Posted by: أحمد باعبود | نوفمبر 27, 2008

نحن و مؤشر الديمقراطية!

الحمد لله الناس تمشى قدام .. و إحنا ما نمشي.. تقريباً (مستوانا العام الماضي)

حتى ليبيا القذافي أصبحت أفضل منا!!

ولازال الطريق طويل .. طويل .. طويل..

لكن إن شاء الله سنصل يوماً ما.

Advertisements

Responses

  1. المشروع الفاشل هو المشروع الذي لا يعرف متى ينتهي. هذا بالضبط ما تعنيه “إن شاء الله سنصل يوما”. كل شيء في الدنيا سيصل يوما. لا ندري و لكن يوما من الأيام لو صبرنا بما فيه الكفاية سنصل. سنصل لكل شيء نحلم به أو لا نحلم به. سنصل حتما لكل شيء نريده و سنصل لأشياء كثيرة أخرى لا نريدها. لأنه ليس لدينا مشروع. فقط نعيش كيفما إتفق حتى تتغير الأمور لوحدها. نحن نتفاعل و لا نفعل.

    بالنسبة لنتائج هذه الدراسة و هذه الأرقام. الديموقراطية تعني حكم الأغلبية من الشعب و بالتالي هي حقيقة وجود إنتخابات تقوم الأغلبية بالإختيار. و لكن نحن لا يوجد أصلا عندنا أي مشاركة شعبية. كل شيء يتم بالإخيار من أعلى و بالتالي لا توجد أرضية لكي تظهر فيها أي ديموقراطية. لا أدري لماذا نأخذ إثنان من عشرة. يجب أن تكون النسبة صفر لنا و لمعظم هذه الدول.

    حرية الصحافة مثلا و حرية التعبير و حقوق الإنسان كلها ليست من ضمن مفهوم الديموقراطية و إن كانت الديموقراطية تشجع عليها و ربما لا تستطيع الإستمرار بدونها.

  2. لأن عندنا ثبات على المبدأ(شر البلية ما يضحك)انظر للفساد الإداري والمالي المستشري،تآمل في الوزراء تحدث الفضائح التي تزكم النفوس في وزاراتهم ويتشبثون بكراسيهم(فنحن لا نستقيل،بل نعيد المحاولات فقد ننجح يوماً حتى لو اكلت محاولاتنا الأخضر واليابس،لكننا لانسكت عن الفضائح فنحن نفتح تحقيق عاجل في الموضوع،على طاري التحقيق اش صار على نتائج التحقيق في فضيحة مرضى مستشفى شهار عند تعرضهم لحمام جماعي)،على فكرة عدم مشاركة الشعب في اختيار اعضاء مجلس الشورى،لأننا لا نحب أن نشغلكم بهذا الامر التافه فالاهم أن تشاركوا في الاستبانات الصحفية لاختيار افضل فريق وافضل مسلسل واجمل مذيعة،أما سوق الأسهم فنحن لانفتح تحقيق بالموضوع لأن ما يحصل هو تطهير لأموالكم وتزكية لها فنحن نرغب بالاجر الكبير لكم من الله(والشيوخ ابخص)

  3. لن نصل ما دامت الرؤية غير واضحة. نحتاج لرؤية حتى نحث الخطا نحوها.
    من يضع هذه الرؤية؟
    ما هي الخطوات العملية التي تؤدي إليها؟
    من هم المساهمين وما هي أدوارهم؟
    ما هو الثمن الذي يجب أن يدفع ونكون مستعدين لدفعه؟
    الكثير من الأسئلة يا سادتي ولذلك فإن الحوار ضرورة حياتية لا مفر منها والتصادم سيقع بلا شك. فلنوسع صدورنا ونتحاور

  4. هل تعني أن الشعب السعودي سيبدأ في الهجرة إلى ليبيا قريباً ؟

    🙂 أو 😦 .. ما تفرق خلاص ..

  5. الماسونية اليهودية و الحرب ضد الأمة الاسلامية و شعوبها
    ما يجري تمّ و يتمّ بناءاًً على مخطط قائم بذاته و بتضافر الجهود الصهيونية و الامبريالية و المتعاونين معها
    و طبعاً لن نستوعب ـ فكرا و سياسةً ـ حقيقة ما يجري ان لم نلم بمعرفة شمولية ـ أبستمولوجية ـ متكاملة .
    هناك سياسة صهيونية تنفذ مخطط مبني على قواعد ثابتة ضمن ساحة عملياتية لا تشمل فلسطين و العراق و البلاد العربية فقط و انما تشمل العالم بأسره بشكل معلن أو غير معلن أو ضمن مسرحية السرّ المكشوف المعروف .
    اسرائيل الكيان الصهيوني تعتبر هي حكومة الظلّ للماسونية الكونية أي أن سياسات ( اسرائيل ) مبنية على أساس خدمة المشروع الماسوني اليهودي التاريخي المعادي لكل ماهو غير يهودي و الغير قابل ليكون مطيعاً لـ يهوه الرمز الشيطاني للشر المطلق و الكفر المطلق .
    الحاخام اليهودي كريم آغا خان الأستاذ الأعظم للماسونية
    أبوه الأمير علي خان كان ضابط الارتباط في الحرب العالمية الثانية و جده سلطان شاه آغا خان الثالث كان زعيماً لعصبة الأمم و التي أصدرت القرار بتقسيم فلسطين ما بين العرب و اليهود و سلطان هذا تم طرده سابقاً من الهند على عهد الزعيم العالمي المهاتما غاندي ومنعه من الدخول اليها لتقديمه خدمات جليلة للاستعمار الانكليزي الذي كان يستعمر الهند – و مات الزعيم غاندي مقتولاًاغتيالاً و ابنته من بعده و حفيده –
    الحاخام اليهودي كريم آغا خان الأستاذ الأعظم للماسونية و هو الذي له اليد الطولى في الأمم المتحدة و منظماتها و الذي يدّعي زعامته لطائفة اسلامية له دور أساس في استمرار الحصار على شعب غزة فهو الذي يتحكم بالقرارات الاسرائيلية العليا .
    اليهود كانوا و مازالوا ناشري الفساد و الإفساد في الأرض و هم أصحاب الظلم المطلق و الحقد الأبدي .
    صد لن نفهم حقيقة ما يجري في هذا العالم إن لم نفهم و ندرك حقيقة الدور اليهودي عبر التاريخ .
    لعلّ أن البشرية لم تمرّ عبر تاريخها كله بكل تأكيد بالمعاناة التي مرّت و تمرّ بها في العصر الحديث جرّاء تمكّن الصهيونية من أن تفرض نفسها على العالم و تنفّذ جزءاً كبيراً من تفاصيل مخططاتها التي تستهدف الإنسانية جمعاء بكل أديانها و أعراقها و قومياتها .
    الصهيونية اليهودية التي بلورت في نفسها و اختزلت كل السلبية التاريخة التي تكتنفها النفس اليهودية المنحرفة و هي مشروع تدميري شامل و عام و قد أصابت الشعوب المسلمة بأضرارها البليغة و حقدها و ظلمها المطلقين .
    القاعدة المستمدة من تجربة التاريخ و الواقع تدلّل على معاداة ضد شعوبنا عامة و شعب فلسطين العربي المسلم هو في مقدمة تلك الشعوب و العداء اليهودي ضد الدين عامة و ضد الإسلام خاصة هو عداء مستحكم يستند إلى خطة شاملة كاملة ينفذها اليهود على أرض الواقع و بدافع حقد يهودي بحت و بأسلوب منظم ممنهج تقوده الماسونية العالمية السريّة و الصهيونية التي هي بلورة علنية للماسونية اليهودية التاريخية المستترة ، هذه الصهيونية التي تبلورت في قالب يهودي صريح و التي أسسها و يتزعمها اليهود الصهاينة .
    الماسونية التي تتحدث أدبياتها السريّة و يقول أساطينها فيما يقولون : ( يجب على الإنسان أن ينتصر على الإله ) و ( الماسونية يجب أن تنتصر على دين البدو المسلمين ) و ( كلّ من يلتزم بالدين فيجب أن لا يُترك و شانه ) و ( سننتصر على الأديان و أنبيائهاو سننتصر على الإسلام و ستتحول المساجد إلى محافل ماسونية ترفع على قبّتها نجمة داوود ) و ( الماسونية تقع على عاتقها قيادة ثورة إلحادية عالمية ) و كثير من الأمثلة عن ذلك .
    علينا الاهتمام و معرفة العدو و أساليب هذا العدو اليهودي الذي يحارب الإنسانية جمعاء .
    ……………………………………………………
    عذرا ان كانه التعليق لا يناسب الموضوع المطروح

  6. عبدالله العتيبي،
    أتفق مع كلامك تماماً. كلامي عن الوصول يوماً ما هو خليط من اليأس و الأمل. لكنني مؤمن أننا في السعودية سنصل لأنني أرى الحال اليوم و الرغبة الواضحة لدى الكثير من السعوديين لذا سنصل لكن من غير مشروع وطني متفق عليه سيكون الوصول صعب جداً و مكلف و قد لا نصل لما نريده و ستكون هناك أجندات كثيره تتداخل من أجل فرض أهدافها.

    سأعود إلى الدراسة لكتابة كافة التفاصيل التي على أساسها تم التقييم.

    حنين،
    لدينا مشاكل كثيره جداً لكن لدينا حراك إجتماعي كفيل بأن يحصل تغيير لكن الفترة الزمنية التي سيستغرقها هذا التغيير غير محددة المعالم من غير مشروع وطني واضح.

    فؤاد الفرحان،
    أسئلة مشروعة جداً، لي نظرتي التي قد أكتبها هنا يوماً ما لكن هذه الأسئلة يجب أن يفكر فيها كل سعودي حريص على إستمرارية الوطن الذي يجمعنا بصورة أفضل مما نراها اليوم.

    الحوار أحد أهم الوسائل للوصول إلى للرؤية الشاملة التي أشرت إليها، لذا نجد أن المدونات السعودية تشرع في طرح هذه الأسئلى الهامة و التفاعل معها كفيل بمزيد من التأسيس لثقافة الحوار من غير تخوين و إتهامات.

    بندر،
    السعوديون قد لا يهاجرون إلى ليبيا لكنهم قد يهاجرون إلى مناطق أقرب بكثير من ليبيا!.
    الأمر مضحك مبكي!.

    أهات مغترب،
    الرجاء عدم وضع تعليقات غير ذات علاقة أو سأظطر إلى حذفها.

  7. إن كانت ليبيا افضل من السعودية من حيث تطبيقها لنظم ديمقراطية فإسمحلي أن أقول بدون تردد (إي هيين)، لا ننسى بأن الوضع بين أمريكا و ليبيا اليوم عال العال و بالتالي فلا بأس من دعم ليبيا في مؤشرات مسيسه مثل هذه، و اليوم الوضع بين السعودية و أمريكا ليس على ما تحب و بالتالي فهذا مؤشر يستغل للضغط في حين و في أحيان اخرى للشويش على اي عملية إصلاح قد تشهدها البلاد.

    ليفهمني القارئ العزيز فأنا لا اقول أن في السعودية ديمقراطية فالكل يعرف أن في السعودية النظام ملكي بإمتياز، و لكن أن تطلب مني أن أثق في مؤشر يتحدث عن الديمقراطية و يضع ليبيا في مركز أفضل من السعودية فهذه قمة المسخرة!!!!!

    فالكل يعرف أن ليبيا كانت حتى سنوات قريبة من الدول الداعمة للإرهاب كما كانت تصفها امريكا و كانت تخضع لحصار سياسي و إقتصادي لم يفك إلا بوساطه سعودية و جنوب أفريقية، فما هو الذي غير الأحوال و صاحبنا القذافي و نظامه العظيم لازال في الحكم؟؟؟؟؟؟؟

  8. أصلاً الديموقراطيه حرام .. لأن فيها تشبه بالكفار …

    ويا استاذ ياسر … ترا حنا قبل ليبيا ولا ليبيا قبلنا … ما تفرق ..

    وان شاء الله ما نختلف عن مرتبتين …

    بس المصيبه … ان حنا نآخذ من كل شئ رشفه … فعندنا الدين وعندنا الإرهاب … و في اجتماع حنا نثمل الدول الإسلاميه … وفي تقرير آخر حنا من اكثر الدول فساداً … تجدنا مره نتغنى بالحريه وبالتعبير عن الرأي … وتجد هناك تقرير يصنفنا من الدول المتأخره في الشفافيه والحريه …

    بلد النقائض …

    وصرنا زي اللي مسوي بلوى وخايف ومستحي منها

  9. ياسر،

    كما علق بعدك أخي إبراهيم القحطاني، الفرق بين السعودية و ليبيا ليس سوى مرتبة واحدة فقط لا أعتقد أنها يجب أن تدفعنا نحو نظرية المؤامرة. كما إن الأحوال السياسية بين السعودية و أمريكا اليوم ليست سيئة بل الأمور أعتقد أنها عادت إلى حالتها السابقة تقريباً قبل أحداث سبتمبر 2001.

    الدراسة أجرتها وحدة متخصصة في مجلة الإيكونوميست و هى من أفضل المجلات العالمية و معروفة بدرساتها التي يرجع إليها المختصون في العالم أجمع.

    أعتقد أننا يجب أن ننظر إلى تفاصيل الدراسة و الإستفادة منها سواءً في سبيل تحسين الأوضاع الداخلية السعودية أو عقد مقارنة عادلة مع أنظمة أخرى. التعامل بنظرية المؤامرة فوت علينا الكثير من الفرص في الماضي أتمنى أن لا نعود إليها اليوم.

    إبراهيم،
    ضحكتني مرررره بفكرة إن الديمقراطية حق الكفار.
    عن نفسي لا أريد ديمقراطية أمريكا لكن أريد المشاركة الشعبية و المحاسبة لمن يتولون الأمور العامة و نسميها شورى أو ديمقراطية أو أي شئ .. الأهم أن نتحرك من وضعنا الحالي الذي نراه بأم أعيننا و لا نحتاج لأي دراسة خارجية لكي تقول لنا أن هناك فرص كبيرة للتطوير.


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: