Posted by: أحمد باعبود | يناير 14, 2008

زائر لا أرحب به

 

2187253305_47d66dfc9e.jpg

يقوم اليوم الرئيس الأمريكي جورج بوش بزيارته الأولى للمملكة العربية السعودية في أطار أول زيارة له لمنطقة الشرق الأوسط. كمواطن سعودي بسيط أود أن أعبر هنا عن عدم سعادتي بزيارة السيد بوش بسبب سياساته الحمقاء التي جرت الكثير من الويلات على ملايين من البشر. بعض من أسباب عدم سعادتي بهذه الزيارة ألخصها في النقاط التالية: 

·        قوله بأن حربه على الأرهاب هى حرب دينية صليبية، و على الرغم من كثرة الحديث عن أن الموضوع كان زلة لسان إلا إن أحاديث بوش الكثيرة عن الأختيار الرباني له لكي يكون رئيساً يدل على أن الموضوع كان أكبر من زلة لسان.

·        أنشاء سجون غوانتنامو  و الأساليب الغير أنسانية التي تمارس ضد المسجونين هناك لسنوات طويلة من غير تهم محددة أو محاكمات.

·        التبني الكامل لأجندة المحافظين الجدد و الأعتماد على قيادي هذا التيار العدواني أمثال بول وولفتز و ريتشارد بيرل.

·        غزو العراق و سلسلة الأكاذيب التي أستخدمت من أجل تنفيذ هذا الغزو، و أصرار الحكومة الأمريكية على تنفيذ خطط الغزو برغم الرفض الشعبي و الرسمي الكبير في أنحاء العالم.

·         فضيحة سجن أبوغريب العراقي و كل الأخبار التي تشير إلى أن معرفة سلطات حكومية أمريكية بالممارسات الشائنة في هذا السجن و دعمها أو على الأقل غض الطرف عنها.

·        مسؤولية بوش عن سوء إدارة العراق بعد الأحتلال و هو أحد أهم أسباب العدد الضخم من الضحايا المدنيين العراقيين و الذي يتراوح حسب تقارير بين 650 ألف و ما يزيد عن ال 80 ألف ضحية.

·        تبني أنشاء السجون السرية لأيواء معتقلي حرب حكومة بوش على الأرهاب و التي لا يعرف حتى الأن الكثير من التفاصيل عن من هم معتقلي هذه السجون و لا حتى مواقعها.

·        السكوت و عدم مواجهة أستخدام وسائل تعذيب وحشية على معتقلي و سجناء منظمة القاعدة و تدمير أشرطة الفيديو التي توثق هذه الأعمال.

·        زعمه بأن المجرم  شارون هو “رجل سلام

·        تصريحه بأن ” كل دولة في كل منطقة، عليها أن تقرر إما أن تكون معنا أو أن تكون مع الأرهابيين“، في أطار الحرب الأمريكية على الأرهاب.

·        موقف بوش من الحكومة الفلسطينية بقيادة حماس و الضغط أقتصادياً و سياسياً على الخيار الديمقراطي للشعب الفلسطيني أنذاك.

·        أصراره على مواصلة الدعم الغير محدود لأسرائيل و زعمه في نفس الوقت حرصه على الوصول لأتفاقية سلام قبل نهاية ولايته أواخر هذا العام، و هما أمران أجدهما لا يلتقيان.

·        تصريحه الأخير بشطب حق العودة للاجئين الفلسطينيين في مقابل تعويض مادي.

·        السياسات البيئية السلبية لحكومة بوش و من أمثلة ذلك الأمتناع عن توقيع أتفاقية كيوتو.

 سأتوقف هنا عن الكلام المباح، و أؤكد ختاماً أن تسنم بوش لقيادة الولايات المتحدة الأمريكية دمر صورة ذلك البلد في أنظار الكثيرين، كما خلق عدم ثقة في كثير من مبادئ الدستور الأمريكي و الذي أنشئت على أساسه الولايات المتحدة الأمريكية مثل الحرية و الديمقراطية. كما خلقت سياسات بوش جواً من الأحتقان و السلبية على مستوى العالم، و سينتهي الحال بالسيد بوش كواحد من أسواء الرؤساء الأمريكين في سجلات التاريخ.

Advertisements

Responses

  1. أنا أيضا لدي قائمتي التي أضيفها على ما ذكرت، كأسباب لعدم ترحيبي ببوش، أهمها أنه غبي، وهذا الامر أعتقد أنه كاف جدا لان أقول له: عد من حيث أتيت.. لا مكان لك هنا!

  2. اشاركك نفس الأسبـاب 😦 .. رجل سبب هذه المعمعه في العراق وفي بلدان أخرى ونريد أن نرحب به ؟!

  3. أسجل عدم ترحيبي بهذا المجرم..

    و هذه الأسباب لا تقتصر على بوش بل تاريخ الولايات الأمريكية كله حافل بالأحداث السوداء.. ربما هو كان الأكثر وقاحة لكن رؤساء أمريكا دعمهم دائما لاسرائيل.. و اجرامهم بحق المسلمين و العالم يحفل به التاريخ… هيروشيما حرب فيتنام أفغانستان السودان الصومال العراق و غيرها الكثير ..فبوش غير مرحب به و كل الحكومة الأمريكية غير مرحب بها أيضا..

  4. أضم صوتي إلى أصوات الجميع
    لا مرحبا و لا أهلا ولا سهلا ..
    ,,
    اللهم رد كيد من أرادنا بسوء إلى نحره و اشغله في نفسه و صحته و أرنا فيه عجائب قدرتك إنك عزيز ذو انتقام
    …’

  5. =( من جد غير مرغوب فية ابدا ابدا ..

    ودام عنده عضلات خلوة يطلع لنا كل المساجين المظلومين بالسجن الله لا يهينه ..

    والله يزلزلة فوق الارض وتحت الارض ..

  6. مقال أكثر من رائع وغير مستغرب أن يصدر عن كاتبه الأروع وفقه الله وجعل ما يكتب في موازين أعماله وبارك في تدويناته. الذي أعجبني ليس مستوى الجرأة الذي يرتقي به الكاتب الجميل إلى مستوى الوقاحة والصلف الأمريكيين ولكن توثيقه لما يقول بروابط من وسائل الاخبار المحلية والعالمية.

    استأذن الكاتب في اعادة نشر التدوينة الجميلة في مدونة التنصير فوق صفيح ساخن اذ كنت موضوعا مماثلاً لكن بعد قراءتي لمقالكم فقد كفيت ووفيت لا عدمناك ولا حرمناك يا اخي وكثر الله امثالك في بلادي.

  7. […] الأول أعجبني من المدونة الرائعة للأستاذ الفاضل / أحمد عمر باعبود والذي دون مقالا رائعاً كفى فيه ووفى جزاه الله خيراً […]

  8. […] نيابة عن نفسي و عن غالبية الشعب السعودي اقول ان زيارة الرئيس الأمريكي غير مرحب بها والاسباب تجدونها في مدونة ابو جوري. […]

  9. ما أعتقد فيه أحد من الشعوب كلها مرحب فيه ببلده
    جعله يلحق شارون

  10. اخي العزيز احمد

    انا عضو فريق التواصل الالكتروني في وزارة الخارجية الامريكية. هدف الفريق هو توفير المعلومات عن سياسة و قيم الولايات المتحدة الامريكية للعالم العربي عبر شبكة الانترنت من خلال المساهمة في المدونات و المنتديات العربية. قرأت مدونتك لاول مرة صباح اليوم و اود فتح حوار صريح معك و مع قراءك. حيث انك عبرت عن اسفك ازاء زيارة الرئيس الاميركي جورج بوش للمملكة العربية السعودية للاسباب التي ذكرتها اعلاه، ارجو ان تتيح لي الفرصة ان ارد على بعض النقاط.

    لنبدأ بنقطتك الاولى بأن حرب الرئيس بوش على الارهاب هي حرب دينية صليبية.
    إليك معنى تلك الكلمة والتي يمكن أن تجدها في أي قاموس للغة الإنجليزية:
    Crusade – أي حملة منظمة نشيطة لتحقيق هدف ما ، حملة ، نشاط ، عمل ، تنظيم ، دفاع . وقد استخدمها الكثير من المسؤليين من شتى انحاء العالم عبر التأريخ المعاصر.

    ولو كانت هي بالفعل حربا على الإسلام كما زعمت إذا يرجى الإجابة على الأسئلة التالية :

    • لماذا يعد الدين الإسلامي أحد أسرع الديانات نموا في الولايات المتحدة، ولا يزال يواصل تناميه حتى بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر الإرهابية؟
    • لماذا يرى الملايين من المسلمين في الولايات المتحدة موطنهم المتسامح الذي يرحب بهم؟
    • لماذا يعيش ملايين من المسلمين في الولايات المتحدة بسلام ولديهم حرية ممارسة دينهم في أكثر من 1200 مسجد شيدوه فيها وهم أيضا أحرار في تعليم دينهم لأبنائهم ودعوة غير المسلمين إليه؟
    • لماذا لم يتم ترحيل أو طرد الملايين من المسلمين و اضطهادهم بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر الإرهابية التي ارتكبتها القاعدة؟
    • لماذا تدخلنا من أجل توفير الحماية لمسلمي كوسوفو والبوسنة والهرسك في وجه عدوان مسيحي الصرب؟
    • لماذا كانت الولايات المتحدة الدولة المحركة لضمان محاكمة مرتكبي جرائم الحرب بحق مسلمي كوسوفو و البوسنة والهرسك؟
    • لماذا قدمنا إغاثات إنسانية جمة لمسلمي إندونيسيا جراء كارثة التسونامي؟
    • لماذا تعتبر الولايات المتحدة أكبر دولة مانحة للإغاثات الإنسانية للشعب الفلسطيني؟
    • لماذا تعمل الولايات المتحدة على إقامة دولة فلسطينية مستقلة؟
    • لماذا تربط الولايات المتحدة علاقات وطيدة مع العديد من الدول الإسلامية في حول العالم؟

    • لماذا قدمنا إغاثات طائلة لضحايا كوارث الزلازل التي حدثت في باكستان في ما مضى و ضحايا إعصار بنغلادش مؤخرا

    سوف اكتفي بردي هذا الان و ارجو ان تكون هذه بداية حوار صريح و موضوعي، خالي من العاطفة.

    تحياتي و تقديري
    فهد

  11. سيد فهد لقد قرات اجابك وهى فى الواقع غير مقنعه احب ان تفهم شئا واحد اننا والله نحب الولايات المتحده ونحب شعبها الذى نكن له كل الموده والاحترام ولكننا فى الواقع لانحب الظلم والظالمين وحقيقه الامر ان جورج بوش ظالم ومفترى اساء الى الشعب الامريكى الذى نحبه كثىرا ظلم الفلسطنيين بتايده لاسرائل دون رحمه عدى الوعود الكاذبه هل من يدافع عن ارضه يعتبر ارهابيا لماذا لا تنسحب اسرائل من الضفه والقطاع حتى يعم السلام فى هذه المنطقه

  12. السيد فهد ..
    قل لوزارة الخارجية الأمريكية أننا نستفيد منكم في سعيكم الحثيث لتهيئة الجو العام لسياستكم!
    نستفيد من هذا تماماً بالشكل الآخر؛على الجانب الآخر تماماً ..
    أننا نريد أن نعلم جيلاً قادماً أن رؤساء من هذه الدولة التي تزعم الإنسانية قتلت ملاييين من البشر
    حول العالم دون تهمة إلا أنهم “غير أمريكيين”
    إن الغطرسة التي يتحدث بها بوش وكأنه مالك الدنيا وسيّدها تجعلنا نستشعر بغضه كل لحظة
    بل ونعتقد أننا بهذا نقدم لأنفسنا أولاً ثم للضمير الحيّ داخلنا أكبر جميل ومعروف وأعظمه !
    نعم ..الآلاف من السعودييين يكرهون بوش بل مئات الآلاف
    ولن تكفي أجهزة التواصل التي تنشؤونها لردنا عن هذا الشعور
    الفعل لايمحوه إلا فعل مثله .. (فعلكم الدموي)لاتمحوه العبارات اللطيفة !!!
    نكره بوش لأننا نكره سياسته الدمويّة التي أعادت الإنسان لعهود الحروب ومحاكم التفتيش .
    نكره بوش لأننا مسلمين نؤمن بالسلام ونتيقن أنه العيش الطبيعي المستطاب للإنسان !
    نكره بوش لأننا نحب بلادنا ونحب أوطاننا ونحب عيشنا الآمن ..!
    نكره بوش لأنه يلصق بديننا ماليس منه!.نكره بوش لأنه أسقط العراق وبارك الدولة اليهودية ..
    فليعرف كل ساعي لخراب ديارنا أننا نقدس كل شبر منها وأن ثمن سفككم لحرمة أراضينا .. كراهية لاتنتهي ..ولن تنتهي !
    ولئن نسينا يوماً فالتاريخ لاينسى والأيام دول..

  13. أما جواباً على أسئلتك ..فأقول لك:
    لماذا ينتشر الإسلام؟
    لأنه الدين الصواب ولأن الله تكفل بذلك

    إننا يا أخ فهد-إن كان هذا اسمك- نعايش الغرب ونتعايش معهم في بلادنا ولسنا في يوم ممن يؤيد الهجمات التخريبية سواء في دياركم أو في ديارنا لكننا في الوقت ذاته ..
    نكره أن تحاربون عنفاً أنتم من أشعله في البدء
    ومازلتم تلعبون بناره !

  14. ولئلا تظن أن رأيي وجهةنظر شخصية
    انظر هنا :
    http://sh5abee6.blogspot.com/2008/01/blog-post_14.html

    وهنا:
    http://rose1990.wordpress.com/2008/01/14/%d8%ba%d9%8a%d8%b1-%d9%85%d8%b1%d8%ba%d9%88%d8%a8-%d9%81%d9%8a%d9%83/

    وهنا أيضاً,,”
    http://carlostamim.wordpress.com/2008/01/14/1-16/

    إن جرجاً من التاريخ لايمحوه فريق مراسلات ..
    بل تاريخ آخر مثله !
    تاريخ منصف لأمة منهكة ..

    :)تقبل تحياتي أخي فهد .. وأرسل سلامي لكل فريقكم
    وآسفة يابو جوري :$كثرت الحكي لكني استغليت الفرصةإن كانت فعلاً رسمية!

  15. • لماذا يعد الدين الإسلامي أحد أسرع الديانات نموا في الولايات المتحدة، ولا يزال يواصل تناميه حتى بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر الإرهابية؟
    لأن الدين مسألة شخصية لا أعتقد أن بيدكم أن تتحكموا به وأنتم تنادون بحريته ثم عن نظرية الحادي عشر من سبتمبر فإن كنا سنبدأ برصد كل تطرف بأنه معمم على دين ذويه فتفجيرات أوكلاهوما يجب أن توقف التبشير بكل مكان

    • لماذا يرى الملايين من المسلمين في الولايات المتحدة موطنهم المتسامح الذي يرحب بهم؟
    لأنهم إما مواطنون تكفل لهم القوانين عيشة تناسب كرامتهم وإما مقيمون نظامياً يحترمون قوانين البلد وهذا السؤال يجرنا لسؤال عن ملايين المسيحيين بالبلدان الإسلامية التي كفلت حقوقهم دينياً لا بدساتير بشرية وإن هم تعرضوا للمضايقة فعلى الدولة رد حقوقهم والمسلمون بأمريكا بطبيعة الحال معرضون للمضايقات من عنصرية وتدنيس للمساجد والمقابر على أيدي المتطرفين الأمريكيين

    • لماذا يعيش ملايين من المسلمين في الولايات المتحدة بسلام ولديهم حرية ممارسة دينهم في أكثر من 1200 مسجد شيدوه فيها وهم أيضا أحرار في تعليم دينهم لأبنائهم ودعوة غير المسلمين إليه؟
    لأن قوانين البلد تكفل لهم ذلك وليس لأحد منة على الآخر وعلى فكرة المسألة ليست فعل بانتظار مقابل فتنتظر أمريكا من الآخرين تبديل قوانينهم وقناعاتهم السياسية والدينية لفعل أمريكا شيئاً ما ….. العالم لا يدور حولكم و قوانينكم

    • لماذا لم يتم ترحيل أو طرد الملايين من المسلمين و اضطهادهم بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر الإرهابية التي ارتكبتها القاعدة؟
    بهذه الطريقة يجب ملاحقة الأمريكيين الايرلنديين لفعلة ماكفي حسناً ماذا عن الارهابيين الأمريكين أصلاً وفصلاً ؟؟؟

    • لماذا تدخلنا من أجل توفير الحماية لمسلمي كوسوفو والبوسنة والهرسك في وجه عدوان مسيحي الصرب؟
    مصالح أمريكية لتثبيت تواجدها بالمنطقة لمنع دخول قوى أخرى بالمنطقة

    • لماذا كانت الولايات المتحدة الدولة المحركة لضمان محاكمة مرتكبي جرائم الحرب بحق مسلمي كوسوفو و البوسنة والهرسك؟
    هم مجرمو حرب نعم لكن ليس هذا سبب اعتقالهم بل لاختلاف مصالح الولايات المتحدة معهم فميلوسيفيتش مجرم حرب بينما شارون مهندس احتلال بيروت وماجزر صبرا وشاتيلا ومقتل مئات الألوف من اللبنانيين والفلسطينيين حمامة سلام

    • لماذا قدمنا إغاثات إنسانية جمة لمسلمي إندونيسيا جراء كارثة التسونامي؟
    كسب تعاطف عقب حربين مدمرتين لبلدين مسلمين تم فيها قتل مئات الآلاف وتشريد الملايين وقصف المساجد والتعذيب بالمعتقلات وغض الطرف عن فرق الموت وتحويل أفغانستان لحكومة تقتات بأموال امخدرات والعراق لمجموعة لصوص امريكيي الولاء ايرانيي الهوى ولا ننسى أن رائحة النفط والمصالح التجارية تدغدغ الأنوف ببلاد العم سام

    • لماذا تعتبر الولايات المتحدة أكبر دولة مانحة للإغاثات الإنسانية للشعب الفلسطيني؟
    لماذا تعتبر أمريكا أكبر داعم بالسلاح والمال لاسرائيل وهو ما يستغل لضرب المدنين بفلسطين ولبنان ؟؟؟؟

    • لماذا تعمل الولايات المتحدة على إقامة دولة فلسطينية مستقلة؟
    نعم لما يزيد عن ستين عاماً وهي من تقوم بذلك مع أنها من أوائل من اعترف بدولة اسرائيل التي قامت على احتلال الأراضي والمجازر بدير ياسين لحكومات يترأسها مرتزقة الهاغاناه و أمريكا نفسها تدعم اسرائيل بالسلاح للتمدد وتعتم على برامج التسلح الاسرائيلية ومع ذلك تصرخ للعالم بأن يوقف حماس والجهاد الإسلامي من صنع صواريخ لا تتعدى عشرات الكيلومترات بالمدى مع أنهم بعرف أي شريف حركات مقاومة أجبرت على خوض الحرب مع دولة تريد إزالة كل فلسطيني بالداخل ومنع كل لاجئ من العودة وشاهدنا بوشبهذه الفترة يعرض المال مقابل اسقاط حق العودة

    • لماذا تربط الولايات المتحدة علاقات وطيدة مع العديد من الدول الإسلامية في حول العالم؟
    مصالح سياسية مع الحكومات وتسويق لمصانع السلاح و غيرها أي أنهالا تتعدى مرحلة بائع الشنطة الذي يدق الأبواب ويصادق الناس لتمرير بضاعته ومصالحه بالابتسام تارة وبالعصا الغليظة مرات أخرى
    • لماذا قدمنا إغاثات طائلة لضحايا كوارث الزلازل التي حدثت في باكستان في ما مضى و ضحايا إعصار بنغلادش مؤخراً ؟؟
    نفس أسباب دعم اندونيسيا بالتسونامي

  16. هديل،
    تعمدت أن لا أتحدث عن الميزات (أو العيوب) الشخصية للرئيس الأمريكي حتى لا أتهم بالديماغوجية، أو الأنسياق خلف العواطف كما ألمح إلى ذلك أحد المعلقين على التدوينة.

    خاطرة بيضاء،
    نحن متفقان أذاً 🙂

    خولة،
    تاريخ السياسيات الخارجية الأمريكية ملئ بكثير من الأخطاء و السياسات التي مثلت تهديداً لأمن كثير من الدول و الشعوب. لكنني أركز على أنني شخصياً أفرق بين الحكومة الأمريكية و الشعب الأمريكي.

    هند،
    شكراً على التعليق، مع ملاحظة أنني شخصياً لا أحب الدعوة على الأخرين بالمصائب و البلاوي.

    مضيعة،
    الله يفرج عن كل المظلومين في كل مكان, و إن شاء الله الفرج يأتي من ربنا و لا يكون لبوش أي فضل فيه.

    عصام،
    شكراً على حسن ظنك بي، و أنشر ما تريد من هذه المدونة و أسعد كثيراً بذلك.

    كائن حي،
    لا أستطيع أن أتكلم بأسم كل الشعوب، لكنني أستطيع أن أقول أن كثيرين يتفقون معنا في هذه النظرة لزيارة بوش.

    فهد،
    أعتقد أن أهتمام الخارجية الأمريكية بمتابعة المدونات و المنتديات العربية أمر جميل و تشكر عليه. سأكون سعيد بفتح باب نقاش معي و مع غيري ممن يقرأون هذه المدونة بخصوص موضوع هذه التدوينة. سأرد سريعاً على نقطتك التي أشرت أليها في بداية التعليق و من ثم سأكتب تدوينة كاملة رداً على باقي الأسئلة التي وضعتها، و التي ستكون مجالاً للنقاش بعيداً عن العاطفة و قريباً من روح الحوار المطلوبة.

    جعفر،
    شكراً على التعليق.
    عن نفسي – اليوم- لا أشعر بحب أو بكره تجاه الولايات المتحدة كدولة، لكنني أكره كثيراً من سياساتها عبر التاريخ و كما أشرت في هذه التدوينة لا أجد غضاضة في التعبير عن أستيائي الشديد من سياسات الرئيس الأمريكي الحالي “بوش”. كما أتفق معك في أن الحديث هنا كان واضحاً تجاه الرئيس و سياساته بعيداً عن الشعب الأمريكي تماماً.

    فتاة من نجد،
    خذي راحت في الرد و التعبير كيفما تشائين. إن شاء الله نجد من السيد فهد نقاش منطقي في التدوينة القادمة و ربما يبين لنا أشياء لا نفهمها أو نغفل عنها و في نفس الوقت نجد منه قبولاً و تفهماً لوجهة النظر التي عبر عنها كل المعلقين على هذه التدوينة.

  17. فهد،
    هنا تعليقي على ردك بخصوص النقطة الأولى التي أثرتها في هذه التدوينة.

    بدايةً أقول أنني لم أقل أن حرب بوش على الأرهاب هى حرب صليبية، بل إنني نقلت ما قاله الرئيس الأمريكي و أعتبرت ذلك أكثر من مجرد زلة لسان و بينت سبب ذلك. لكنني في نفس الوقت لم أقر بأنها فعلاً حرب صليبية أو لا، مع أن الكثير من المؤشرات التي أراها شخصياً تشير إلى أن الأمر صحيح، أو على الأقل لا يوجد لدي نفي عملي لما قيل أنه زلة لسان.

    الأمر الأهم لدي بخصوص كلمة الرئيس بوش و أن حربه على الأرهاب هي حرب صليبية أن رئيس أكبر دولة في العالم الذي يعتبر زعيم العالم اليوم لم يراع الحساسيات الدينية المتعلقة بهكذا كلمة، و نحن في عصر بشر فيه بعض المفكرين الغربيين بنهاية التاريخ و تصادم الحضارات. بالنسبة لي، عدم مراعاة الحساسيات الدينية و الأنسانية في موضوع يتعلق بالأرهاب و الذي نتج عنه الكثير من الضحايا أمر مسئ للولايات المتحدة أولاً و له تأثيرات سلبية في كل مكان.

    بصراحة لا أدري من أين أتيت بمثل تلك التعريفات لكلمة Crusade، و يمكن لي أن أحيلك إلى قاموس أكسفورد الشهير و ترجمته لهذه الكلمة التي لا تشير إلا إلى ما فهمته شخصياً و ملايين البشر من أشارة إلى الحروب الصليبية التي شنت على العالم الأسلامي من أواخر القرن الحادي عشر.
    http://www.askoxford.com/concise_oed/crusade?view=uk

    ختاماً، من المهم أن يكون حوارنا مبني على الرغبة في تعميق فهم وجهات النظر حتى في حالة أستمرار الأختلاف، و ليس على – و أسمح لي في هذه الكلمة – الأنتقاص من ذكاء أو فهم و معرفة الأخر.

  18. • لماذا يعد الدين الإسلامي أحد أسرع الديانات نموا في الولايات المتحدة، ولا يزال يواصل تناميه حتى بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر الإرهابية؟
    لأن الدين مسألة شخصية لا أعتقد أن بيدكم أن تتحكموا به وأنتم تنادون بحريته ثم عن نظرية الحادي عشر من سبتمبر فإن كنا سنبدأ برصد كل تطرف بأنه معمم على دين ذويه فتفجيرات أوكلاهوما يجب أن توقف التبشير بكل مكان

    • لماذا يرى الملايين من المسلمين في الولايات المتحدة موطنهم المتسامح الذي يرحب بهم؟
    لأنهم إما مواطنون تكفل لهم القوانين عيشة تناسب كرامتهم وإما مقيمون نظامياً يحترمون قوانين البلد وهذا السؤال يجرنا لسؤال عن ملايين المسيحيين بالبلدان الإسلامية التي كفلت حقوقهم دينياً لا بدساتير بشرية وإن هم تعرضوا للمضايقة فعلى الدولة رد حقوقهم والمسلمون بأمريكا بطبيعة الحال معرضون للمضايقات من عنصرية وتدنيس للمساجد والمقابر على أيدي المتطرفين الأمريكيين

    • لماذا يعيش ملايين من المسلمين في الولايات المتحدة بسلام ولديهم حرية ممارسة دينهم في أكثر من 1200 مسجد شيدوه فيها وهم أيضا أحرار في تعليم دينهم لأبنائهم ودعوة غير المسلمين إليه؟
    لأن قوانين البلد تكفل لهم ذلك وليس لأحد منة على الآخر وعلى فكرة المسألة ليست فعل بانتظار مقابل فتنتظر أمريكا من الآخرين تبديل قوانينهم وقناعاتهم السياسية والدينية لفعل أمريكا شيئاً ما ….. العالم لا يدور حولكم و قوانينكم

    • لماذا لم يتم ترحيل أو طرد الملايين من المسلمين و اضطهادهم بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر الإرهابية التي ارتكبتها القاعدة؟
    بهذه الطريقة يجب ملاحقة الأمريكيين الايرلنديين لفعلة ماكفي حسناً ماذا عن الارهابيين الأمريكين أصلاً وفصلاً ؟؟؟

    • لماذا تدخلنا من أجل توفير الحماية لمسلمي كوسوفو والبوسنة والهرسك في وجه عدوان مسيحي الصرب؟
    مصالح أمريكية لتثبيت تواجدها بالمنطقة لمنع دخول قوى أخرى بالمنطقة عدا عن تحسين صورة متهالكة بعد ضربات جوية بائسة لأماكن مدنية كمصنع الشفاء الذي لم تقدم الدولة التي وظفتكم أي دليل على تصنيع أسلحة بداخله ولم تقدم أي تعويض لأصحابه ولملايين المستفيدين من أدويته

    • لماذا كانت الولايات المتحدة الدولة المحركة لضمان محاكمة مرتكبي جرائم الحرب بحق مسلمي كوسوفو و البوسنة والهرسك؟
    هم مجرمو حرب نعم لكن ليس هذا سبب اعتقالهم بل لاختلاف مصالح الولايات المتحدة معهم فميلوسيفيتش مجرم حرب سلافي ليس مؤمناً بأمريكا وسيطرتها بينما شارون مهندس احتلال بيروت وماجزر صبرا وشاتيلا ومقتل مئات الألوف من اللبنانيين والفلسطينيين حمامة سلام تعشق ممولتها الأمريكية

    • لماذا قدمنا إغاثات إنسانية جمة لمسلمي إندونيسيا جراء كارثة التسونامي؟
    كسب تعاطف عقب حربين مدمرتين لبلدين مسلمين تم فيها قتل مئات الآلاف وتشريد الملايين وقصف المساجد والتعذيب بالمعتقلات وبدء سجون غير معترف بها وغيرها طائرة وبيع المعتقلين لدول لا تحفظ حقوق الإنسان كعراد الذي بعتموه لحكومة الأسد بسوريا عندما لم تستطيعوا اثبات شيء ضده وغض الطرف عن فرق الموت وتحويل أفغانستان لحكومة تقتات بأموال امخدرات والعراق لمجموعة لصوص امريكيي الولاء ايرانيي الهوى ولا ننسى أن رائحة النفط والمصالح التجارية تدغدغ الأنوف ببلاد العم سام

    • لماذا تعتبر الولايات المتحدة أكبر دولة مانحة للإغاثات الإنسانية للشعب الفلسطيني؟
    لماذا تعتبر أمريكا أكبر داعم بالسلاح والمال لاسرائيل وهو ما يستغل لضرب المدنين بفلسطين ولبنان ؟؟؟؟لماذا تؤيد حصاراً على قطاع غزة يمنع فيه الطعام والشراب من الدخول مع عدم اعتراض الحكومة المنتخبة شرعياً بحماس بالمراقبة الدولية للمعونات

    • لماذا تعمل الولايات المتحدة على إقامة دولة فلسطينية مستقلة؟
    نعم لما يزيد عن ستين عاماً وهي من تقوم بذلك مع أنها من أوائل من اعترف بدولة اسرائيل التي قامت على احتلال الأراضي والمجازر بدير ياسين لحكومات يترأسها مرتزقة الهاغاناه و أمريكا نفسها تدعم اسرائيل بالسلاح للتمدد وتعتم على برامج التسلح الاسرائيلية ومع ذلك تصرخ للعالم بأن يوقف حماس والجهاد الإسلامي من صنع صواريخ لا تتعدى عشرات الكيلومترات بالمدى مع أنهم بعرف أي شريف حركات مقاومة أجبرت على خوض الحرب مع دولة تريد إزالة كل فلسطيني بالداخل ومنع كل لاجئ من العودة وشاهدنا بوشبهذه الفترة يعرض المال مقابل اسقاط حق العودة

    • لماذا تربط الولايات المتحدة علاقات وطيدة مع العديد من الدول الإسلامية في حول العالم؟
    مصالح سياسية مع الحكومات وتسويق لمصانع السلاح و غيرها أي أنهالا تتعدى مرحلة بائع الشنطة الذي يدق الأبواب ويصادق الناس لتمرير بضاعته ومصالحه بالابتسام تارة وبالعصا الغليظة مرات أخرى
    • لماذا قدمنا إغاثات طائلة لضحايا كوارث الزلازل التي حدثت في باكستان في ما مضى و ضحايا إعصار بنغلادش مؤخراً ؟؟
    نفس أسباب دعم اندونيسيا بالتسونامي

  19. الفيلسوف،
    أعتقد أنه من المهم أن يعرف الأمريكيين المشاعر الحقيقية لكثير من المسلمين و العرب و أسباب رفضهم الدائم تجاه السياسات الأمريكية، ليس فقط فيما يتعلق بمنطقتنا بل و بهذه السياسات تجاه شعوب و دول مناطق أخرى أيضاً من العالم.

    شكراً لتعليقك الضافي، و الذي أتفق تماماً مع بعض ما جاء فيه و أختلف مع نقاط أخرى منه.

    دمت بخير.

  20. مقال رائع ومعبر ابو جوري,,, والأخوان والأخوات ماقصروا في ذكر الكثير عن المجرم يوش ..

  21. http://www.islamtoday.net/albasheer/show_articles_content.cfm?id=72&catid=135&artid=11376

    ملف رائع ..

    عفواً بوش ..أتعبتنا الحروب !

  22. أتحدى عضو فريق الاتصال الامريكي في مناظرة على الهواء مباشرة على قناة الجزيرة او قناة المستقلة أو في قاعة المحاضرات بجنوب افريقيا في اي وقت يريده حول موضوع: هل ما يسمى بحرب امريكا على الارهاب هي حرب على الاسلام ام لا؟ وأظن عضو الفريق رأى أنني من أشار إلى أنها حرب صليبية وتعمد أن يرمي الكلام في اتجاه آخر. ليتفضل عضو فريق الاتصال الامريكي بزيارتي في المدونة والتنسيق معي إذا كان يملك الأدلة والحجج والبراهين وإنه والله لسوف يصعق مما نشرته في مدونتي عن ضلوع الحكومة الامريكية في عمليات التنصير المسلح في العراق والطعن في الاسلام صراحة وهو مما نقلته وترجمته نقلا عن وسائل الاعلام الامريكي ولمؤلفين أمريكان غير مسلمين اعترفوا بالحق. بل ومن مصادر حكومية امريكية وقد آن أوان أن نفضح هذا المسؤول على رؤوس الاشهاد فهل يملك الجرأة أم أنه سيواصل نهجه في الكذب والتملق بعسول الكلام. لنضع الحقائق تتحدث وبقوة وبالصوت والصورة رشح من تشاء من الناطقين بوزارة الخارجة والسفارة للمناظرة لو كنت من الصادقين.

    كتبه عصام مدير
    صهر وتلميذ الشيخ أحمد ديدات
    مشرف مدونة التنصير فوق صفيح ساخن
    http://deedat.wordpress.com

  23. الحبيب ما جى علشان يرقص العرضى ترى ، الحبيب جى يركض ويلهث لأجل صفقة سلاح تقارب الـ 300 مليار دولار ، يسيل لعاب أكبر شنب علشانه ..

    الرجل على وشك تقاعد ، وإيامه تعد على كرسي الرئاسة ، ومثل ما تعرفون أن ارتفاع الأسعار هو ظاهرة عالمية ، وبالتالي يريد الرجل أن يضمن على الأقل راتب تقاعدي يؤمن له مستقبله ويخرج من الكرسي بمبلغ معقول ..

    300 مليار دولار .. هي صفقة الأسلحة التي تمنى وجهه القرد أن يزور السعودية علشانها ماهوب علشان سواد عيوننا ..

    blackshadw.wordpress.com

  24. مشارك معكم في عدم الترحيب بمجرم الحرب بوش وبجميع النقاط التي ذكرها أبو جوري.

    تحياتي

  25. عزف الرصاص،
    شكراً على تعليقك و شكر جزيل لكل من عقبوا على هذه التدوينة.

    فتاة نجد،
    أتعبتنا الحروب كثيراً لكن هناك من لا يستطيع أن يعيش من دونها.

    عصام،
    سأواصل الحوار مع الأخ فهد في التدوينة التالية لعلنا نستفيد!.

    blackshadow
    بالطبع صفقة سلاح ضخمة و ضغط من أجل زيادة أنتاج النفط، و تركيز على الخظر الأيراني.. و شوية صور في متحف و يريد أن يقتنع أحد بحرصه على السلام أو الأستقرار في المنطقة!.

  26. أهلاّ ببوش وستبقي أمريكا حليف لنا ولو تراسها شارون !

  27. لك أن ترحب به ولك أن لا ترحب به ولك ان لا تهتم
    لك أن تحبه ولك ان تكرهه ولك أن لا تحبه ولا تكرهه
    لك ان تكون معه ولك أن تكون ضد ولك أن تكون على الحياد
    لن استخدم قناعة بوش في أن من ليس معنا فهو ضدنا
    حتى من يكره بوش ويحاول ان يقنع الناس بكره بوش فهو
    بالضرورة يستخدم قاعدة بوش
    ومن يحبه ويحاول اقناع الناس بحبه فهو ايضا يستخدم قاعدة بوش

    عن نفسي اكره بوش ولكن هناك من لا احبهم ولا اكرههم
    كـ “كولن باول” وهناك من احبهم ولن اذكر اسمائهم

    دمت بود

  28. أمريكا تقوم بارسال رئيسها في نهاية فترته الرئاسية ليقوم بدور المصلح الذي يريد أن يغير في شهور ما لم يرد تغييره وجاهد ضده في سنوات. حدث هذا مع كلينتون و جورج بوش الأب و كارتر.

    جورج بوش الأبن رجل لديه عقيدة و قناعات و قام بما يجب من وجهة نظره المسيحية الانجيلية الصهيونية. و بحسب هذه العقيدة فهو بطل و مناضل. هو فشل في العراق عندما لم يستطع تحقيق نبوءة كتابه المقدس بأن إحداث فوضى في العراق سوف تعجل بخروج المسيح المنتظر الذي سوف يقوم بقتل كل المسلمين في الشرق الأوسط و جعل إسرائيل المركز السياسي و القيادي في العالم.

    قيادات دول المنطقة تنظر لبوش كرئيس للولايات المتحدة الأمريكية و قداسته من قداسة الولايات المتحدة الأمريكية و ليست في مقام الحكم أو القاضي لكي تحاسبه على العراق و فلسطين و أفغانستان خاصة و أنها كانت تدعم سياسته دائما، فلماذا تتغير اليوم. ثم من هي العراق و فلسطين و أفغانستان و ما هي حجم المصالح المشتركة معها حتى توليها هذه القيادات أي إهتمام.

    جورج بوش اليوم على أعتاب مغادرة البيت الأبيض و لم تعد له أية قيمة سوى إرساله للشرق الأوسط للقيام ببعض الجولات التي تهدف لتحسين صورة أمريكا و في نفس الوقت طبخ سيناريوهات جديدة لسياسة أمريكا التي لا تتغير بدعم الارهاب و الحرب على الإسلام مع رئيس جديد.

  29. m88m,
    لك الحق في الترحيب به و لي الحق في التعجب ممن يرحبون به.. أتمنى أن أفهم أسباب الترحيب فلربما أنضم إلى المرحبين!.

    أرقى من جسد،
    هذه التدوينة تعبير عن موقفي الشخصي من زيارة بوش و مسببات هذا الموقف، للجميع الحق في أن تكون لهم المواقف التي تخصهم سواءً أتفقت معهم شخصياً أو لم أتفق.

    عبدالله العتيبي،
    مثلما للقيادات رؤية في الترحيب به فلي ما أرى من أسباب عدم الترحيب و في التوجس من هذه الزيارة و محاولات حشد التأييد إما لحرب مع إيران أو لمزاعم أحلال السلام في المنطقة، و خصوصاً مع التحية الأسرائيلية الخاصة التي قامت بها قوات الأحتلال قبل أن يغادر بوش المنطقة.

    أعتقد أن كثيرين في المنطقة تعبوا من الزيارات الأمريكية التي لا تنتج سوى السراب و مزيد من الضحايا!.

  30. حلوة عبارتك: سأتوقف هنا عن الكلام المباح.

    حقا مواطن سعودي، أعني بالعموم نحن أهل الخليج هكذا مؤدبين جدا في نقد صاحب الجلالة السيد معالي الرئيس بوش، في حين مثلا بلاد مصر والشام يأخذون راحتهم أكثر بالكلام غير المباح. وحتى ما يحدث الآن في غزة يستلزمنا بالكلام المباح… الظاهر نحن سنة الخليج مذاهبنا غير مذاهب أهل السنة، فلا يكفينا تشدد الحنابلة ولا أصول الشافعية ولا منطق الحنفية ولا ما توسع به الماليكة من عمل أهل المدينة، ممكن يذكرنا التاريخ بمذهب مغاير باسم السياسة الشرعية.. لم لا إذا اعتبر البعض الكويت ولاية أمريكية، واعتبرتها الولايات المتحدة شريك استراتيجي خارج حلف النيتو…

    عذرا على الاستطراد وهي مداخلتي الأولى عندك، أختم بالدعاء أن يجعل الله عام 2008 نكد على بوش وحزبه يارب

  31. باغي الشهادة،
    مرحباً بتعليقك، و عن نفسي لا أحب أن أستخدم الكلام الغير مباح تجاه بوش أو غيره، و لكل شخص أسلوبه الذي يناسبه.

    النكد على حزب بوش لا أعتقد أن يكون سعادةً لنا، و الله أعلم.

  32. لك الحرية طبعا في الأسلوب، لكن لأبين قصدي بالكلام غير المباح، أنا فهمت من عبارتك أنها غير مباح سياسيا، وهذا ما بنيت عليه تعليقي. أرجو ألا يفهم من مداخلتي أني أستبيح السب والشتم المنهي عنه شرعا مع أياً كان.

    أما النكد على حزب بوش، فمراده ألا يوفق بأهدافه الموالية للصهاينة والمعادية للعرب والمسلمين، ولا يختلف بالمجمل عن الديمقراطيين……….ربنا لا يوفقهم في نصرة “إسرائيل”. لكن أشخاص الحزب والمجتمع الأمريكي مجملا: فندعوا بالهداية والإسلام لجميع الإنسانية.

  33. باغي الشهادة،
    الأن فهمت قصدك .. و شكراً على التوضيح.

    لكل شيخ طريقته في التعبير لكن في النهاية لا يمكن لي إنكار أنني وليد المجتمع الذي نشأت فيه و الذي في الغالب لا يحبذ الحديث في السياسة من الأساس.

  34. ردا على فتاة نجد

    اقر انه اصابني نوع من خيبة الامل عندما قرأت ادراجك الاخير بسبب نبرتك و نقدك العاطفي للولايات المتحدة و كنت اتمنى ان يستمر حوارنا موضوعي و خالي من الاتهامات العاطفية. إلا أنني لا زلت سعيدا باستمرار نقاشنا هذا.

    مع كل احترامي لشخصك ، فإن زعمك بأن الولايات المتحدة قد قتلت ملايين الناس لمجرد أنهم “ليسوا امريكيين” هي تهمة ليس لها أي أساس من الصحة بل ولا أعتقد أن هناك أي تأييد لمثل هذه التهمة الباطلة خاصة إذا وضعت في الإعتبار أن الشعب الأمريكي يتكون من مواطنين قدموا من جميع أقطار العالم بما فيهم من أمريكيين ذوي أصول عربية وعقيدة إسلامية. اعتقد ان ادعاءات مثل هذه لا سند لها تؤدي إلى ابعادنا عن الواقع. بينما يمكنني ان اشير الى العديد من الامثلة التي وفرت فيها الولايات المتحدة المساعدة والتي انقذت أعداد غير محددة من الناس الذين أصابتهم كوارث من حيث لا يعلمون ، منها كوارث طبيعية و منها من صنع ايادي شيطانية.

    بدءا من الاعصار تسونامي الذي دمر مساحه كبيرة من جنوب غرب أسيا الى الزلازل التي هزت كيان دول مثل باكستان وايران وافغانستان والتي يسكنها اغلبية مسلمة ، يحاول الامريكيون المساعدة بشكل دائما انطلاقا من احساسها بالمسؤولية الأخلاقية تجاه من يعانون حول العالم. المساعدة الامريكية ليست مقصورة على برامج الدعم و المساعدة الحكومية و انما هنالك مجهودات عديدة تبذلها منظمات غير حكومية ومواطنون أمريكيون لمساعدة هولاء المغلوب على أمرهم. توظف الكثير من المنظمات عشرات الموظفين الذين كرسوا انفسهم لمساعدة الاخرين و خاصة المنكوبين والمرضى والاطفال . الهدف من ذلك ليس هو التفاخر بأعمالهم النبيلة او الدعاية عنها في مثل ميداننا هذا. الكثير من هذه المجهودات لا يعلن عنها بالمرة و اذا حازت على اهتمام شعبي فهي لتشجيع الاخرين على المساعدة و المساهمة في المشروع. فالشركات الامريكية و افراد مستقلين يتبرعون بمليارات الدولارات كل عام للجمعيات الخيرية، و من ضمنها جمعيات مقرها خارج الولايات المتحدة.

    اما بخصوص زعمك ان الاف السعوديين يكرهون الرئيس بوش، فقد أظهر استطلاع للرأي واسع النطاق في المملكة مؤخرا ان نسبة عالية من السعوديين لديهم انطباع ايجابي عن الولايات المتحدة و الاغلبية ترجح تحسين العلاقات بين المملكة و الغرب عامة. طبقا لاستنتاجات الاستطلاع نفسه، فإن السعوديين لديهم انطباع سلبي للغاية عن تنظيم القاعدة و زعيمها اسامة بن لادن و هذا تطور مشجع. في نهاية الامر، ارهابيو القاعدة هم من جلب الدمار و الموت للمسلمين و غير المسلمين و كما يعرف الجميع ان الغالبية العظمى من ضحاياها هم من المسلمين. و ما اكثر اولئك اللذين قتلوا او دمرت حياتهم اثر عمليات القاعدة الإرهابية والمنظمات المنتمية إليها في الجزائر وبالي وكابول واسلام اباد و بغداد او الرياض و هناك ما يثبت هذا بالوثائق الدامغة. الا توافقينني الرأي بأن أولائك الإرهابيون هم أحق بغضبك؟

    انتظر منك الرد و استمرار هذا الحوار عن قريب.

  35. ردا على الاخ الفيلسوف،

    احترت عندما قرأت ما كتبته في ادراجك الاخير عن وضع المسلمين في الولايات المتحدة و خاصة عندما قلت ان السبب الاساسي الذي جعل الاسلام من اسرع الديانات نموا في الولايات المتحدة هو ان الدين مسالة شخصية لا يمكن للحكومة الامريكية “ان تتحكم بها” وكأن الحكومة تسعي لتقييد الاسلام او غيره من الديانات. و هنا دعني اوضح ان حرية العقيدة تعتبر حجر زاوية في تاسيس اى مجتمع ديمقراطي و الولايات المتحدة منه . فدستور الولايات المتحدة الذي كتب قبل اكثر من مائتي عام يحث على ان يكون جميع المواطنين احرارا في اتباع ما يمليه عليهم ضميرهم فيما يتعلق بالعقيدة الدينية ، كما عرف الدستور الحرية الدينية بانها تتضمن حق الفرد في العبادة على انفراد او مع الاخرين، بصورة علنية او غير علنية و المشاركة في الطقوس و ممارسة الشعائر الدينية و التعليم الديني بدون خوف من اضطهاد الحكومة او فئات اخرى من المجتمع له.

    وهذا عامل رئيسي ساهم في انشاء اكثر من 1200 مسجد في امريكا . و وفقا للعديد من المؤرخين المرموقين، فقد اتى العديد من المهاجرين الأوائل الي امريكا باحثين عن الحريات و منها حرية العقيدة و هاربين من القيود التي فرضتها عليهم اوطانهم السابقة.

    بالرغم من ان حرية العقيدة في الولايات المتحدة تعد حقا غير قابل للتصرف يمنحه الخالق لكل انسان، الا ان هناك دول اخرى تقيد هذه الحرية في زمننا هذا كما فعلت سابقاتها عبر التاريخ تقيد هذه الحرية مما يضر بالاقليات الدينية بشكل خاص و المجتمع بشكل عام. في الواقع، وزارة الخارجية الامريكية تصدر تقريرا سنويا عن وضع حرية الديانات في العالم و يضاف الي قائمة تسمى “دول ذي مبعث قلق خاص” الدول التي تمارس انتهاكات جسيمة للحرية الدينية و تحرص حكومة الولايات المتحدة على مناقشة الامر و تحسين الوضع في تلك الدول المعنية.

    و انا كمسلم اؤكد لك شخصيا ان مقياس الحرية الدينية التي اتمتع بها انا كمسلم في امريكا و حرية اداء شعائر العقيدة لا يتمتع بها بعض المسلمين في دول عديدة حول العالم و اقول هذا اثر تجربة شخصية .

    اما عن اتهامك ان الولايات المتحدة لا تميز بين اقلية المسلمين التي تروج العنف و الارهاب و الاغلبية العظمى السلمية او ان امربكا تحمل عقائد الدين الاسلامي الكريم المسؤلية عن سفك الدماء الذي يرتكبه تنظيم القاعدة فهذا غير صحيح. الرئيس بوش و غيره من كبار المسؤلين الامريكيين قد اعلنو اكثر من مرة و هم متيقنون من ان الاسلام برئ من الاعمال الارهابية التي ترتكب باسمه. الامريكيون يدركون تمام الادراك بأن ادانة الاخرين لمجرد انتمائهم لمجموعة ما ليس سياسة عادلة او بناءة .

    اتمنى تكملة حوارنا هذا قريبا.

  36. الى السيد عصام

    لقد قرأت ردك على ادراجي الاخير بأهتمام على الرغم من انني لا استطيع الا ان اصفه بعدائك الواضح و الانعكاسي للولايات المتحدة و الذي اجده مقلقا نوعا ما. . فبالرغم من ان هدف فريق التواصل الالكتروني الاساسي هو شرح و توضيح القيم و السياسات الامريكية للعالم العربي عبر فتح حوار صريح و متمدن من خلال المساهمة في منتديات مثل هذا، فأننا ملتزمين بنفس القدر بالاستماع للإخوة العرب في جميع انحاء العالم في محاولة لفهم همومهم و مظالمهم.

    و مثلما نؤمن باهمية الحوار و وجود الحلول الوسطى و بناء توافق في الرأي في سياستنا الداخلية فنحن نوقن انه بإمكاننا الوصول إلى تفاهم عام مع معظم من يمثل الطرف الآخر خارج الولايات المتحدة اذا دخلنا معهم في حوار مفتوح. في زمن تقلصت فيه العقبات التي كانت تفصل الناس في الماضي القريب ، امريكا تؤمن بان ما يجمعها مع الاخرين اعظم من ما تختلف معهم فيه.

    و من الجدير بالذكر اننا في فريق التواصل الاليكتروني في وزارة الخارجية الامريكية لا نرى انفسنا و كأننا في غضون مسابقة سوف يفوز فيها طرف على اخر. نحن نسعى لتاسيس حوار مستند على الحقائق الموضوعية و الاحصائيات و ليس العواطف . نحن لسنا هنا لنتحدى او نقبل تحديات الاخرين على الانترنت و كأننا في حلبة للمصارعة الحرة و من ثم فأنني اقدم احترامي لك وارفض التحدي الذي وجهته لى في مناظرة على الهواء مباشرة على قناة الجزيرة او قناة المستقلة أو في قاعة المحاضرات بجنوب افريقيا، حسب قولك. فمشروعنا هذا هو حوار و ليس منافسة و لذلك لا ننظر له عبر اطار الفوز و الخسارة بينما نأمل في تهيئة مناخ اكثر ودية مع اخواننا في العالم العربي يكون لكلا الطرفين فيه ان يتبادلا الأفكار -و ليس الاهانات- بشكل بناء.

    و من هذه الروحية ادعوك ان تعلق على ادراجي السابق و الذي وصفت فيه وضع المسلمين في امريكا و انا في انتظار ردك.

  37. اسمحيلي ان اختلف مع التقييم الذي طرحتيه لتاريخ الولايات المتحدة ولدورها في المجتمع الدولي. حكومة الولايات المتحدة ، مثل أي حكومة في العالم قد أخطأت التقيم في ماضيها في بعض الأحيان وقد حاولنا ولا نزال نحاول أن نتعلم من أخطائنا. على الرغم من أن هناك بعض النقاط السوداء في تاريخنا إلا أن هذا لا يعني إبطال أهمية المرات العديدة التي قدمنا فيها المساعدة اللآخرين وإننا بالإضافة قد كرسنا الموارد القيمة وعرّضنا أفراد قواتنا العسكرية للخطر لأسباب إنسانية بحتة. كما أود أن أوضح أنني لا أتحدث عن أي من النماذج التي ذكرتيها أعلاه.

    أنت ذكرتي أنكِ لا ترحبين بالرئيس جورج بوش ولك الحرية المطلقة في ذلك ولكنه من الواضح أيضا أن الملايين في جميع أنحاء العالم يقدرون الدور البناء الذي تلعبه الولايات المتحدة في المجتمع الدولي والدليل هو خروج الملايين من منازلهم لكي يحيوا الرؤساء الأمريكيين في الحاضر والماضي. ربما شعبية الولايات المتحدة في كوسوفو التي حازت على استقلالها مؤخرا و التي لعب دعم الولايات المتحدة لاستقلالها دورا هاما مثالا جيدا ولا داعي أن أذكرك أن أغلبية مواطني كوسوفو هم من المسلمين.

    نحن لا نتوقع أن يوافقنا الجميع الرأى في كل سياساتنا في جميع الأوقات وإنما – يبدو لي – أن معاداة دولة ورفض كل مجهود تبذله ولا تزال تبذله لصالح المجتمع الدولي لسبب رفض بعض سياساتها ، ليس أسلوبا بناءا ، ويبدو غير عادل.

    و انا في انتظار ردك.

    فهد
    فريق التواصل الالكتروني
    وزارة الخارجية الامريكية

  38. […] فإنني أتمنى أن أعيش اليوم الذي يقدم فيه المجرمان بوش و بلير للمحاكمة الدولية العادلة جراء جرائمهم في […]


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: