Posted by: أحمد باعبود | فبراير 23, 2009

قرار تمديد

 

أعلن رئيس اللجنة المالية في الإتحاد السعودي لكرة القدم الأستاذ عبدالله العذل عن قرار الإتحاد بتمديد العقد الحالي مع شبكة راديو و تلفزيون العرب ART لمدة عامين أخرين و بمبلغ قدره 300 مليون ريال. الغريب أن قرار كهذا يؤخذ من غير توضيح إن كان العقد الساري حالياً مع القنوات الناقله حصرياً للدوري السعودي يشمل بنداً يسمح بالتمديد و بالمبلغ المشار إليه أم أن الأمر مجرد مكرمة أو هبة من قبل الإتحاد السعودي لكرة القدم للشبكة و غض النظر عن أبسط القواعد المالية و الإدارية التي تقول بأن عقد كهذا يجب أن يتم من خلال مناقصة مفتوحة للشركات التي ترغب و من ثم إعطاء العقد لأفضل عرض مقدم.

 

مثل هذا القرار و الذي يأتي بعد الزوبعة الكبيرة التي أثيرت بسبب تصريحات الأمير سلطان بن فهد رئيس الإتحاد السعودي لكرة القدم تجاه ثلاثة من محللي القناة الرياضية السعودية و المعركة الواضحة و المستمرة بين الأمير سلطان بن فهد و رئيس الإتحاد الأسيوي لكرة القدم القطري محمد بن همام يدل على أن هناك من يستطيع أن يتجاوز أوضح الأنظمة المعمول بها في كل مكان في العالم على الرغم من كل الأضواء المسلطه حالياً على أداء الإتحاد السعودي لكرة القدم سواءً من خلال سوء نتائج المنتخب السعودي الأول في التصفيات الأسيوية المؤهلة لكأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا، إضافة لكم المشاكل التي تميز بها وضع الكرة السعودية خلال السنوات القليلة الماضية.

 

الأموال التي ستعود من خلال بيع حقوق نقل مباريات دوري المحترفين السعودي ستعود إلى الأندية السعودية التي تصرف الكثير من الأموال من أجل دعم صفوفها بالمدربين و اللاعبين و بالتالي لا أعتقد أن هناك أي منطق في القيام بالتمديد لشبكة قنوات راديو و تلفزيون العرب من دون طرح الأمر في مناقصة مفتوحة و حسب شروط معلنه و شفافه. كما إن لعبة كرة القدم في الأندية السعودية من المفترض أن تنتقل من تبعية الرئاسة العامة لرعاية الشباب (و التي يرأسها أيضاً رئيس الإتحاد السعودي لكرة القدم في تناقض واضح مع أبسط أسس تحقيق التوازن الإداري و حق المساءلة) إلى التخصيص كشركات تجارية ذات أهداف ربحية و بالتالي هى في حاجة واضحة إلى كل مصادر الدخل و بأعلى قدر ممكن!.

 

أتسأل ما الذي يحصل في المواقع التي تحظي بتعتيم إعلامي كبير!.

Advertisements

Responses

  1. كرة القدم وإن كانت مجرد كرة تضرب في الأقدام فهي نموذج واضح وبرهان ساطع كالشمس للطريقة التي تتدار فيها إداراتنا.
    فمثلاً ذكرت عقد راديو وتلفزيون العرب والذي من المفترض ان يذهب ريعه أو جزء كبير من ريعه للأندية ومع ذلك خرج اللاعب الحسن اليامي كابتن نادي نجران على التلفزيون بعد الهزيمة الكبيرة من الهلال في الدوري على ما اعتقد وأعلن بأن الناي لم يصرف رواتب اللاعبين لشهور ، وخزينة النادي خاوية مع وجود مستحقات كبيرة للنادي لدى الإتحاد من ابرزها هذا العقد مع راديو وتلفزيون العرب.
    أمر آخر كيف يتم تجميد نشاطات الكرة في الكويت من قبل الفيفا بسبب تتدخل الحكومة في انشطة الإتحاد ، ولا يحرك الفيفا ساكناً في مسألة الإتحاد السعودي ، هل الإتحاد السعودي اتحاد مستقل ويرشح رئيسه بالإنتخاب ونحن لا ندري؟!

  2. ماشي،
    الفكر الإداري الموجود في إتحاد كرة القدم مجرد نموذج لما يوجد في كثير من الإدارات الحكومية.
    أتذكر تصريح الحسن اليامي الذي كان مؤثر جداً.

    الأزمة التي مرت في الكويت كما أعتقد كانت بسبب صدور قوانين من مجلس الأمة متعارضة مع أنظمة الفيفا من ناحية عدد أعضار إتحاد كرة القدم و هذا أعتبر تدخل حكومي. في حالتنا اعتقد أن العلاقات القوية مع قيادة الإتحاد الدولي لكرة القدم تمنع حصول مشاكل مشابهه، و لا تنسى يا عزيزي الإنتخابات الأخيرة لإتحاد كرة القدم التي لم يدخل فيها أي منافس للرئيس الحالي و نائبه 😉

  3. لم يدخل اي منافس للرئيس ونائبه؟؟

    اممممممم

    تتوقع ليش؟ اظنك عارف السبب 🙂

    ANY WAY< لازم نتحلى باالاخلاق السعودية ونشجع الخطط العلمية المدروسة من سرطان الكرة السعودية .


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: