Posted by: أحمد باعبود | أبريل 16, 2008

لماذا المدونات السعودية هـــــــــــــــــــادئة؟

تدوينه الزميل المدون محمد الشهري المعنونة “المدونات السعودية و النقاش الحاد” شغلت بالي كثيراً في الأيام الماضية و محاولة مني لاستقصاء الأسباب التي تجعل من المدونات السعودية مميزة بالهدوء و السكينة و قلة “المضاربات” الفكرية فيها كتبت هذه التدوينة طارحاً تصوري الشخصي لبعض النقاط التي أعتقد أنها ذات أهمية فيما يتعلق بمستوى حرارة الحوارات في المدونات السعودية، مع العلم أن بعضها ذُكر من خلال تعليقات بعض الزملاء المدونين على تدوينه الأخ محمد الشهري:

  • هرب الكثير من السعوديين من الحديث في السياسة، لدرجة أن البعض يمكن أن يُحجم عن الحديث “العلني” عن غلاء أسعار الطماطم خوفاً من أن يعتبر ذلك طرحاً سياسياً خطيراً.


  • ضعف مستوى الوعي السياسي لدى السعوديين في العموم، نظراً لعدم وجود أي كيانات سياسية سعودية، و المدونون هم جزء من المجتمع يحملون في الغالب مستوى وعي و فهم لا يبعد كثيراً عن باقي أفراد المجتمع.


    • عدم وجود أي تيارات سياسية أصيلة محلياً مما يقلل من فرص تواجد أراء و تيارات سياسية و فكرية رسمية و معترف بها يمكن لمختلف المدونين أن يعبروا من خلال مدوناتهم عن تأييدهم لتلك الجهة أو نقدهم لأخرى.


    • أقرار نظام الجرائم المعلوماتية الذي تميز بعدم وجود تحديد واضح و صريح لبعض المصطلحات الهامة التي وردت فيه، مما يشكل خطراً على المدونين الذين يمكن أن يتحدثوا عن بعض المواضيع الحساسة.


    • وجود ما أسميه بالجامية التدوينيه لدى بعض المدونين السعوديين، و الذين لا يقبلون أي نقد للأداء الحكومي بعيداً عن صحة هذا النقد أو عدم، و أحياناً يصل الأمر إلى رفض أي نقد اجتماعي إلا من خلال منظورهم الشخصي فقط.

    • كثير من المدونين السعوديين ابتعدوا عن الكتابة أو حتى متابعة المنتديات السعودية بسبب مستوى التطرف الحاد الذي تتميز به هذه المنتديات بين إسلامي و “ليبرالي”، لذا نجد الحديث في المدونات السعودية يتميز بالبعد عن التطرق للمواضيع الحساسة التي يتميز النقاش حولها بالطريقة البيزنطية التي تثيرها و تشتهر بها كثير من المنتديات السعودية المعروفة.

    • ما ذكره الأخ محمد نفسه في مدونته، من أن بعض المدونين – و منهم كاتب هذه السطور – يبتعدون عن الحديث عن الأمور المثيرة للنقاشات الحامية لعدم الرغبة في نشر بعض أفكارهم سعياً لتجنب أي مشاكل سواءً مع مدونين آخرين أو معلقين على التدوينات أو حتى مع أسرهم، و خصوصاً المدونين الذين يكتبون بأسمائهم الحقيقية.

    • أعتقد أن المتاعب التي تعرض لها عدد من المدونين و التي بلغت أقصى مدى لها حالياً باعتقال المدون فؤاد الفرحان منذ العاشر من ديسمبر 2007 م أدت إلى ارتفاع مستوى التحفظ و الحرص لدى كثير من المدونين السعوديين سواءً بوعي أو من غير وعي.

    بالتأكيد هناك أسباب أخرى لم أتطرق لها، كما إنني أود أن أشير إلى بعض المواضيع الهامة التي لم تتطرق لها المدونات السعودية بشكل كاف، مثل حقوق الإنسان – الحاجة لوجود دستور وطني سعودي – جرائم سرقة المال العام – التجنيس، المجنسون و العنصرية السعودية – المذاهب و المدارس الفقهية و الشرعية في السعودية – شؤون المراءة بكل تفاصيلها، و بالتأكيد هناك الكثير مما لم أشر إليه هنا أيضاً.

    Advertisements

    Responses

    1. سمة غالبه علينا في المجتمع أن نسير مع أي رأي بطريقة (مع الخيل ياشقرا) أو (كما جرت العادة) ربما إنطبق ذلك على الأراء في المدونات أو المواضيع المطروحة ,,,! هذا فيما يخص المشاكل الإجتماعية أما السياسية منها فأعتقد إن ما أوجزته في مقالك ,(الخوف وقلة الوعي)
      أسباب مقنعة جداً ,,,,

      🙂

    2. اتفق مع كثير من هذه الأسباب التي ذهبت إليها مع تأكيدي بأن من أهم الأسباب هو ان فكرة التدوين لدى الكثير من المدونين السعوديين لا تعدو من كونها وسيله للتعبير عن الأفكار الذاتية و التي في الغالب هي افكار مشتته و ليست وسيلة يعمل من خلالها المدون بدوره كمواطن في التأثير بالرأي العام بطريقة مهذبه و متوازنه ليس فيها اجندات مسبقة او احقاد دفينه تجاه ذلك النظام او ذاك الرجل
      من خلال متابعتي لكثير من المدونين اجد أن كثير منهم ينطلق من مرجعيه غير واضحة المعالم فينتقد احيانا نظاما معينا او قرارا معينا دون ان تفهم هل هذا النقد منطلقه و محركه فكري ام ماذا ، كما ان هناك كثير من التناقضات التي المسها من بعض المدونين تجاه مسائل معينة و هو ما اوصلني للرأي الذي اوضحته و هو أن كثير من المدونين السعوديين و لا اقول معظمهم هم هواة يتحدثون في كل شئ دون ان يعوا تفاصيل ذلك الشئ
      لقد لخصت انت أخي احمد الإشكالية في تلك النقاط، و ليس بعد حديثك حديث، إلا أني احببت ان اشاركك رأي المتواضع في هذه المسأله
      تحياتي

    3. تحية كبيرة لك أخي على هذا التحليل
      فعلا المدونات السعودية هادئة بالمقارنة مع المدونات المصرية أو البحرينية مثلا
      ***
      ضعف مستوى الوعي السياسي لدى السعوديين في العموم، نظراً لعدم وجود أي كيانات سياسية سعودية
      و
      عدم وجود أي تيارات سياسية أصيلة محلياً
      ***
      أبرز سمات التدوين السعودي بنظري فهو يتكلم عن عموميات لا يعرف لها تفصيل كافي والعيش على العموميات أشبه بالعيش على كتب الشيف رمزي وأسامة السيد
      ***
      وجود ما أسميه بالجامية التدوينيه
      ***
      these ppl make me wonna through up
      ***
      الطريقة البيزنطية
      ***
      طريقة الضحل.. مما يرجعنا لقضية غياب النضج الفكري سواء السياسي أو الفلسفي
      ***
      عدم الرغبة في نشر بعض أفكارهم سعياً لتجنب أي مشاكل
      ***
      الحال من بعضه.. بس الفرق أنا مريح نفسي من مدونة من الأصل

      مرة ثانية شكرا.. شكرا كبيرا 🙂

    4. المشكلة انخفاض مستوى الجدية بشكل عاام..حتى في نقاش الأمور الاجتماعية”لا السياسية فحسب!!
      عنيّ يثير حنقي من يحاول أن يتفرعن ويعمل لي فيها”قوي” بالبحث عن قضايا غير موجودة واشعالها
      جرم هذا بنظري أشد ممن يتعامى عن الواقع ,لأن الأول يشعل فتنةوالثاني قد تكون له مبرراته أو تكتيكاته!

    5. بارك الله فيك اخي الحبيب
      ولدي نقطة
      انت ذكرتها ولكني سأفصل فيها
      وهي مسألة الوعي السياسي لدى المدونين ولدى العامة كون المدونين جزء من المجتمع

      فالوعي السياسي لدينا في الحضيض، وليست مسألة ان يطالب بحقوق سياسية محلية او كذا ، انما حتى الوعي السياسي العالمي.. لا يتعدى فلسطين وان اليهود احتلوها وامريكا تحتل العراق!!!!!!
      وفي المقابل تجد ناقة الفراعنة عنده شيء عظيم ، ويحاول لسااعات طويلة وهو يتابع ويتأمل ويفك رموز الناقة
      وهذا خلل عظيم في البنية الفكرية للشعب، ولا ينبئ بخير
      الوعي السياسي الفردي هذا غائب تماما والانسان لا يعرف احوال امته وموقف السعودية الرسمي تجاه القضايا العالمية، ولا يتابع ابدا
      وهذا يجعله في عزلة
      ولكنها عزلة الغافل

      شكرا لك اخي،

    6. زورونا 🙂 <<<< حق الدعاية
      http://www.some01.wordpress.com

    7. قد تكون كل توقعاتك ممكنة !!
      ولكني اميل للقول بأننا شعب يعرف كيف يتعلم من تجربة الآخرين في الحرية وحدودها .. وفي الديمقراطية وتطبيقاتها في عالمنا العربي بالذات ……ومن بعض ما تعلمناه ان الحرية لها حدود تقف عند حد صبر من نمارس عليه هذه الحرية … والاّ !!! لذا لم يتجاوز الكثيرين منا حدوده لدرجة وإلاّ … كما و تعلمنا ان التنفيس عن الهموم والمتاعب الحياتية سواءكانت سياسية او اجتمتعية سقفها لامحدود وانها من باب (دعهم يفشون خلقهم وخليهم يشوفوا مين حيعبرهم طالما انهم لم يتجاوزا حدود المعقول ) ..يعني غالبا هذا الاسلوب ايضا بلا نتائج تُذكر ……
      تعلمنا ان نقبل بالذي يُقدّر لنا على انه افضل ما يمكن ان نحصل عليه … وعصفور باليد خير من آلاف العصافير على الشجر …
      لذا ساد الروقااااااااان فكرنا …ونظرنا الى الحياة بمنظار بمبي مسخسخ … وتركنا عنا الغوغائية التي غالبا ماترمي اصحابها وراء الشمس بدلا من أن تجعلهم في ظلها …….
      وربما لاننا ندرك في قرارة انفسنا ان حالنا افضل بكثير من حال الكثيرين غيرنا ..وهذا سبب جميل يدعونا الى التزام الروقاان بلا حدود …. وكن بألف خير …..

    8. ليس من رد الجميل نقد الحكومة الرشيدة من خلف الكواليس ..
      شكرا لطرحك و تحية لكل مدون سعودي

    9. fotat
      مرحباً بنعليقك الأول هنا 🙂
      من المؤسف جداً أن يكون أسلوب مع الخيل يا شقرا هو ديدن من يكتبون في الأنترنت، و لو كان هذا الحال فكيف يكون مستوى تفكير و وعي من لا يملك مصادر للمعرفة و الأطلاع كما يملكها اليوم من يمكن أن يجد الكثير من المعرفة من خلال ضغطة زر في جهاز الكمبيوتر.

      ياسر الغسلان،
      طرحت في تعليقك الضافي عدة نقاط مهمة قد أختلف معك فيها و منها أن تحديد تعريف التدوين و مستوى المواضيع التي يتطرق لها المدون، و في رأيي أن التدوين هو مجال مفتوح تماماً لكتابة أي شئ و للكاتب ان يحدد مستوى و نوعية ما يكتب، لذا لا أجد غضاضة في أن يكون كثير من التدوينات ذات البعد الشخصي، كما أذكر بأن عدد كبير من المدونين و مرتادي الأنترنت في السعودية هم من فئة الشباب و بالتالي لا يتوقع أن مستوى الطرح عالي جداً و خصوصاً أننا جميعاً نعرف مستوى الطرح في الأعلام و مستوى التعليم في السعودية!.

      أيضاً أتفق معك في أن غالبية المدونين السعوديين هم هواة يكتبون في كل شئ و اي شئ و أيضاً لا أجد في ذلك مشكلة، على الأقل هم في مدوناتهم يملكون الفرصة لقول ما يشاؤن و لأن يخطؤا أيضاً، و لكن من المهم جداً أن يكون هناك أفق واسع لدى المدون بأن يتقبل النقد و التصحيح و أن يعترف بالخطأ حال حصوله.

      التدوين في السعودية يحتاج اليوم المزيد من المدونين بغض النظر عن مستوى الطرح و من يريد أن يستمر في الكتابة و التأثير سيحرص على أن يثقف نفسه و أن يتعلم بشكل أفضل من أجل نفسه و من أجل من يقرأون له.

      شكراً على التعليق الواعي 🙂

      مصعب،
      المدون نتاج للمجتمع في النهاية و بالتالي لا يمكن لي شخصياً أن أكتب في الحرية و الدفاع عنها و أن لا أعيشها، قد أخوض حول الحمى و لكن قد لا أكون مقنعاً و قد أكون عاطفياً، لكنني قد أكون مؤمن بالحرية كقيمة مطلقة بغض النظر عن مدى تأصل هذه القيمة لدي في حياتي اليومية!.

      يا مصعب أفتح مدونتك، قد تصر على الأختباء خلف أسوار الحذر أيام و لكن لن تستمر في الأختباء و يأتي اليوم الذي تطلق فيه لأفكارك العنان لكي تختبر تحت شمس الواقع و أختلاف وجهات النظر 🙂

      الاء
      عن نفسي أقول ليكتب من يريد ما يريد و ليخلق القضايا التي يريد، التدوين باب حرية لا نجدها في أنحاء عدة من حياتنا!، و ما كان ذا قيمة فسيظل و يؤثر و من يخترع القضايا سيذهب جفاءً يوماً ما.

      سعيد جداً بهذه التعليقات و سأرد على التعليقات الباقية

    10. someone
      يا عزيزي قد أجد بعض العذر في أختلاف الأهتمامات بين البشر لكن كما قلت حال الغفلة التي يعيشها كثر بشؤون العالم و احواله تثير أستغراب كبير لأنك إن رفضت أن تؤثر في العالم فالعالم سيؤثر فيك و أن لا تدري!.

      و يسعدني دائماً زيارتك 🙂

      الهانم،
      الله يرزقنا الروقان الصح، لكنني ضد الروقان الأستعباطي الذي يعيشه البعض رغبة في تكبير الوسادة و الغرق في أحلام اليقظة بأن كل شئ تمام يا فندم و خلي في بطنك بطيخة صيفي 🙂

      regex20
      بل الواجب على من يهتم بهذا الوطن أن يشير إلى مواطن الخلل لعلها تقل أو حتى تختفي.
      تحياتي لك

    11. اهلا بك عزيزى اهلا

      سبب الهدوء عزيزى هو ان الحلوين مثل جنابك يالغالى مالهم فى السياسه لاناقه ولاجمل والسياسه طبعا معلومه والمعلومه يبحث عنها صاحبها وصاحبها هنا ان لم يكن سياسى فهو ثور ومغفل لانه يلعب بالوقت الضائع مالم يكن متابع ومحلل فعلى يموت الف مره ان فاتته معلومه او حدث سياسى لايعلم بها ولا باللعبه القائمه دوليا

      وعليه سوف اهديك عزيزى اقتباس من رد على موضوع يعرفك ان البلد فيها كبار من امثال الرمز المناضل الكبير والشرس الذى ذهب ضحية لعبته وحركته الحقوقيه المستقله صدام حسين وابن لادن اعلم جيدا انك سوف تقول ماذا يقول هذا المغفل
      اعلم ذلك جيدا
      ولكن اعلم ان الجواب انها السياسه ياغبى ولااقصد حضرتك عزيزى انما هذا مصطلح

      تفضل اذن احد الردود للداهيه الذى ينام بالشوارع فى بلدك عقب تخديره وتسليمه من الاردن للمملكه عام 96م المناضل الكبير والشرس وليد الطلاسى الذى تجده بالبالتوك فى الاوقات الصعبه والحركيه الخطيره التى يقوم بها ولازال الرجل الاخطر حقوقيا دوليا وسياسيا وبكل استقلاليه غير حكومى وبالسياسه والحركيه هز وسيهز ايضا العالم قرييبا فانظر ماذا يمثل وكيف يتدخل بشؤون تلك الدول مما جعل اميركا وال سعود يتبون مع حكام العرب والخليج سياسة الفوضى الخلاقه ومكافحة الارهاب مع الضربات التى يتلقها الرمز الكبير وليد الطلاسى بدون دعم اميركى ولا زفتى الاقتباس

      هذا رد مقتبس لاحدهم فانظر له جيدا واعلم ان المعنيين لايدركون انهم استخدمو كورقه والقتهم الحكومات بالقمامه فهمت بالقمامه فاحرص عزيزى تمر عليك مثلهم—احرص نصيحتى لك ولكل مدون يريد اللعب السياسى او الحقوقى ايضا————

      خذ حبيبى وافهم مايجرى من صراع خطير قبل اى كلام فارغ عن حقوق الانسان
      سوف اعطيك اقتباس يجب ان تراجعه جيدا لتعلم انك لاهنا ولاهناك عزيزى
      اى هرطقه تكتبها وتدونها عزيزى
      اى حقوق انسان واى نشطاء ان كان قائد اكبر حركه مستقله حقوقيه بالشرق الاوسط ومنطقة الخليج العربى السيد وليد الطلاسى تم اعتقاله بالاردن عام 96م وتسليمه مخدرا للسعوديه وبعلم الدول عزيزى تم اعتقاله ومواجهة حركته بمكافحة الارهاب واحتلال العراق لكى تضمن اميركا النفط لخوفها من هذا الرمز الخطير الدولى الذى يعتبر قائد الحركه الخطيره النائمه والتى ترتعد من نومها كل الحكومات عزيزى

      تفضل اقتباسى وريح بالك وراجع امورك واسال عطوان ولمصاروه والنجداوى ومحمد فائق بمصر وسعاد الصباح عن وليد الطلاسى الذى يواجه اعاصير التعتيم والضربات الاجراميه دوليا وداخل الخليج والمملكه تحديدا يتواجدحاليا المناضل الكبير والمستقل الخطير وليد الطلاسى صاحب او ل فكرة لانشاء قناة حقوق الانسان الفضائيه وتم منعه تسجيل الفكره فى جينيس للارقام القياسيه لكى يستمرون باللعب ووصف الرمز المستقل بانه مري ضماهو صاحى فهمت حقوق الانسان كيف تواجهها الدول ياسى مدون
      ودانه دور ى بينا دونونا دونا كذا افضل كذا تمام عزيزى مدون

      الاقتباس

      الدكتور الفالح حيث يواجه الفالح والحامد والبقيه المساكين احلك الاوضاع السياسيه والسبب انهم اختارو اللعب مع اميركا متصورين ان اميركا عزبه وليست دوله اجراميه امبراطوريه تمسك بزمام الحكومات وتحتوى الحكومات والمعارضين ايضا بنفس الوقت لكى لاتكون هناك اى ممارسه سياسيه بدون اطلاع اميركا وبريطانيا للضغط على النظام
      وقد خرجو قبل توقيت ضرب اميركا لعراق العرب الجريح والمحتل ليكون اتفاقهم مع السفير الاميركى بالرياض والقنصل بجده على اخراج بيان باسم دستورى وحقوق وكلام فارغ حيث تقاعد البعض والاخر على وشك التقاعد من الحكومه وقد شيبو وكبرو وشبعو من رواتب الحكومه لانضال ولا حركيه بل فقط بيان بانترنت باسم دستورى واخرى حقوق انسان ثم حقوق حيوان ثم وصفهم لانفسهم بالجهابذه فقط لان اميركا اعلنت وقامت بالتغطيه على سجنهم مقابل ان يقولو انهم يطالبون بمجلس وزراء منتخب وليس دستور ولا قوانين ولاتشريعات لابل طلبو وزارة حكوميه لحقوق الانسان ولواستجاب لهم الحكم القمعى السعودى لاصبحو وزراء وبنفس الوقت معارضين وباسم حقوق الانسان ودستور والكلام الفارغ اللى مايجيب همه

      من وظيفه الى دستور وخيانه مع الاميركان وبالنهايه الملطب وزارة لحقوق الانسان شفتو الخيبه
      شفتو خيبه اكبر من هالخيبه
      اميركا قالت عنهم قبل الحرب انهم شجعان ورايس من قالت ذلك وتركتهم سجناء وخرجو بعفو وليس من اميركا لان القانون والدستور اقوى ماتخشاه اميركا بالدول النفطيه وهؤلاء المغفلين يبدو انهم يرون شافيز لايساوى شيئا عندهم يتصورون اميركا ومن طلب مساندتها ضد الحليف الاقوى لاميركا وهم ال سعود يتصور هؤلاء الصغار انهم فوق اميركا وال سعود بينما اميركا وال سعود يتلاعبون بهم لعب قذر وهش جدا والا ما اعلن الحكم السعودى بالاعلام عن سجن هؤلاء لولا الاتفاق معاميركا وبصفقه مثل صفقة سوداء اليمامه لبريطانيا ومثل عودة الشنبرى نائب الفقيه المسكين الذى عاد وسط صفقه بين الحكومتين السعوديه والبريطانيه والفقيه كان مجرد هلفوت غائب عن الاتفاق كليا ومرت الصفقه وهاهم الصغار يتباكون

      اقتبس هذا الرد للاخ الفالح وغيره ليعلمو انهم امام صراع الكبار والمناضل الذى قد اكبر حركه حقوقيه قامت على اثرها اميركا بلعبة سبتمبر لتحتل العراق وتضرب الارهاب الافغانى ليرتاح الحليف الحاكم لاميركا لكن العراق كان الثمن فتورط الجميع
      لااعتقال ولا يحزنون الامر لعب غربى ومصالح من تحت الطاوله فهل بيان انترنت وتغطيه اميركيه لتلك السخفه الصغيره التى تريد اميركا ان تضمن ان النظام السعودى سيستمر فى الصمت مثل باقى الدول لينال الكلاب الغربيين العراق ونفط العراق
      عفوا من اختار دعم الدول وتغطيتهم فالدول لها مقابل كل تحرك ثمن وهؤلاء مغفلين عزيزى لايعرفون الصراع اين هو والا فبطرس غالى عقب قيام المناضل الكبير وليد الطلاسى السعودى المستقل الخطير الذى اعتقل بالاردن عمان عقب المؤتمر الكبير هناك وتغطية وكالات الانباء والصحف للحركه رغم كل ذلك الوضع الخطير
      فان العرب رفضو ان يقوم بطرس غالى بتراس المجلس القومى لحقوق الانسان على المستوى العربى بقوه
      فرضخت مصر ومبارك لان بطرس ليس مناضل مستقل بل مجرد تافه سابق بالامم المتحده مثله مثل بان غى مون الذى ارعبته اميركا بقنبله رائعه على خفيف بالعراق لينضبط وضعه جيدا
      وياتى هؤلاء الصغار فالح وشلته ليلعبو بالوقت الضائع كما تقدم اعلاه
      الاقتباس
      فالمعلوم لدى العالم اجمع ان الاردن قام بتسليم زعيم اكبر حركه مستقله لحقوق الانسان بالشرق الاوسط الى السعوديه عام 96م مخدرا تسليم واستلام وبواسطة قوات كوممنادوز وسط تعتيم عقب اكبر مؤتمر حقوقى جرى بالاردن بفندق فورتى جراند وحضره سته وشتين سفير والاعلام نقل اقوى التصريحت للمناضل الكبير والمستقل وليد الطلاسى المفوض العام والسامى لحقوق الانسان بالمفوضيه العربيه العليا بالشرق الاوسط قائد حركة حقوق الانسان لدول الخليج العربى المستقله والذى يتراسها فى ظل المنظمه الاقليميه والمعقلون سواء الفرحان او غيره الحامد والفالح يعملون من سنوات بالحكومه دكاترة بجامعات حكوميه وبرواتب حكوميه وقبيل التقاعد وقبل ضرب العراق تحركو لصالح اميركا وتورطو لان اميركا طلبت ان يكون الدستور فقط لتولى هؤلاء الصغار رئاسة وزراء من دكتور موظف الى رئيس وزراء وبدعم اعلامى اميركى فهل ينتظر هؤلاء من اميركا الدعم فلينتظرو اذن كثيرا
      كيف يتم اعتقا ل اكبر رمز حركى حقوقى دولى ويبرز الخليج والغرب الصغار ويخفون الداهيه الذى يعتبر اخطر شخصيه حقوقيه مستقله فى صراع كبير واعتقال وتعتيم دولى رهيب منظمات وحكوماتلان الطلاسى من المملكه واصبح يتدخل بشؤون دول مما ازعج اميركا وكلابها

      لاعزاء للصغار ايها الاعزاء هؤلاء لاعيلمون بحقيقة ضربات اميركا للرمز ولحقوق الانسان باسم مكافحة الارهاب فصمتو عن الاعتقال للرمز متوقعين ان اميركا ستبرز هؤلاء الصغار
      فقد طالبو بوزاره لحقوق الانسان انهم يلعبون بالوقت الضائع الاقزام

      حرجة حقوق الانسان الكبرى بالشرق الاوسط والخليج مستقله اهلا بالكبار الصادقين اهلا بالمناضل الكبير وليد الطلاسى الذى اعتقلوه بالاردن والعلوج جعلو الفوضى الخلاقه فى مواجهة حركته مع لعبة مكافحة الارهاب
      اى اعتقال واى لعب صغار ايها الكرام كفانا لعب تافهين لو تكرمتم فلن ننتظر الى ان يكتشف العرب لعبة سبتمبر وقد احتلت اميركا المنطقه بكاملها مع هؤلاء المغفلين الذين يتصورون ان مسمى دكتور يعتبر منصب وصقل سياسى يجعل اميركا والحكم السعودى العميل فى خدمة هؤلاء النكرات الصغار
      وواسفى ثم واسفاه على تلك التفاهات والفقاعات الصابونيه

    12. hm.. 10x

    13. اعجبتني هذة الفكرة

      وجود ما أسميه بالجامية التدوينيه لدى بعض المدونين السعوديين، و الذين لا يقبلون أي نقد للأداء الحكومي بعيداً عن صحة هذا النقد أو عدم، و أحياناً يصل الأمر إلى رفض أي نقد اجتماعي إلا من خلال منظورهم الشخصي فقط

      وهذا صحيح مثل بقية الاراء

      المواطن بعيد عن السياسة مشغول بلقمة العيش
      اسعار البترول لا تهمه لانه غير مستفيد سواء زاد او لم يزد

      الميزانية ايضا لا تعني له شيء دام ان مصلحة التقاعد والتامينات

      هي المتحكم في معيشته

      فوائد البنوك المرتفعه لا تعني له شي دام ان مؤسسة النقد تحميهم

      قطعه الارض الت يتمنى ان يبنى عليها بيته يطلبه كمنحة والله العالم تاتي ام لا
      وفي حال اتت هل يبقى في عمره بقية لكي ينتظر صندوق التنمية العقاري

      لي عودة ولكن وقتي الان ضيق

      اسف


    اترك رد

    إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

    WordPress.com Logo

    أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

    صورة تويتر

    أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

    Facebook photo

    أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

    Google+ photo

    أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

    Connecting to %s

    التصنيفات

    %d مدونون معجبون بهذه: