Posted by: أحمد باعبود | أبريل 12, 2008

مدون سعودي يصنع الضجه

في تدوينات سابقة تحدثت عن الضجيج الذي سبق للمدونين المصريين و الكويتيين صنعه و لازالوا، هذه المره يأتي الدور للمدون السعوديرائد السعيد ليصنع الفرق و ينتج ضجيجاً إيجابياً يصل إلى مسامع الصحافة العالمية من خلال صحف و تقارير إخبارية عديدة، و إن شاء الله سيكون هناك مزيد من التغطيات له في القريب من الأيام و بالتالي الانتشار لهذا الفيلم و التأثير الايجابي على المتلقين.

رائد السعيد صنع فيلماً قصيراً سماه Schism يرد فيه على فيلم فتنة الذي جمعه النائب الهولندي غيرت فيلدرز. على الرغم من إن فيلم رائد قصير، إلا إنه يعمل على إثارة أسئلة واضحة لدى المتلقي متعلقة بمصداقية فيلم فتنة، و كيف يمكن لأي كان أن يخلق ما يشاء من التهم تجاه دين أو أخر من خلال أسلوب الاقتطاع و التلفيق بغض النظر عن سياق الموضوع.

ما فعله رائد السعيد هو أنه تجنب السلبية و قرر أن يقوم بعمل إيجابي في سبيل شئ سام يؤمن به تماماً و هو براءة الإسلام من كل تهم البربرية التي يحاول البعض إلصاقها بالإسلام بسبب أعمال غير مبررة يقوم بها قلة من المسلمين.

أتمنى أن يكون فيلم رائد دافعاً لنا كمدونين سعوديين نحو المزيد من التعامل الإيجابي لمدوناتنا من أجل ما نؤمن به من قضايا.

رائد السعيد شكراً، فأنت تثبت أن مدون سعودي واحد يمكن له أن يصنع ضجيجاً إيجابياً ذا صدى كبير.

Advertisements

Responses

  1. أرجو أن لا تسيء فهمي و لكن أن ضد ما فعله رائد.

    صحيح أنه فعله عن حسن نيه، و لكنه ضمنا أعطى إنطباع لدى كثير من المتسائلين أن كلا المسيحية و الاسلام يدعوان للعنف و أنه إذا كان هناك عنف في القرآن فهناك أيضا عنف في التوراة و إذا كان هناك من يؤمن بالقرآن و يطبق آياته العنيفة فهناك من المسيحيين من يؤمن بالتوراة و الإنجيل و يطبق آياتهما العنيفة.

    إذن الحل هو نبذ هذه الكتب التي تدعو للعنف. ما فعله رائد هو أن قام بوضع القرآن و كتب المسيحيين المقدسة التي أمرنا النبي بعدم تصديقها و عدم تكذيبها في نفس المستوى و ثبت التهمة الموجهة للقرآن بدون تقديم إجابة مناسبة للإفتراء الوارد في الفلم الهولندي.

    الجانب الايجابي هو ردة الفعل الواسعة لعمل رائد و هذا جيد لذلك أقترح أن يعدل الفلم لكي يشمل توضيحا لآيات القرآن بالشكل الصحيح و أن القرآن يتحدث في آيات القتال عن المعتدين في حال إعتدائهم فقط. ثم يجب سرد مفهوم القرآن في التسامح مع غير المسلمين أثناء الحرب و أثناء السلم حتى تكتمل الصورة.

    شكرا

  2. السلام عليكم

    في الحقيقة هذا جهد مشكور وأساساً لولا فكرته لما حصل على الأصداء التي وصل إليها
    يعني أنا مع رد الأخ عبد الله العتيبي، لو أنه استغل الفرصة و وضح مسألة الانتقائية وان الاسلام لا يدعو لذلك وغيرها لكان افضل

    لكني متيقن أن الأخ رائد حفظه الله لم يكن يتوقع هذه الاصداء وإلا فسيبذل فيه المزيد من الوقت والجهد ليكون بالشكل المطلوب والمعبر عن الإسلام.

    شكراً يا ابن الحضارم 🙂

  3. أنا مع الأخ رائد فيما فعل ..
    و أشكره بشدّة ..
    الحكاية مجرد ( پروف أوف كونسبت ) و أن بإمكان أي شخص أن يلفّق التهم للكتب المقدّسة.. و لا مشكلة في كونها هجومية أو دفاعيّة .. رائد فعل ما رآه صحيحاً ..

    رائد فعل شيئاً .. لدينه ..

    و الآخرون لم يتحرّكوا ..

  4. بصراحه جهد يشكر عليه

    بعض النظر عن محتواه بل مفهوم خطوته تكفي

    ثم لماذا ردو عليه ماذا قدموا هم كرد لاشئ؟

    من حقه كمسلم أن يرد بطريقته التي أنها صواب هذه الحرية .

    وأنا مع وجهت نظر الأستاذ بندر

  5. شكرا للاستاذ باعبود وقد سرني ما قرأت بعد عودتي من رحلة الى امستردام بغرض الرد على فلم فتنة بتوزيع خمسين الف نسخة من كتاب الشيخ أحمد ديدات رحمه الله تعالى قصفت بها هولندا في حملة عاصفة ولله الحمد.

    أما بشأن فلم الاخ رائد وفقه الله فهو رد مشروع والا فإن كتب اليهود والنصارى الثابت بنص القرآن وصحيح السنة النبوية أنها تعرضت لكافة الوان التحريف والتأليف والزيادة والنقصان ومنها النصوص التي أدخلوها على الكتب السابقة والتي تبرر دموية الصهاينة اليوم وفعل الصليبيين بالامس واليوم.

    انه ليس اتهام بالباطل يوجه الى الكتب السابقة كما ظن البعض هداهم الله في التعليقات فالاخ رائد لم يتجن على اسفار اليهود والنصارى بما ليس فيها لانها فعلا تشرع للقتل بوحشية وبلا رحمة وقد صدرت فتوى يهودية قبل ايام قلائل من حاخامات الضفة الغربية توجه الجيش الاسرائيلي بقتل اطفال الفلسطينيين مرددين ان توراتهم المحرفة تأمرهم كذلك وهي تأمرهم بذلك حقا وصدقا.أقول توراتهم ولا أقول توراة نبي الله موسى عليه السلام.

    فيا قومنا هداكم الله ارجعوا الى الباحثين المتخصصين في مقارنات الأديان واسألوهم اولا قبل التسرع في توجيه التهم للاخ رائد ونفي هذا الكلام عن الكتب السابقة لان فيها ما يشيب له الرأس وقد نسخت هذه الكتب جميعها بتنزل القرآن الكريم الذي يتعبد وحده بتلاوته.

    اكرر الشكر والتقدير للاستاذ باعبود الذي عرفني بما غاب عني فترة سفري عبر مدونته الرائعة وفقه الله وسدد خطاه والجميع لما يحبه ويرضاه وأعلن للاخ رائد أنني اتبنى شخصيا الفلم الذي قام باعداده كما ان فيلمهم السيء الذكر وجد عضوا من البرلمان الهولندي يتبناه ويثير حوله الضجيج.

    العين بالعين والفلم بالفلم والباديء اظلم ومن لا يعجبه من غير المسلمين فلم الاخ رائد سأصرخ فيه بعلو صوتي : ((هذه حرية تعبير يا خواجة… تلميذكم في مدارسكم الجديدة لحرية التعبير… هيا خذ حرية تعبير لغاية ما تشبع وتقول كمان! الله اكبر!)).

    هو كده الشغل التمام ولا بلاش بالمكاوي وفين يوجعكم! بلا تنديد بلا زعل بلا شجب بلا استنكار وبيانت تتأسف وتتحسر لما الواحد فقد كرامته وعزته وضاعت هيبته.. ويا مرحبا بالندية والتحدي والجدية والابداع… لان الفكر لا يحارب بالصراخ ولا بالنار ولكن بالفكر والفلم بالفلم…

    كان الأولى بفضائياتنا الرسمية والشعبية ان تبادر هي الى عمل الافلام الوثائقية وقد انذرهم وهددهم عضو البرلمان الهولندي من نوفمبر 2007 واوفى بوعده ولم ترد عليه قناة فضائية واحدة بفلم ولا حتى قنوات اقرأ ولا المجد ولا الرسالة ولا اي قناة حكومية!!

    فشل تام وعجز فاضح لكل وزارات الاعلام من المحيط للخليج ولكل المؤسسات المعنية بالدعوة اللهم الا من بيانات الشجب والعويل والبكاء…

    ولذلك كان لزاما أن ترتفع اسهم فلم الاخ رائد وفقه الله وبارك في جهده حتى لو طال هذا الفلم من النقص ما يحسبه البعض فهذا النقص افضل من العجز التام ولذلك نشد على يديه ونأخذ برأسه نقبله وندعو له بالتوفيق والسداد…

  6. بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين والصلاة علي سيد المرسلين و آله و صحبه أجمعين
    فإخواني الكرام ! إنه قد طال العداء علي الإسلام و المسلمين من قبل اليهود و النصارى و من تبعهم في محاولة طمس الديانة و المعالم الإسلامية من على وجه الأرض، و اكتظت الجهود و لا تزال في إلقاء الضغوط علي المسلمين في الحياة و تهميشهم في المجتمعات العالمية و طردهم إلى أخس حياة يعيشها المنبوذون أو المستعبدون .
    و كان الإعلام اكثر ما استخدم في تضليل الرأي العام على مستوى العالم ضد الإسلام و المسلمين، و حيث كان استخدامه كآلة حربية فقد جعل ذلك حربا بين المسلمين و الامم الأخري فالاعلام صار الآن سلاحا حربيا بلا ريب بين الفريقين ليس سلاحا اقوى يوجد منه و لا أصرم في العصر.
    فلأجل ذلك كان من المناسب أن يضرب السلاح بمثله غير أن الغرب يشوه الإسلام باستدلالات زائفة كاذبة موضوعة بتاتا و تماما من عند نفسه و هذا الجهد الذي قام به أخونا رائد ـ الله يفتح عليه ـ لم يكن إلا الكشف عن الحقيقة و بيان الواقع بدون إلحاق اي شيئ من عند نفسه.
    و يرجي من هذا الأخ الموهوب أن ينال إلى ذلك الكتب و التقريرات و المقالات التي تكشف الستار عن إستراتيجية الغرب و علي رأسهم اليهود و تخطيطاتهم التي هم يحققونها منذ قرون و التي تهدف إلى القضاء على الإسلام و المسلمين
    أخوكم في الله محمد اصطفاء الحسن الكاندهلوي

  7. نشكر الأخ الموهوب رائد السعيد على انجاز هذه المهمة التي قد تنفع الإسلام و المسلمين و نسأل الله تعالي أن يثلج بها صدور المسلمين و يلتهب قلوب الأعداء الذين فعلوا مثل ذلك مع الإسلام بكل كذب و خيانة في حين أن اخانا فعل ذلك بكل صدق و أمانة و جزاه الله خيراص

  8. عبدالله العتيبي – سوم ون – بندر – جست هوب – عصام مدير – محمد الكاندهلوي و سيد الحسيني،

    شكراً جزيلاً على التعليق و أقول أجمالاً:

    أشادتي كانت بجهد رائد المنبثق من دافع سام، و هو أمر نفتقده كثيراً جداً في هذا الوطن، و كثر منا ينتظرون الحكومة أن تفعل و كأنهم عاجزين عن أي فعل.

    أتفق معك الأخ عبدالله في وجود سلبيات في عمل رائد و لكن بالنسبة لي هذا أمر طبيعي في أي عمل، و أجد أن الفائدة من عمل رائد أكبر بكثير من السلبيات.

    كما إن تعليق الأخ بندر مهم لأن الهدف من العمل هو الأهم و في فيلم شقاق الهدف هو أظهار سهولة التلفيق من أي كتاب مقدس من أجل تأكيد فكرة حتى و إن كانت هذه الفكرة غير صحيحة و غير منطقية.

    و لنتذكر إن عمل الأخ رائد هو مجهود فردي من شخص غير متخصص لكنه تمكن من عمل كل هذا الضجيج و هى رسالة لا تدل فقط على عجز أعلامنا و لكن للجميع بأن نمتنع عن السلبية و نقرر القيام بأي شئ نستطيع القيام به من أجل القيم التي نؤمن بها و كل في بابه. لن يكون العمل كاملاً و لكن البداية جداً مهمة و من بعدها يأتي الأفضل و الأكمل.

    أرى أن كل عمل إنساني يمكن أن يشوبه نقص، لكن هناك أعمال تتميز بريادتها و قدرتها على التأثير على ناس كثيرين و أجد هذا من أهم ميزات ما قام به الأخ رائد السعيد.

    أشكركم كثيراً على تعليقاتكم و أثراء الموضوع و الروح الطيبة التي تميز بها الجميع و الشكر الأكبر للأخ رائد و لعمله الذي صنع الضجيج.

  9. […] أبوجوري […]


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

تصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: