Posted by: أحمد باعبود | يونيو 6, 2008

نساء يُعلمن الأولاد؟

من فترة كنت أتحدث مع أحد الأصدقاء و كالعادة بدأنا في نقطة و إنتهينا في نقطة أخرى تماماً، فالبداية كانت في أسعار المدارس الخاصة العالية جداً و النهاية كانت في وجود إحتياج لتجاوز أسوار الفصل بين الذكر و الأنثى في السعودية و لو على نطاق الأطفال في المراحل الدراسية المبكرة.

كان حديث زميلي يرتكز على حرمانية الأختلاط، و كيف إننا و نحن نعمل اليوم في جو عمل مختلط و في ظل قوانين و بيئة عمل لا تشجع على أساءة أي من الجنسين للأخر (على الأقل خلال ساعات العمل و في أماكن العمل الرسمية)، نجد شباباً – على الأقل هم من نعرف و نرى و نتفاعل مع مباشرةً – لا يتركون “بنت في حالها” مثلما قال، فكيف يمكن لنا أن نفكر في مدارس مختلطة. مع إنه يعترف بأن إبنه أستفاد كثيراً من مدرسته في التمهيدي و كم يتمنى هو شخصياً أن يكون مدرسي المراحل الأولى من النساء لأن المدرسين من الرجال (السعوديين خصوصاً) “ما عندك أحد!”.

كان رأيي أننا في السعودية نعاني من هذا الفصل “التعسفي” بين الجنسين و خصوصاً أن ذلك يبدأ من سن مبكرة جداً، فكما قال صديقي إن أخوته الكبار كانوا يعيرون إبنه حينما كان يتحدث عن صديقاته من البنات في “التمهيدي”، فالجو الأجتماعي في حالات كثيرة يرسل رسالة واضحة إلى الرجال (منذ سن مبكرة جداً) إن هذه أنثى، هى أقل منك و لا يجوز لك مخالطتها حتى و لو على سبيل المرح و لعب الأطفال.

صديقي متأكد من أن هناك أسباب شرعية لعدم جواز الأختلاط، حتى منذ سن مبكرة، على الرغم من أنه لا يعرف هذه الأدلة إلا أنه حاول الأستشهاد ببعض الأحاديث التي ليست بذات علاقة بالموضوع مثل حديث “فرقوا بينهم في المضاجع” و ” الحمو الموت”.

شخصياً لا أعرف إن كان هناك أحاديث تحرم الأختلاط، على الرغم من وجود أثار عن الصحابة تعزز فكرة التقليل من ذلك و الحد منه قدر الأمكان. طبعاً الدافع الأبرز لتحريم الأختلاط (و ليس الخلوة فقط) هو سد الذرائع، و لأنني لست بالمفتى و لا بطالب العلم الشرعي فإن ما سأقوله لا يرقى للفتوى بل هو مجرد أراء و أفكار شخصية لا ألزم بها أحد و هى معرضة للتغيير أيضاً، و أقول إن الأصرار على النظر لكثير من الأمور من جهه واحدة كسد الذرائع تجاهل لحقائق كثيرة تؤكدها الوقائع اليومية المعاشه، فعلى الرغم من كل الأسوار التي تمنع التواصل بين الجنسين في السعودية، إلا إن ذلك لم يمنع من حصول الكثير من القضايا الأخلاقية، كما إن واقعنا يدل على مدى التباعد و الجهل بالأخر بين الجنسين و ما لذلك من أثار سلبية على الأزواج.

بالطبع سيأتي من يقول هل ترضى بذلك لأختك أو زوجتك أو إبنتك؟، و أجابتي بنعم أو لا لن تغير الواقع و لن تغير قناعتي، و عدم تطبيقي لهذه القناعات لا يعني عدم وجودها، بل الواقع يقول لنا إن منع الكثيرين من العيش حسب قناعاتهم تجر علينا الكثير من التطرف عندما يملك هؤلاء الأفراد القدرة على تنفيذ هذه القناعات.

نحن اليوم نعيش واقع إما أن نتعايش معه و نفهمه جيداً أو أن نصر على المضي في الدفع نحو الشكل الواحد لكل من يتنمي لهذا المجتمع و هذا أمر لم يحصل و لن يحصل لأن الأختلاف و التمايز أمر طبيعي و لأننا نعيش زمناً يختلف و يغيرنا بسرعة كبيرة.

في النهاية جزء من الحل هو في تعزيز قيمة المراءة لدى المجتمع و خصوصاً عند الأطفال و قد يكون في تدريس المراءة للأطفال حتى مرحلة الصف الثالث الأبتدائي أحدى وسائل تأسيس الأحترام و التقدير لقدرة المراءة و التخفيف من القتامة التي تغطي صورة المراءة العاملة.

Advertisements

Responses

  1. يا احمد
    المعروف والاكيد ان المرأة اكثر صبرا من الرجل والصفوف الاولى هي الاساس الذي تبني عليه فيما بعد في الصفوف التي تلي الصف الثالث فلو كان الاساس سليما سار المتعلم بلا تعب يُذكر ..
    مسألة الفصل بين الجنسين في هذه السن المبكرة عبارة عن مفاهيم خاطئة وتقاليد اجتماعية نحن من وضعها ونحن من قيدنا انفسنا بها …. ففي هذه السن المبكرة ينظر الطفل والطفلة الى اقرانهم من الجنسين نظرة بريئة لاتشوبها شائبة والمعلمة فيها اقدر من المعلم صدقني…. واقولها عن تجربة واقعية طبقناها و بترتها القوانين التي وضعها البعض مستندا لجدار الدين وهم لايعرفون من ديننا الا قشوره ……
    اليوم سمحوا بالاختلاط في بعض مجالات العمل ..هل تعتقد ان الامر سيكون طبيعيا ؟؟ والله لااعتقد!! فكلا الجنسين متعطش ليتعرف على الآخر عن كثب ..كلاهما يحمل افكار مسبقة ومغلوطة عن الآخر … نحن لم نهيء هؤلاء لخوض مثل هذه التجربة …ومع ذلك اقول … التجربة لن تثبت فشلها… ستصبح يوما ما امرا عاديا جدا وسيتعايش الطرفين بسلام … لكن في البداية سيكون هناك الكثير من التجاوزات من الطرفين ناجمة عن عدم نضج في ممارسة التعايش الطبيعي والسلمي بين الطرفين وهذه التجاوزات ستعطي لرافضيها (وهم كثرُ )الذرائع للمطالبة بوقفها …….لكنها لن تقف فمادامت قد بدأت فهي ستستمر ..حتى يأتي يوم يصبح الامر عاديا ……. السعودية لاتخوض تجربة فريدة فكل الدول التي سبقتنا عانت في البداية ثم استقرت اوضاعها وسارت سيرا طبيعيا …. فالصبر في هذه حتمي …..وضروري ……….

    كن بخير

  2. إبن خالي في الصف الأول إبتدائي يكره المدرسة يقول :
    أستاذنا عيونو تخوّف ليت أبلة دينا تدرسني في المدرسة (أبلة دينا أبلته في الروضة)

    والكثير غير أبن خالي تصيبهم عقدة لأن الرجال ما يعرفون يتعاملون مع الطفل وصبرهم قليل لو ع الأقل الصف الأول والثاني مرحلة التأسيس في كل شيء وبعدها ينتقلون لمعلمين رجال ,

    إحنا هنا مانطالب بالإختلاط لأنه أساساً ما يندرج تحت حكم الإختلاط لأنهم أطفال ولم يعوا الإختلافات ولا الأحكام التي تحرم الإختلاط وغيرة عندنا الأطفال في حياتنا الأولاد أقصد ما يبدأون يمتنعون عن الدخول في مجالس النساء إلا من الصف الخامس تقريباً بكل الأحوال إحنا مانلتزم بالفصل بشكل كامل معناته ماتضر المسألة أبداً ,,

    بس فيه نفطة :
    أنا من رأيي إن المعلمات نساء لكن ما تكون الفصل أو المدرسة فيها بنات وأولاد مع بعض ما أقصد إن مانخليهم يندمجونو لا أقصد الإختلاط فيه شي لأ بس لأنه صعب نترك أولاد وبنات يلعبون مع بعض في الساحة طبيعة البنات تختلف عن الأولاد في الميول وكل شيء دا ممكن يسبب إن بنت تعجب في صديقها وتقلده في كل شي أو العكس

    موضوع مهم جداً 🙂
    يعطيك العافية

  3. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته …

    يمكن هالموضوع ما اله جانب واحد حتى نقدر نجزم فيه …

    بس ظروف الحياة المعاصرة صارت تجبرنا او مابعرف اذا كلمة تجربنا صحيحة في الشرع …

    انا من وجة نظري الشخصية طبعا وكلامي ليس الا مجرد رأي ..

    انه السلبية موجودةةة والايجابية موجودة ومنها ما ذكرت يااخي

    لكن بتهئيلي انه السلبية تتوقف ايضا على مدى اخلاق المجتمع المختلط سواء مدرسة او او او اي مكان

    لكن انا من خلال تجارب شفتها في حياتي لناس ولاني كنت في الصغر في مدرسة مختلطة .. فعند سن 12 راح يصير كتير مشاكل بسبب الاختلاط … وخاصة قصة شاب وبنت وطبعا هالسن مراهقة وبتقدر تعرف شو مدى الخطورة بكفي اقل اشي انه يجد الطالب ما يلهيه عن دراسته .. لكن انا الحمد لله تركت المدرسة بالسن المناسب لكن عدنا اختلاط في الجامعه والحمد لله الانسانة الخلوق والانسان الصح بينوضع وين ما كان بطلع بنفس النتيجة على خلق

    اللهم اجعلنا مممن تحب وترضى اللهم امين

    بارك الله فيك
    ان شاء الله لي عودة

  4. لا تدقق.. اذا خلوا المدرسات يدرسوهم راح تلاقي كل اب يجي و يتميلح عند المدرسه
    و يجي يستخف دمه عندها.. يا ابو جوري احنا وصلنا لزمن مافي شي يصلح لنا فيه

  5. سيد أبو جوري

    ليتك توضح لنا (من وجهة نظرك الخاصة) سلبيات و ايجابيات تدريس كل من المرأة و الرجل لطلاب الصفوف المبكرة..

    دمت بخير
    نهى

  6. يالله !! موضوع صعب جدا ومعقد وأشعر بأنه “يابعدنا عنه”

    فكرة طرح أختلاط بمدارس مرفوض جملة وتفصييلا عند مجتمعنا

    مجتمعنا الي هاج عندما أنظمت وزارة المعارف الى الرئاسه العامه فقط أنضمام ورق !!

    مجتمعنا الذي لا يزال فيه من يرا أن أسباب أنحراف جيل الشباب “ذكور وإناث” هو أن تسلم الفتاة جوال وتتركها على كيفها بالسواق !!!!!!!!

    موضوعك جميل لكن نكث جرح وألم يأن في داخلي من مجتمعنا !!

    بغض النظر عن سلبيات وإيجابيات الاختلاط لكن من وجهة نظري أرى أن هناك ماهو أهم من الأختلاط في المدارس، مجتمعنا وأنظمتنا تعاني من مشاكل كثيره تحتاج منا التركيز عليها أكثر l

    تحياتي..

  7. يالله !! موضوع صعب جدا ومعقد وأشعر بأنه “يابعدنا عنه”

    فكرة طرح أختلاط بمدارس مرفوض جملة وتفصييلا عند مجتمعنا

    مجتمعنا الي هاج عندما أنظمت وزارة المعارف الى الرئاسه العامه فقط أنضمام ورق !!

    مجتمعنا الذي لا يزال فيه من يرا أن أسباب أنحراف جيل الشباب “ذكور وإناث” هو أن تسلم الفتاة جوال وتتركها على كيفها بالسواق !!!!!!!!

    موضوعك جميل لكن نكث جرح وألم يأن في داخلي من مجتمعنا !!

    بغض النظر عن سلبيات وإيجابيات الاختلاط لكن من وجهة نظري أرى أن هناك ماهو أهم من الأختلاط في المدارس، مجتمعنا وأنظمتنا تعاني من مشاكل كثيره تحتاج منا التركيز عليها أكثر l

    تحياتي..

  8. الهانم و مشاعل،
    لن أضيف شيئاً على كلامكما الذي أتفق معه.
    شكراً.

    مانو،
    كلامي كان محدد بالمراحل الثلاث الأولى في المدرسة و تحديداً في فائدة كون المعلم إمراءة.
    لم أدرس في جو مختلط حتى أستطيع أن أقرر من واقع تجربة المشاكل و الميزات. لكنني أعتقد أن الأمر بعيد الحدوث لدينا في السعودية و لا أدعوا له حالياً أبداً.

    وتر،
    نقطة غابت عن بالي.
    لكن إلي يجي يتميلح ما يدخلوه و يقصو رجله قبل ما يعتب باب المدرسة 🙂

    نهى،
    إيجابيات تدريس المراءة للمراحل الأولى تتعلق بقدرتها بشكل أفضل على التواصل و الصبر على الأطفال الصغار إضافة إلى المساهمة في تأسيس قاعدة قوية لقيمة المراءة في حياة الأطفال (ليس المراءة كأم أو أخت بل كسيدة غربية علينا لكنها تسهم في أعطاءنا أحد أهم الأمور في الحياة “العلم”)

    بالنسبة للسلبيات فأعتقد أنها متعلقة بالمسائل اللوجستية من حيث هل المدارس التي تعلم النساء فيها الأطفال في المراحل الأولى ستكون مقتصرة عليهم أم تشمل مراحل أعلى من الطالبات و امور في هذا النطاق.

    بالنسبة لسلبيات تعليم الرجل للأطفال فهى في طبيعة الرجل القليل الصبر مع الأطفال في العموم مما يؤثر على توصيل المعلومات و حتى في أسلوب التعامل. مع التأكيد ان هناك الكثير من الرجل ممن هم قادرين على تدريس الأطفال بصورة ممتازة.
    الأيجابيات أنها أمر تعودنا عليه و أمورنا ماشيه.

    روان،
    صحيح قد نكون بعيدين عن تطبيق الموضوع في الواقع، لكن لا يمنع من أن تكون خطوة كهذه بداية لتغيير المجتمع في بعض النواحي التي يحتاج لأن يتغير فيها!.

  9. You’ve been tagged!!

  10. جميل جداً يا أخي الكريم

    وأحب أن أقول أن فكرتك وإن كنت أراها صحيحة، إلا أن طريقة عرضك لها لا تكفي لإقناعنا بها كقراء، لا تكفي أبداً.

    لو تعمقت في الأمر قليلاً، وبحثت هنا وهناك، في الكتب وفي المطويات، وشفت الحجج، وحاولت تطرح امور أعمق لكان أفضل.

    وشكراً لك يا رائع

  11. اتفق مع someone . قبل فترة أعطي لي كتاب حراسة الفضيلة عن طريق أحد المراكز , المهم أنني كنت متحمسة لقراءته كوني سمعت أنه من أهم كتب المذهب في هذا العصر .و ليتني ما قرأته ..
    هناك فقرة تتحدث بالبضط عن موضوع تدريس المرأه للأطفال الذكور و ماينطوي على اختلاط الأولاد و البنات من فتنه عظيمة, لم تقنعني الأدلة ولا الأسلوب و رميت بالكتاب في أقرب حاوية أوراق ..كنت أتمنى لو كان الكتاب لدي لأنقل لك النص .

    أرى أن تدريس المرأه لأطفال المرحلة الابتدائية أفضل . حت سن 10 سنين ..

    شكرا

  12. ابو جوري،
    اتفق معك كلياً ان تدريس المرأة للاطفال أفضل وأجدى ولكن لماذا دائماً نحاول البدء من الصفر ؟
    في بريطانيا الدراسة مختلطة والتسوق مختلط والعمل مختلط ولكن الانتاج أقل بسبب وجود الجنس الاخر بالقرب ولهذا ظهرت الدعوات بالفصل بين الجنسين و بدءً من مقاعد الدراسة ..
    سن سبع سنوات بداية الانفتاح العقلي لذا يجب على الولد ان يستوعب ان معلمه رجل مثله أفضل من ان يصل الى سن عشر سنوات ثم نفرض عليه معلماً ذكراً بعد ان تعود على النعومة والرقه من معلمته السابقة وأثق بأنني سأجد نصف زوار العيادات النفسية من طلاب درسوا مع ملعمات ولم يتأقلموا مع الجو التعليمي الجديد مع معلمين ..
    الطفل في سن سبع سنوات الين واكثر قابلية للتعود من كونه في سن العاشرة مثلاً ..
    هذا اعتقادي الشخصي 🙂 ..
    وان اردتم اكمال المراحل الاخرة مع معلمات سأعود بتفصيل أكثر 😛 .

    ::
    تحيتي

  13. والله اشعر اننا نحتاج لاشياء كثيره قبل ماينصلح حالنا وبعدها نكون مهيئين للنقطه ذي بالذات ….تعليم الاطفال كله كأبه سواء كان المعلم امراءه ولا رجل وبالذات في المدارس الحكوميه..انا حالا بكندا وفي حضانات وايضا حكوميه للاطفال الى سن خمس سنوات واشوف فيها رجال يعملون فيها يلعبون مع الاطفال ويوجهوهم ..ولا احد متجهم او يخوف لا ن البلد فيها نظام وسلطه واعيه وموظفين مؤهلين …تقبل اخي الكريم احترامي

  14. someone
    كلامك صحيح، لم أضع تفاصيل الفكرة و حججي واضحة.

    التدوينة تطرح الفكرة من غير تفصيل أو حتى تفضيل واضح.
    أحياناً كثيره أكون كسول بما فيه الكفاية لأن أفصل، لكنني أفضل أن أطرح الفكرة فيفكر في الموضوع من يقرأه حتى و إن لم أضع كل الحجج التي تعينني على شرح فكرتي.

    أمينة،
    قرأت الكتاب الذي أشرت إليه، و كغيره من الكتب يتم تحميل كل القضايا على أساس قضايا بسيطة و من أجل الوصول لنتائج محدده مسبقاً.

    أنثى العقل،
    بصراحة لا أدري من أين أتيت بأن الأنتاج في بريطانيا أقل!.
    التدوينة كانت عن فؤائد مرجوة من تعليم النساء للأطفال حتى سن العاشرة.
    كلامي عن الأختلاط كان وجهة نظر شخصية لا أفرضها على أحد لكن يمكن لي مناقشتها و تفسيرها.
    هل تعتقدين أن الطفل أو الطفلة لا يفرق بين الرجل و المراءة قبل مرحلة الدراسة!.

    سحر،
    موضوع حاضنات الأطفال مأساة لا يشعر بها كثيرون هنا في البلد لأن الأهل يقدمون الكثير من العون لأبنائهم في تربية الأطفال. لكنني أشعر بهذه المشكلة لأنني أعيش بعيداً عن عائلتي و عائلة زوجتي و طفلتي تواجه الكثير من الوحده في ظل غياب مدراس الحضانة عالية المستوى و التي يمكن الوثوق بها.


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: