Posted by: أحمد باعبود | أبريل 26, 2009

الكوره نسمت

كرة القدم في السعودية هى شاغلة الناس و مالئة الدنيا، تثور حولها المعارك الصحفية و النتية و تطيش الإتهامات يمنةً و يسرةً. يظهر من يفترض أن يكون رجل الرياضة – و تحديداً كرة القدم – الأول لينحت لنا مصطلحاً جديداً هو “الأخلاق السعودية“، و يأتي قبل بضعة أيام سليل العائلة المالكة ليسمى إنساناً ب”المومياء” و على الهواء مباشرةً. يدخلها الأمير الشاعر المثقف فيطالب قناة تلفزيونية بالمساواة في التعصب، و لا تنتهي معارك رجل الأعمال “الضخم” حجماً و ثروةً. الحكام المحليون و الأجانب غير مرضي عنهم، و بعض اللاعبين يتهمون بأخذ الرشوة. تستمر المهازل لتنفجر جماهير “الراقي” غضباً على هزيمة و قبلها إنطلقت في مدرجات كرة القدم السعودية كلمات عنصرية تجاه مواطنين سعوديين، و في الإسبوع الماضي تمت في مدرجات الملاعب و على مسمع الجميع الإشارة لفضيحة أخلاقية لم يتم إثباتها أو نفيها عن “نجم” دولي سعودي كبير.

 

أتذكر جيداً جنوني و ولعي القديم بكرة القدم المحلية. دموع الفرح ب”إنتصارات” سنغافورة، و بكاء محمد رمضان و هو يعلق، كما أتذكر جيداً توقعي للأربعة التاريخية أمام الكويت. اليوم لا أرى في كرة القدم السعودية إلا الكثير من الإثارة و الحماس المدمران و تحولها من رياضة إلى “مستنقع” يغرق فيه الكثير ممن يتابعون كرة القدم السعودية. تعصب جماهيري غير مسبوق و صحافة أندية بصورة علنية و تعمد إساءة و العمل بمبدأ بوش “إن لم تكن معي فأنت ضدي”. أتمنى أن تنتقل جراءة كتاب الرياضة السعودية إلى الكتاب السياسيين و الإجتماعيين!.

 

لم تعد كرة القدم في السعودية مجرد هواية و متعة، بل أصحبت أحزاب و معارك لا تنتهي. هل هذه الأوضاع مُرضيه؟ هل هذا هو الشعب السعودي عندما يتعصب لفكرةٍ ما؟.

Advertisements

Responses

  1. اولا .. بالنسبة للمومياء توني اشوف المقطع

    احلى شئ وهم يقطعون الاتصال ومسوين Fade out

    من باب الادب لانه امير .. والا لو كان واحد عادي كان صكوا في وجهه على طول

    وبعدين قام الاخ اللطيف يصرف .. ( اتوقع ان الامير يكلم من الجوال وهو خارج الرياض ) «« يزعط اللي مافيه ابراج برا الرياض 😛

    بالنسبة للكرة السعودية .. احس صار فيها اثارة اكثر وحماس اكثر

    لكن مشكلة التعصبات هذي لازم تنحل من فوق ويصير فيه توعية .. وايضا تجديد للدماء في رعاية الشباب من اكبر راس

  2. مسفر،
    طبعاً لو كان مواطن مثلي مثلك من الممكن يسبوه و يقفلوا الخط في وجه أهله كمان.
    الإثارة و الحماس جاءت على حساب المستوى الفني و الأخلاقي في الرياضة و بالتالي هى إثارة تشابه إثارة الأفلام و الأغاني الهابطه و من غير فائده بل ضررها أكبر.

  3. قاطعوا الرياضة السعودية ..

  4. هذا دليل على مستوى الانحطاط و التفاهه اللي وصلت لها فئة كبيرة من الشعب … واهو المخرج عاوز كده 🙂

  5. اوافقك الرأي في موضوع التعصب الصحفي العلني …

    وهذا الشئ كان واضح في استديو قناة أبو ظبي ..

    بحيث مستضيف اربع كتاب رياضيين وكل كاتب يصرح علنا بأنه كاتب محسوب على النادي الفلاني … وكل ما اتصل عضو شرف لاحد الأنديه سلم على الصحفي حقه بكل ود 🙂 واذا تم انتقاد اي عضو شرف يقوم الصحفي التابع لناديه بالدفاع عن رب عمله ومصدر رزقه …

    شئ مقزز جد

    بكره نلقى صحفي ميوله لوزارة الداخليه وثاني تبع الدفاع المدني و يعلن ولائه لهذا القطاع …

    تعصبنا يابو جوري ” أمحق ” يعني اذا اهتمينا في شئ دخلناه بتعصب وفرق .. وعندك مثال الماك والوندوز و تيوتا ونيسان وستار بوكس والسينبون .. تخيل حتى هذي الاشياء فيه ناس متعصبه لها وتتهاوش في المجالس بسبتها ..

    شعب مكبوت وماهو لاقي الا هذي الطريقه يعبر فيها عن انه له رأي وانتماء

  6. ايطاليا أيضا تعاني من العنصرية و الأحتقان الجماهيري ، والفضائح الأخلاقية لنجوم الكرة ..
    لكن ايطاليا تنافس على البطولات العالمية كمنتخب و أندية ..
    ماذا عنا !!! ..
    ” اسمع جعجعة ولا أرى طحنا ” .. 😐

  7. […] احمد باعبود – الخبر: كرة القدم في السعودية هى شاغلة الناس و مالئة الدنيا، تثور حولها المعارك الصحفية و النتية و تطيش الإتهامات يمنةً و يسرةً. يظهر من يفترض أن يكون رجل الرياضة – و تحديداً كرة القدم – الأول لينحت لنا مصطلحاً جديداً هو “الأخلاق السعودية“، و يأتي قبل بضعة أيام سليل العائلة المالكة ليسمى إنساناً ب”المومياء” و على الهواء مباشرةً. يدخلها الأمير الشاعر المثقف فيطالب قناة تلفزيونية بالمساواة في التعصب، و لا تنتهي معارك رجل الأعمال “الضخم” حجماً و ثروةً. الحكام المحليون و الأجانب غير مرضي عنهم، و بعض اللاعبين يتهمون بأخذ الرشوة. تستمر المهازل لتنفجر جماهير “الراقي” غضباً على هزيمة و قبلها إنطلقت في مدرجات كرة القدم السعودية كلمات عنصرية تجاه مواطنين سعوديين، و في الإسبوع الماضي تمت في مدرجات الملاعب و على مسمع الجميع الإشارة لفضيحة أخلاقية لم يتم إثباتها أو نفيها عن “نجم” دولي سعودي كبير. […]

  8. بندر،
    يجب أن أفعل ذلك لأن الوضع مزري و هناك بدائل أفضل في الدوريات الأوروبية الكبرى و بطولة الشامبيونزليج

    تميم،
    أتفق مع نقطة التفاهة و التسيير في ذلك الإتجاه و السكوت عنه بقصد أو بغير قصد!!!.

    إبراهيم،
    للأسف يتعصب الكثير منا لأمور لا تستحق و نترك حقوقنا الأساسية منسيه و لا نتحرك خطوة في إتجاهها!!.

    فيميل،
    نقطة ذكية على الرغم من أن فضائح الكرة الإيطالية مؤثره على مستوى المتابعة و الحضور الجماهيري بالنسبة للدوري الإنجليزي على سبيل المثال.

  9. رأيي عن وضع الكرة السعودية هو أنه يتعبر الـ”مكان” الوحيد الذي تتم فيه جميع انواع الممارسات الطبيعية بسقف مرتفع جدا بالمقارنة مع غيرها من المواضيع…. الرياضة السعودية بصفة عامة اعتبرها المتنفس الوحيد للشعب ، هي متنفس سواء بالسوء او بالطيب.

    فالحديث عن العنصرية و الفلوس و الاستثمارات و السلطة و الأجانب و المواجهات بالأقلام و الأيادي و … و … الخ كل هذه لو كانت في غير الرياضة لكان وضع مختلف لكنه الآن ما زال موجودا في الرياضة

    اؤيدك تماما في نقتطك الاخيرة عن “انتقال” عدوى الرياضة الى المواضيع الاجتماعية و السياسية

  10. محمد،
    أذكرك بأن قيادة السيارة في السعودية هى أحدى أهم الأشياء التي يمارسها من يعيشون في السعودية بسقف حدوده السماء.. تقريباً.

    الإشكالية في أن تكون هذه الحدود المرتفعة في كرة القدم و قيادة السيارات على حساب أشياء أهم بكثير تستحق سقف أعلى بكثير من الموجود اليوم، و في نفس الوقت السقف العالي لكرة القدم و قيادة السيارة نرى امام أعيننا نتائج سلبية جداً لها تجعلها تقريباً مدمره و خطيرة ليس فقط على مستوى الرياضة نفسها و لكن بصورة تؤثر على النسيج الإجتماعي و على حياة من يعيشون في البلد.


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: