Posted by: أحمد باعبود | أبريل 4, 2008

اغتنام الفرص

قبل أكثر من أسبوع توفى والد مجموعة من الأصدقاء الأعزاء و هو في نفس الوقت جد لأحد الأصدقاء أيضاً، يقول حفيده في مكان ما “اليوم فقدت صديقي و حبيبي”، فكرت كثيراً في حالة صديقي و جده رحمة الله تعالى لأنني لم أحظ بفرصة القرب أو التعرف على أجدادي عن قرب بسبب وفاة بعضهم قبل ولادتي و بسبب فارق السن و البعد المكاني عن الباقين، و قد توافهم الله جميعاً منذ سنوات طويلة.

 

ما أريد أن أقوله باختصار، كم يكون رائعاً أن نغتنم فرصة وجود أجدادنا و والدينا ما داموا على قيد الحياة، فهم والله ثروات قد لا نحس بقيمتهم إلا بعد أن نفقدهم.

 

صديقي المكلوم بوفاة جدك الطيب، أغبطك على أن الله منحك فرصة التعرف عليه و القرب منه و التعلق به، و أسأل الله أن يجمعنا مع كل من نحب في جناته و هو راض عنا.

Advertisements

Responses

  1. الله يرحمة ويغفر له يارب ..

    في ناس كثير عندهم اباء وامهات مايمرون عليهم وهم على قيد الحياة 😦 ..

    الله يرحمنا جميعنا ويغفر لنا ..

  2. رحمه الله عليه و اسكنه فسيح جناته

  3. مضيعة و محمد

    الله يرحم الجميع أحياءً و أموات.

  4. رحم الله موتى المسلمين …و من الجميل ان ننتهز وجودهم لبرهم لعل الله يرحمنا بهم


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: