياض بناءً على توجيهات الأمير سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض. فكرت في أستخدام هذا المؤشر كطريقة لمتابعة نقطة مهمة أعتقد أنه يمكن لوزارة التجارة و الغرف التجارية و الصناعية بالأضافة للتجار أن تستخدمها من أجل العمل بالتوجية الصادر من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز الخاص بحماية المستوى المعيشي للمواطن حسبما جاء في الصحف السعودية هذا اليوم.


مؤشر الأسعار المشار إليه يشمل 31 سلعة تعتبر من الأساسيات المعيشية اليومية لأي عائلة تعيش في السعودية. فكرت بالأستفادة من هذا الموشر و قمت بالتالي:

1)  حساب أعلى سعر و أقل سعر لكل سلعة ، 

2)  حساب مدى هذا الفارق و ما يمثله من نسبة مئوية بالنسبة لأقل سعر لكل سلعة.

3)  حساب عدد السلع التي تجاوزت ال 10% – 25% – 40% – 50% – 75% و 99% من النسبة السابقة. النتائج كانت كالتالي:

نسبة المدى بالنسبة للسعر الأدنى (%) عدد السلع التي تجاوزت النسبة(من مجموع 31 سلعة) النسبة من مجموع السلع (%)
10 29 94
25 16 52
40 9 29
50 4 13
75 2 7
99 1 3

الملف التالي يحتوي على تفاصيل ما قمت به كاملاً.

prices.gif

التحليل:

الفوارق السعرية بين 14 من أكبر منافذ البيع في مدينة الرياض كبيره و خصوصاً عندما نلاحظ أن هذا الفارق السعري على مدى 40% ينعكس على حوالي ال 30% من السلع الواحد و الثلاثين الأساسية، و هذا مدى سعري ليس بالبسيط. الأسباب:بالطبع يوجد هناك أختلاف بين التجار في هامش الربح (مع العلم أن المصدر الأساسي للسلعة هو نفسه في الغالب) كما إن التكاليف الأدارية و التشغيلية تختلف بين التجار بناءً على حجم الأعمال و عدد الموظفين و أسباب كثيره أخرى. العوامل السابقة تكون في النهاية سبباً في مدى الأختلاف في الفروقات السعرية المشار أليها في الجدول أعلاه.

الحلول:

* تطوير مؤشر سعري للسلع الأساسية في كل المدن السعودية الكبرى من خلال العمل بين وزارة التجارة و أمانات المدن.

* أعتقد أن وزارة التجارة يمكن لها تقديم أستفسارات للتجار في حالة وجود فوارق سعرية عالية تتجاوز ال 40%، و في حالة عدم وجود أسباب مقنعة يجب على الوزارة أن تطبق إما عقوبات على التاجر “المستغل” أو على الأقل نشر هذه المعلومات للعامة من أجل مزيد من الشفافية و إعطاء الفرصة للجميع بأتخاذ قراراتهم الشرائية بناءً على معلومات موثقة.

* يمكن أن يسهم مجلس الغرف التجارية و الصناعية السعودية في مواجهة مثل هذه الفروقات الكبيرة من خلال تبني مبادرة وطنية لتحسين الأداء و خفض التكاليف التشغيلية على موردي المواد الأستهلاكية الأساسية بالتعاون مع الشركات الأستشارية المتخصصة و الأقسام المعنية في الجامعات السعودية، بحيث يغطي مجلس الغرف السعودية تكاليف هذه الدراسات.

* في حال أن وزارة التجارة السعودية تصر على عدم التدخل تماماً و مواجهة هذه الفروقات السعرية العالية، يأتي هنا دور المواطنين للتحرك أمام جشع بعض التجار و رغبتهم في تحقيق مكاسب مادية أكبر على حساب الأخرين.

في تدوينات قادمة إن شاء الله سأقوم بمزيد من التحليل لمؤشر الأسعار الأسبوعي لمدينة الرياض.

ملاحظة هامة: نتائج هذا التحليل مبنية على مؤشر الأسعار للأسبوع الماضي الموجود على الملف التالي.

price-index.gif

Advertisements

Responses

  1. جزاك الله الف خير،
    ليتك بالمرة تحط اغلى محل في كل سلعة عشان الناس تتجنبة، او تجبرة يحسن اسعارة.

  2. أهلاً يا رائد،
    إن شاء الله الأسبوع القادم أضع فكرتك و التي اوحت لي بموضوع أسبوعي إن شاء الله.

    مرحباً بتعليقك.

  3. مجهود تشكر عليه
    وأن شاء عام جديد بلا غلاء أسعار وشد حزام

  4. كائن حي،
    أهلا بك .. كل المؤشرات تقول إنه عام شد الحزام بقوة!.

  5. […] سبق لي الكتابة عن مؤشر الأسعار مدينة الرياض الذي أسسته أمانة مدينة الرياض و الذي يتم تحديثه بصورة أسبوعية بحيث يغطي أكبر مراكز البيع في مدينة الرياض بقائمة مواد أستهلاكية هامة. من أجل مزيد من تطوير هذا العمل الهام، قامت أمانة مدينة الرياض مشكورة بأنشاء موقع ألكتروني خاص بمؤشر الأسعار و قام بتدشين الموقع سمو أمير منطقة الرياض الأمير سلمان بن عبدالعزيز. الموقع يشمل مزيد من التفاصيل و متأكد بأنه سيحظى بالمزيد من التطوير و العمل لكي يكون أكثر فائده للمواطنين و المقيمين في مدينة الرياض. كما أتمنى أن تقوم أمانة مدينة الرياض بتفعيل الأقتراحات التي قدمت لها و منها الأقتراح الذي أرسلته عن طريق البريد الألكتروني بخصوص العمل مراجعة على تبيان التفاوت في أسعار نفس السلع بين مختلف منافذ البيع. […]

  6. السلام عليكم ورحمة الله

    مرحبا بك أخي أحمد .. وأحيي فيك ميولك الأخيرة ، وعلى حسب ما حاولت توقعه فإنك ستعاني من عدم الاستقرار الوظيفي في إطار تخصصي مؤطر سابقا ، وربما سيستمر اضطرابك الوظيفي أغلب حياتك زهذه فعلا مشكلة لهذا التوجه

    بخصوص الاسعار فليت تكون تلك القضية منبهة للاقتصاديين النظرين لعدم تأطيرعلم الاقتصاد كعلم مستقل ، فأن الا اعترف به علما مستقلا عن الممارساتالاجتماعية ، وكثيرا من التوقعات الاقتصادية المبنية على قرارات مستقاة من تحليلات سابقة ..

    فقد افترض الاقتصاديون أن دوران النقود عادة اجتماعية رغم ان الشواهد الاجتماعية خلاف ذلك !! فجربت الولايات المتحدة الأمريكية سنة 1935 تلك النظرية وقامت بضخ النقود .. فكانت النتيجة أن ادخر الناس النقود وأدى ذلك إلى انهيار الاقتصاد في السنة التالية .. وكانت كارثة اقتصادية أسوأ مما وقعت سنة 1930 أو 1931

    وهكذا .. كافة العلوم الإنسانية لابد من ربطها بالإنسان .. علم النفس .. السلوك .. الاقتصاد

    ولا يحكم في فاعلية نظرياتها النظراء أو المختصون .. وإنما المستفيدون وهم المجتمع

    بالتوفيق أخي الحبيب

    محبكم / محمد رشيد

  7. جهد متعوب عليه

    الله يعطيك العافية


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: