Posted by: أحمد باعبود | يوليو 19, 2008

مدنيات

 

أقضى هذه الأيام إجازة قصيرة في المدينة المنورة، سأكتب هنا بعض الملاحظات التي مرت على خلال الأيام الماضية:

 

 

  • لاحظت بما لا يقبل الشك أن الزوار الأيرانيون يؤدون الصلوات المفروضة معنا و لا يعجلون بالخروج من الحرم النبوي عند قرب مواقيت الأذان، و هذا تغير لا أعرف سببه لكنني أتمنى أن يكون دائماً!.

 

  • زرت مسجد قباء و شهداء أحد رضى الله عنهم أجمعين و لاحظت أن الموقعين – و خصوصاً المنطقة المحيطة بموقع شهداء أحد – قد تحولا إلى بازار تجاري يباع فيهما كل شئ مُخلياً المنطقتان من كل معنى ديني أو ثقافي و تحويلهما إلى سلعة تجارية تذكرني بكلام الدكتور عبدالوهاب المسيري عن التشيئ و التسلع!.

 

  • من المؤسف أن تتحول منطقة جبل أحد إلى مجرد مزار تجاري/ ديني بينما يمكن تحويل المنطقة إلى مدرسة تتعلم من خلالها جموع الزوار من أصحاب الخلفيات الثقافية و الإجتماعية دروس كثيرة هامة في مواضيع مختلفة تبدأ من تفاصيل المعركة الشهيرة إلى التفكير الإستراتيجي و أهمية التعاون بين أفراد الجماعة!.

 

  • قيادة السيارات في المدينة المنورة معركة يفضل على الغرباء عن طيبة الطيبة أن يتجنبوها إلا في حالات الضرورة القصوى، و لنتفكر في حالنا كمسلمين تتحول أحد أهم مناطقهم الثقافية و التاريخية و الدينية إلى أمثولة لسوء الإلتزام بالقوانين في صورة تعكس لي أننا نعيش العلمانية في مجالات عديدة في حياتنا من غير أن نعلم و نطبقها في أسواء صورها.

 

  • عبر السنوات تخلينا عن الصبغة المميزة للمدينة المنورة كمدينة ذات بعد تاريخي/ ثقافي مميز و هام جداً لتصبح في حالة وسطى بين التحديث و التاريخية فأصبحت مدينة ذات نكهه ضعيفة و أعتقد أن واقع المدينة المنورة اليوم لا يسمح بالعودة إلى الحالة المثلى التي يمكن لها أن تكون، و لكن البدء في التعامل معها بالصورة المناسبة اليوم خيرٌ من المزيد من التأخير.

 

 

قد تأتي أيامي القادمة في طيبة الطيبة بالمزيد من المدنيات.

Advertisements

Responses

  1. جميلة تأملاتك ، وحزين على عدم الإهتمام بالجانب الثقافي ، لكن من ناحية آخرى ، بعض رموز أهل المدينة المنورة لم يرضيهم الحال ! إلا بأن شقّوا طريقاً خاصة لتوثيق المدينة تاريخيا وثقافيا على حسابهم الخاص .. !
    لذلك أدعوك لزيارة [ متحف الدكتور عبدالرحمن الكعكي ]
    إذا ما خاب ظني بهذا الإسم ،
    متحف رائع وارقي في أفكاره وإعداده ، يقع بداخل السوق المحلي للمدينة ..
    أيضا متحف لدكتور آخر ، لا اذكر اسمه الآن يسمى بالمركز الإعلامي وهو في مجمع ابن داود على ما أذن .. والجميل أن كل مركز مهتم بشكل كبير في جانب معين ..

    طبعا الأول تحتاج لإنهاءه قرابة الساعتين والنصف ، وربما أكثر .. !
    وهو أقوى من الثاني .. !

  2. لاحظت ما ذكرته بين زيارتي الاولي للمدينه حين كانت مدينه هادئه تشعرك بالطمأنينه -وبين الزياره الاخيره التي كانت صدمه لكم العمران والحفريات التي اعلم انها مؤقته لكنها افقدت المكان هدوئه وازالت العديد من معالم المدينه القديمه -اما شهداء احد والوفوضي وتحوله من وغي معركه الي وغي سوق فالي يوجد طريقه لتنسيق الوضع فيه ؟؟

  3. شوقتنا للمدينة

    شكرا لتأملاتك

  4. جمعان،
    شكراً على إضافتك المهمة، للأسف أنني عدت من المدينة المنورة من غير ان أعرف عنوان المتحفان اللذان ذكرتهما. سأحاول جاهداً أن أزور المتحفين في المرات القادمة.

    ليال،
    للأسف المدينة المنورة كما مكة المكرمة أصبحت شاهدة على قوة الرأسمالية الشرسة في السعودية!.
    لا يوجد تخطيط للمناطق الأثرية و التاريخية و المزارات المهمة في المدينة، بل أزيد إنني أشعر بتعمد الأوضاع الحالية!!.

    تميم،
    الله يكرمك بزيارة طيبة الطيبة قريباً و يكتب لي العودة إلى هناك في أحسن الأحوال.


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: