Posted by: أحمد باعبود | يناير 1, 2009

أن تعيش من غير ذاكرة

 

اليوم هو الرابع من شهر محرم الحرام للعام الهجري الجديد 1430هـ، دخل العام الجديد في خضم الجريمة الإسرائيلية المستمرة في قطاع غزة، فربما لم يشعر البعض بحقيقة دخول السنة الهجرية الجديدة. في بلادي المملكة العربية السعودية و التي تحوي مكة المكرمة شرفها الله التي شهدت ظهور النبي المصطفى محمد بن عبدالله و هجرته من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة قبل 1430 عاماً لا أعتقد أن هناك أي تنبه حقيقي لهذا الأمر و أهميته الفارقة في تاريخ الإسلام. تمر علينا ذكرى الهجرة النبوية و لا أجد في وسائل الإعلام و في أحاديث الناس إلا قليلاً من الأصداء التي تذكر بقيمة الهجرة النبوية و تستقي شيئاً من فوائدها معكوسة على حياتنا اليوم. ليست الهجرة النبوية فقط هى ما يُنسى من تاريخنا الطويل، سواءً في عصور الإسلام الأولى أو حتى في القريب من أحداث تاريخنا الهامة.

 

كثير من رفض الإحتفال أو حتى مجرد ذكر و دراسة الأحداث التاريخية يتم تلبيسه بمسببات دينية شرعية لا يتفق معها كثير من علماء المسلمين في دول أخرى، فنجد الإحتفالات بذكرى الهجرة و المولد النبوي و غيرها. بالطبع لا أطالب بأن تتحول كل ذكرى تاريخية إسلامية أو وطنية إلى عيد أو إجازة أو مناسبة يصرف فيها شئ من الجهد و المال. و لكن هناك دائماً حاجة لأن نستقي من الماضي طيبه و أن نرتبط به في نجاحاته و قيمه. الأمر ليس محصور بالمناسبات الدينية بل و حتى بالمناسبات الوطنية. فالسعودية كدولة تجاوزت الثمانية و السبعون عاماً، إلا أن الإحتفال بالعيد الوطني السعودي لم يتم إقراره بصوره رسمية إلا في السنوات الثلاث الأخيرة مع علمي و أسفي بكل الإسفاف الذي صاحب الإحتفالات التي تمت في هذه المناسبة.

 

أعتقد أننا نحتاج لأن نرتبط بنجاحاتنا و فشلنا تاريخياً و أن تكون لنا دروس كأفراد و دولة لعل و عسى يكون غدنا أفضل من يومنا.

Advertisements

Responses

  1. أول كلمة ستسمعها إلى جانب الاحتفال بالهجرة النبوية: بـــــــدعــــــة!! في بيتنا اعتدنا أن نحتفل بالأول من محرم والتاسع والعاشر والحادي عشر.. تكون بالنسبة لنا أيام خاصة وتقوم فيها أمي بإعداد وجبات خاصة لهذه الأيام ولنا احتفالاتنا وِفق العادات الماليزية..
    مع صغاري حاولت تبسيط الفكرة ولا أدري إن كنت وفّقت في ذلك أم لا.. المهم أنهم أخذوا الأمر ببساطة 🙂

  2. I completely agree, Ahmed. There is so much of our history that is lost because we try to be ‘careful’ about our religion… In fact, many of the archaeological and historical sites in Madinah and Makkah are in terrible condition because it’s considered ‘bid3a’ to even have such sites… They’re just rotting away, waiting to be pulled down. Nothing is being done to restore them because that is not the intention, at all.

    We have very little respect for history, least of all our own.

    Thanks for the post.

  3. اولاً : ارجو ان تتقبل مني هذا الإقتراح بخصوص التعليقات فإيقونة التعليقات لايظهر أمامها عدد المعلقين الأمر الذي يجعل بعض القراء وأنا أحدهم لايمر على هذه التعليقات لإعتقاده بعدم وجود تعليق على هذه المدونة ….. آمل أن تضع هذا الأمر في الحسبان .

    ثانياً: آمل إرسال بريد إلكتروني لك ” فعّال” لضرورة مراسلتكم عاجلاً …

  4. اذا اعدنا النظر والتعريف في بعض الأمور مثل :

    البدعه , تقليد الكفار , ” عيدين لا ثالث لهما ” , سد الذرائع , درء المفاسد مقدم على جلب المصالح ..

    وقتها سيتضح لنا كل شئ … ولكن اذا حنا استعملنا مثل هذه الأمور لبث الرماد في العيون .. فلن يتغير شئ .. إلا اذا تم اقراره من الدوله

  5. أسماء،
    عن نفسي لا اصر على فكرة الإحتفال بالمناسبة الدينية مهما كانت، لكن الحديث عنها و التنبيه للدروس المستفادة منها أمر مفيد و وسيلة لجمع الناس على الخير و النظر للأمام بصورة إيجابية.

    ساره،
    من الواضح لي أن الأماكن التاريخية في مكة المكرمة و المدينة المنورة عاشت لفترات طويلة تحت منهجية تتعمد تدمير الأثار الدينية الكثيرة جداً هناك بعذر سد باب الذرائع و دعاوي الشركيات التي قد يمارسها بعض الزوار. و هو أمر تعودنا عليه في البلد حالياً بحيث أن المنع يستخدم في أمور كثيرة تجنباً لما يمكن أن يكون من فؤائد في ظل التوجيه و التعليم.

    متابع،
    أتفهم تعليقك و لكنني لم أعرف كيف يمكن إظهار عدد التعليقات على كل تدوينة من خلال صفحة التجكم بالمدونة!. من يعرف كيف أرجو أن يخبرني و أكون له من الشاكرين.

    إبراهيم،
    هناك من أعمى قلبه و عينيه بدعاوي كالتي قلتها، و كأننا نعيش في زمن الجاهليه. بل في الأمر تجنب لمجهود أكبر و لكنه ذو فائده على المدى القصير و الطويل من خلال التعليم و تبيان الحق للناس.

  6. أحتفلنا او لم نحتفل فهل هذا سيغير شيئ


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: