Posted by: أحمد باعبود | مايو 8, 2009

البطالة .. كلام من عدة زوايا

تصريح وزير العمل الدكتور غازي القصيبي الذي قال فيه إن السماء لن تمطر بالوظائف الحكومية للشباب العاطل حفز الكثير من التعليقات الإلكترونية في مختلف المواقع النتية و أتوقع أن تكون هناك الكثير من المقالات في الصحف السيارة بخصوص هذا التصريح و نعود من جديد للدوران حول قضية البطالة و السعودة.

 

عن نفسي أتفق مع الدكتور القصيبي في تصريحه، فمن يمني النفس بالوظيفة الحكومية “المريحه” يجب أن يتوقف عن هكذا تفكير، ليس لأنني أعتقد أنه لا يستحق الوظيفة أو أنني أشمت بالعاطلين كما أتهم بعض المعلقين على التصريح الدكتور القصيبي، بل لأنني أتمنى أن تكون الوظيفة الحكومية – التي يعتقد البعض أنها مريحه و أكثر أماناً – الخيار الأخير للشباب السعودي عندما يفكر في الوظيفة، لأن إستمرار الرغبة في الوظيفة الحكومية يعني ضمنياً أن كثير ممن يرغبون في هذه النوعية من الوظائف ليسوا حريصين عليها بسبب راتبها العالي لأن رواتب القطاعات الحكومية ضعيفة مقارنة بالوظائف في القطاع الخاص، بل يبدوا لي أن هذا الحرص هو بسبب تميز القطاعات الحكومية و وظائفها بالتسيب و ضعف الرقابة و راحة البال إلا من رحم ربي!.

إستمرار بعض الشباب السعوديين بهكذا تفكير يعني أن هذا البلد لن يتحرك و لن يتغير، على الرغم من كل العوامل الداخلية و الخارجية التي تنبهنا إلى حاجة شبابنا قبل أي أحد أخر لأن يكونوا فاعلين و مؤثرين و طموحين من أجل أنفسهم و من أجل وطنهم.

 

أيضاً أستغرب كثيراً تساؤل البعض من خلال التعليقات الإلكترونية على الخبر قائلين “هل يرضى الوزير القصيبي بأن يعمل أحد أبناءه كنجار أو لحام؟ و كيف يمكن لأبناء القبائل أن يعملوا في هكذا وظائف؟ و كيف يمكن لمن يعمل في هكذا أعمال أن يتزوج؟؟“.

لماذا لا يرضى أي إنسان بأن يعمل إبنه أو قريبه في وظيفة يدوية مثل النجار أو اللحام؟. ما هو العيب و ما هى الخظيئه التي لا تغتفر التي يرتكبها من يعرق و يشقى في وظيفة شريفة مثل النجارة أو السباكه؟.

و ما هى الميزة التي يحملها أبناء القبائل على رؤوسهم حتى يمتنعوا عن العمل في وظائف يدوية؟. هل الدم القبائلي أعلى و أكرم من المصطفى محمد صلى الله عليه و سلم الذي عمل بالرعى في جزء من حياته؟.

بأمانة أتمنى أن يشرح لي أحدهم ما هى الموانع الإجتماعية المنطقية التي تجعل من وظيفة يدوية عيباً لا يقبل و تهمةً لا تغتفر؟.

هذا التساؤل لا يعني البته إدراكي لحقيقة وجود عشرات الألاف من أبناء الكثير من القبائل المعروفة الذين يعملون في مختلف الوظائف بكل جد و إجتهاد و تميز. لكن وجود هذا التفكير إلى اليوم لدى فئات صغيرة في السن من أبناء القبائل يشير إلى وجود مشكلة تستحق المواجهه و العلاج المباشر.

 

في ذات الوقت لا يمكن لي الحديث عن عيوب الوظائف الحكومية و وجهة نظري بخصوص تدني طموح من يرغب بالعمل فيها و أتجاهل الكثير من الأخطاء التي مورست في السنوات الماضية من خلال الحرص على سعودة قطاعات غير مرغوبه من قبل الشباب السعوديين نظراً لتدني النظرة الإجتماعية لهذه الوظائف مثل بائعي الخضار و الطباخين بالإضافة لحقيقة ضعف العائد المادي و ساعات العمل الممتده التي تحتاجها هكذا وظائف، و يتم في نفس الوقت تجاهل وظائف فنية و تقنية أكثر جاذبية سواءً من الناحية الإجتماعية أو المادية مثل فنيي الصيانة و الحاسب الألي و القطاعات المالية (التي تعتبر من القطاعات التي يعمل بها نسبة عالية من السعوديين). تكرار الحديث عن الحرص على سعودة القطاعات الأقل جاذبية إجتماعياً و عدم الحديث عن سعودة القطاعات الأكثر جاذبية جعل هناك ردة فعل سلبية مباشرة تجاه أي حديث عن الوظائف يأتي على لسان الدكتور غازي القصيبي. أيضاً من المهم أن تدرك الحكومة أن الإمتناع عن وضع حد أدنى للإجور هو عامل أخر يسهم في بعد الشباب السعودي عن العمل في الوظائف الأقل أجراً، لأن البديل المستقدم مستعد للعمل بأقل القليل نظراً لعدم وجود ذات الإلتزامات المادية و الإجتماعية التي يرزح تحتها العامل السعودي!.

 

لا توجد لدي شخصياً معلومات إحصائية واضحة و صحيحة بخصوص نسب البطالة في السعودية و هل هذه النسب تتميز بإرتفاع البطالة لدى قطاع خريجي المرحلة المتوسطة و الثانوية العامة كما أتذكر من خلال قرأتي سابقاً لتصريح للوزير القصيبي، أم أن هناك بطالة مستشرية في قطاع خريجي الجامعات و خصوصاً خريجي الكليات الهندسية و الإدارية. غياب المعلومات و ضعف الشفافية تسهمان في ضعف الحلول و إنعدام النظرة الشاملة للقضايا التي نواجهها.

هذا الغياب المعلوماتي يجعلني أتسأل بخوف عن تواجد الفرص للعدد الكبير من المبتعثين السعوديين للدراسة في الخارج، هل سيجدون وظائف بعد أن درسوا في أفضل الجامعات أم إننا نخلق كارثة إجتماعية و إنسانية لا يعلم إلا الله مدى أثارها على المجتمع و قبل ذلك على العدد الكبير من المبتعثين.

 

من قبل و من بعد لازالت هناك حاجة ملحة جداً لتطبيق قوانين العمل و وجود المشاركة الشعبية في حل المشاكل و ليس فقط الإستماع و ربما الرضوخ لضغوط كبار رجال الأعمال و غياب مشاركة الشباب أنفسهم في إيجاد الحلول لمشكلة التوظيف يعانون منها.

 

 

Advertisements

Responses

  1. أخي العزيز … سبق أن قلت مع أني غير سعودي إلا أني من ابناء هذا البلد الحبيب وممن يهتم لمصلحة شبابه

    أوافقك الرأي تماماً من ناحية سبب تعلق أكثر الشباب بالوظائف الحكومية

    ثانياً بالنسبة للعمل كنجار أو ما شابه

    فعلا البلد لن يتطور ابدا إن بقيت هذه العقليات موجودة

    سبق أن زارني أحد اقاربي في بلدي في رحلة عمرة وكان مرتاح جدا من الناحية المادية

    وبعد سنة ذهبت لبلدي وزرته في مكان عمله ” ورشة نجارة ” والمفاجأة أن الشخص هذا ذو الخمسين عاماً يعمل بيده بورشته مع أنه غني

    ولكنه يعرف كيف يصون رزقه وهو الآن يدرب أولاده ليكونوا مكانه
    هذه الوظائف التي لا تعجب البعض قد بنت للبعض الآخر ” عمائر ”

    عني أنا لا أستحي أني بدأت مسيرتي المهنية بعامل بوية ثم حارس أمن ثم موظف و الآن رئيس قسم

    تحياتي لك

  2. عندي خال بدأ بالعمل في سوق الخضار !!
    بعدها قرر فتح محل خاص به والآن لدي 5 محلات لبيع الخضار !!

    والعائد الحمد لله كبير جداً. فقط في يوم الجمعة يصل ربح المحل الواحد إلى 5 آلاف ريال !! لكنها متعبه بعض الشئ لكن الأهم انه يسعى وراء رزقه وبدأ التفكير في استثمار العائد المادي في تطوير نفسه للحصول على عمل لو بسيط يستثمر به ذاته.

    المشكلة مثل ما قلت الوظائف الحكومية المشهوره بالتسيب هي ما يريده الشاب دون النظر لطموحاته وآماله وهذا الشئ محبط صراحة. هناك شركات عالمية كبرى تستثمر في السعودية ويحتاجون كفاءات سعودية لكن قلما يجدون !! وضع البطالة أصبح كابوس كل شاب والحلول محدودة ومرسومة في نطاق ضيق دون توسيع المدارك !!

    الفكر العالي والطموح الجامح هو من سوف ينتشل البطالة من وطني ، “ربما” يوماً ما تقل نسبتها !!

    (F)

  3. […] “و ما هى الميزة التي يحملها أبناء القبائل على رؤوسهم حتى يمتنعوا عن العمل في وظائف يدوية؟. هل الدم القبائلي أعلى و أكرم من المصطفى محمد صلى الله عليه و سلم الذي عمل بالرعى في ….” أكمل قراءة التدوينة. […]

  4. ممممممممممممم

    بصراحه

    أنا لازلت ادرس في المرحله الجامعية ..

    وحلمي اني اكون IT Manager .. هذا حلمي انا ..

    وفيه غيري كثير في الجامعة لهم احلامهم اللي قاعدين يكافحوا عشانها ..

    والبعض الآخر يدرس بالتساهيل .. ماله هدف محدد .. اهم شي الراتب والعمل المريح ..

    وهناك صنف آخر اللي تشوفه دايماً يهرب من المدارس وما يذاكر وحياته كلها تفحيط ..

    هذا النوع من البشر اللي ما يبغا يتعلم اقوله الله لا يهينك .. ترا الرسول كان يرعى غنم .. خذ العدة ورح اشتغل .. !!

    أما النوع اللي ماله هدف معين .. بس اهم شي يدرس عشان يتوظف فمن حقه انه يتوظف وظيفه محترمه لأنه ع الأقل حاول ودرس ..

    أما اللي حط لنفسه هدف وكافح من اجله .. فبصراحه حرام انهم يحرموه من الوظيفة عشان خاطر فلبيني ولا اندنوسي ..!!

    بالاضافة انو كما ذكرت .. لازم يكونفيه حد ادنى للرواتب .. وتكون فيه جهه مكلفه بحماية الموظف السعودي ..

    يعني حرام يكون الأجنبي في رتبه اعلى من السعودي ويعامل السعودي كخادم للأجبني في بلده ..

    احنا ما قلنا لا تجيبوا اجانب بالمرة ..

    جيبوهم عشان نستفيد منهم ونخليهم يدربوا شبابنا .. وبعدين يرجعوا بلادهم ..

    لكن الواقع يقول انهم بدأؤ في الحصول على الجنسية السعودية وحرقوا مستقبل الشاب السعودي ابن البد ..!!

    ياليت يتم تطبيق السطرين السابقين في الجامعات السعودية التي تعاني من تكبر الدكاترة السعودية مقابل التواضع الأجنبي ..!!

    موقف طازة : وديت سيارتي يوم الأربعاء الماضي لوكالة المازدا عشان الصيانة الدورية .. واضطريت اني اطلب مدير الفرع .. فقالي الموظف السعودي .. شوف هذاك هو .. قلت الفلبيني ؟؟!! قالي : آخر زمن .. الفلبيني صار يتأمر علينا ..

    الى متى يا ناس ؟؟!!

  5. اللي يبي وظائف حكوميه نقوله عليك بالانتظار ولا دور لك واسطه ..

    لكن اللي يبي يشتغل وظيفه كريمه .. ليه مايتم توفير وظيفه له؟

    انا بقولك ليه ..

    لان القطاع الخاص قطاع ربحي ويبي يسترزق ..

    فلما تكون فيه وظيفه محتاجه مهندس .. ويكون عنده خيارين .. اما اجيب مهندس هندي راتبه 3000 ريال واتحكم فيه وامسكه عندي وما يقدر يتحرك من عندي واغصبه على القعده عندي ..

    أو أجيب لي مهندس سعودي راتبه بالقليل 6000 ريال وما اقدر امسكه من اليد اللي تعوره وبيروح يشتكي علي اذا قصرت معه ؟

    أكيد بيختار الهندي والفلبيني وكل جنسيه اجنبيه ..

    ماهو لأن شغلهم أفضل .. صدقني السعوديين في هالمجالات أبدعو … لكنهم ماراح يكونون بيد صاحب العمل زي الاجنبي ..

    فلما تتغير قوانين العمل عندنا .. ويصير العامل يجي على كفالة الحكومه ويحق له الانتقال الا محل آخر في حال حصوله على فرصه أخرى .. وينتهي نظام العبوديه اللي صاير الحين … وبنفس الوقت اخلي سلم الرواتب للهندي نفس السعودي .. واطالب بالسعوده ..

    ذيك الساعه بيتوجهون للسعوديين لانهم هم الخيار الافضل ..

    لكن اذا استمر الحال بهالشكل فتأكد ان الشركات ماتبي السعوديين ..

    وهالغازي ماهو داري وين يدربي راسه

  6. هي الشفافية التي تغيب عنا..لاعيب أبدا في الوظائف المهنية..وكما ذكرت هو الحد الأدنى للأجور الذي من المُفترض أن يوضع منذ زمن…وهنا شيء موجع إذا إن المستقدمين من الخارج تجد دولهم تُعنى بأن يكون عملهم ضمن الحد الأدنى للأجور في الشركات…والكل يستجيب لذلك,,لكن أبدا للمواطن الحد الأقل من الأدنى…شكرا لكتاباتك أساذي الكريم…
    شيء مشابه هنا…http://www.masstz.com/?p=532

  7. الحل في نظري هو ان الشباب لازم يقتنعوا انهم يبدآوا من الصفر.. لكن المصيبه ان معظمهم يبغى يصير مدير او رئيس قسم من اول يوم يداوم فيه.. المهن اليدويه من اربح المهن على
    مستوى العالم.. احد اصدقائي توقف عن دراسته وهو في المرحله المتوسطه بسبب الظروف و
    اشتغل لفتره طويله نجار وتخصص في المفروشات.. اليوم ماشالله يمتلك مصنعين و٤ معارض بالاضافه الى انه يعتبر الممول الرئيسي لاغلب معارض المفروشات بالمملكه..
    بالنسبه لموضوع المبتعثين للاسف اغلبهم عايش نفس الحلم في انه راح يرجع و يلقى الوزارات
    في انتظاره عشان توظفه.. والحل الافضل انه يتم توعيه الشباب عشان يبدآو و يكونوا مؤسساتهم او شركاتهم عشان ينخرطوا في المجال التجاري

  8. أبو جود،
    مرحباً بك في بيتك 🙂
    جميل أن أعرف أين بدأت و أين أنت الان. أنت تقدم درس لكل من يتكاسل و يستصعب الطريق الطويل و يتناسى أن الطريق طويل مهما كان قراره فعلى الأقل يفعل الفرد ما يجعله ذو قيمة أكبر.

    خاطرة بيضاء،
    و الله لك الحق بأن تفاخر بهذا الخال الذي يعلم كل من حوله أن الشهادة ليست كل شئ و أن نوعية العمل لا تهم ما دام شريف و يؤديه بأمانة، و النجاح من عند الله.
    هناك وظائف لكن لدينا كم كبير من “التشرط” لدى الشباب يصعب الأمور عليهم و على تطور المجتمع ذاته.

    كرياتيف
    مثلما لك طموح فهناك ملايين البشر لديهم طموح، و رأس المال كما يقال يبحث عن الربح و التوفير فيفضل توظيف غير السعودي الذي يجتهد و بأجر أقل على السعودي الذي يحصل من بعضهم عدم إجتهاد و يطالب بأجر أعلى. قد يكون الحد الأدنى للرواتب دافع لتحفيز السعوديين للعمل في مختلف الوظائف إضافة إلى خلق منافسة معقولة بين السعودي و غير السعودي. يمكن للحكومة أيضاً أن تقوم بأشياء إضافية لكن قبل ذلك كل فرد مسؤول عن نفسه و علي تحمل مسؤولية تصرفاته و قراراته.

    برهوم،
    نظاام العبودية الي تكلمت عنه عامل عمايله في البلد طول و عرض!. لو تغير هذا القرار ستكون له نتائج مهمة جداً و خصوصاً في سوق العمل.

    ماسة زيوس،
    حتى في مجال التوظيف لدينا قوانين و قرارات تحدد الوظائف التي يجب أن يعمل فيها سعوديون فقط و لكن لا أرى تطبيق لهذه القوانين و القرارات!.

    محمد،
    لو المبتعثين بعدما رأوا العالم خارج البلد و يفكروا في الوظائف الحكومية فهذه مصيبة المصائب و لن يكون كفايه التوعية بل القوانين و الأنظمة التي تدفع الشباب رغماً عنهم للعمل في القطاع الخاص.

  9. موضوع البطالة من الأمور التي اهتم بها كثيرا.. فتأثيرها هائل على الاقتصاد وعلى النسيج الاجتماعي في نفس الوقت.

    الذي أراه باختصار:

    1- غالبية العاطلين عن العمل مؤهلاتهم ضعيفة

    2- تصعيب الاستقدام بشكل كبير.. سيؤدي لتباطؤ الاقتصاد وزيادة الاسعار غالبا (أو تقليل رفاهية المواطنين)

    3- فتح باب الاستقدام على مصارعيه سيؤدي لتنافس غير عادل بين الاجنبي والسعودي.. فحتى السعودي المؤهل سيجب عليه ان يقبل براتب اقل .. لأن الاجنبي جاي سنتين يجمع ويرجع.. والراتب اللي يكفيه مبني على مستوى المعيشة في بلده

    4- الحل الأمثل بناء على هذا الكلام..
    أولا: زيادة مستوى انتاجية السعوديين عبر التدريب والتعليم
    ثانيا: تسهيل الاستقدام .. ولكن بنفس الوقت فرض ضريبة على كل موظف يتم استقدامه.. بحيث يصبح اجمالي ما يدفعه صاحب العمل.. مساوي تقريبا للراتب المعقول للسعودي.. ويتم استخدام هذه الضريبة في (تطوير وتأهيل وتدريب) السعوديين.

    فاللي بيصير.. انه كل ما زاد الاستقدام… كل ما زاد تمويل تدريب السعوديين.. وبنفس الوقت يمكن للقطاع الخاص ان ينمو… وايضا تكون المنافسة اكثر عدلا مع الاجنبي لأن السعودي يكلف نفس التكلفة.

  10. عصام
    أعتذر عن التأخر في الرد و سعيد بتعليقتك 🙂
    1- غياب المعلومة لدي على الأقل تجعلني غير متأكد من صحة القول بأن العاطلين عن العمل هم من أصحاب التأهيل الأضعف.

    2- تصعيب الإستقدام للوظائف الأكثر جذبا للسعوديين و المتوفر منهم عدد معقول من الخريجين المؤهلين (طبعاً في حال توافر المعلومة الموثقة) لن يكون له ضرر كبير. الضرر قد يظهر في الوظائف الأقل جاذبية مثل الأعمال اليدوية و هنا لا يوجد لدي إشكالية في فتح مجال الإستقدام و لكن أيضاً بأعداد معقولة و أوضاع عمل مناسبة للعمال المستقدمين.

    3- نتفق تماماً في هذه النقطة

    4-
    أولاً : التدريب و التعليم هما جزء من المشكلة و الجزء الأخر و ربما الأكثر صعوبة في التغيير هو نظرة المجتمع و العقلية التي نريد توظيفها.
    ثانياً: فكرة ممتازة

    المشكلة أن الوضع الحالي لا يشير إلى عمل حقيقي لمواجهة المشكلة أو على الأقل وجود إحصاءات و دراسات و بعد ذلك وضع الحلول و جعل المواطنين و العاطلين خصوصاً جزء من الحل.

  11. هلا بوجوري

    خذ راحتك.. بالرد 🙂

    1- وزارة العمل سوت احصائية قبل كم سنة.. والارقام حسب ما اذكر ان 80% من العاطلين لا يحملون شهادة ثانوية. طبعا ما اقدر اضمن صحة معلوماتهم 🙂 .. لكن صراحة.. استبعد ان شخص جامعي من جامعة جيدة ما يلقى شغل (على افتراض انه ما عنده مانع ينتقل من مدينته).

    2- اذا تبي الصراحة.. السعوديين الجيدين كلهم ماخوذين من أرامكو او سابك.. فيه نقص كبير بالسعوديين (الجيدين) بالنسبة للقطاع الخاص 🙂

    نعم الناس ومجلس الوزرا والشورى نايمين.. ويدورون في حلقة مفرغة.. و (يتظاهرون) بانهم يعملون..

  12. عصام،
    بصراحة ما أثق في الأرقام الحكومية عموماً… لكن أتمنى إن الإحصائية التي تشير إليها صحيحة.. أين العمل يا صديقي من قبلهم!.
    يعني مواطن عادي مثلك يا عصام يفكر و يضع أفكار للمساهمة في حل المشكلة.. وين الوزارة عنك و عن أفكار كثر مثلك بل أين أفكارهم!!.
    2- القطاع الخاص يجب أن يدفع ليأخذ نصيبه من السعوديين الجيدين .. لو أتفقنا على كلامك إنهم مأخوذين في أرامكو و سابك!.

  13. أخوي ابوجوري

    لا فائدة من أن يدخل القطاع الخاص في صراع على العقول السعودية التي تعمل في سابك او ارامكو.. لأن هذه العقول بالنهاية تعمل ولديها وظيفة..

    ولكن يجب أن يتم رفع المستوى المهني لدى بقية خريجي الجامعات او الثانويات حتى يمكن الاستفادة منهم.

    مع ملاحظة انني لا أؤيد ما تفعله بعض الشركات الكبيرة مثل أرامكو من تكديس للموظفين الذي لا يحتاجونهم…. لأن هذه في الواقع بطالة مقنعة وإهدار لإنتاجية البشر.

  14. عصام،
    لا أدعوا لأن يجتذب القطاع الخاص موظفي أرامكو لكن هناك حاجة لكي ينافس الشركات الوطنية الكبرى على الخريجين الجدد، لأن أرامكوا و سابك لا زالتا الأكثر جاذبية للخريجين الجدد.

    بالتأكيد هناك حاجة لكي يتم تكوير المستوى المهني للخريجين و هناك محاولات أراها من قبل جل الجامعات السعودية لكن عدد الخريجين غير كاف لكي يغطي كل حاجات السوق.

    لا تخليني أحش في أرامكوا قدام الناس يا عصام .. لا تعليق على النقطة الأخيرة. 😉

  15. ابوجوري…

    يعني شاطر تنتقد الحكومة.. وأرامكو منت قادر عليها 🙂

  16. عصام،
    كلامك فرصة للحديث عن موضوع دائماً يشغل بالي.

    السبب في عدم كتابتي عن أرامكو هو أنني أعمل في إدارة في الشركة تتيح لي التعرف على كثير جداً من التفاصيل التي قد يجلهلها غيري ممن هم أقدم مني في الشركة، لذا أجد نفسي أمام معضلة أخلاقية عندما يأتي الأمر للحديث عن تفاصيل في عمل الشركة بأي شكل كان. هل الكتابة عن أمور لا يعلمها الكثيرون داخل الشركة أمر مقبول أخلاقياً؟. بأمانة لا أتحدث عن إساءة إستخدام نفوذ أو أموال و لكن على أمور أخرى قد يجد فيها قارئ المدونة شئ مهم و مفيد أيضاً. و لكن إختياري هو أن لا أتحدث عن هذه الأمور لأنني فعلاً غير متأكد داخلياً عن مدى ملائمة ذلك.

  17. حلو.. هذا اللي نبيه

    اجل سو لك مدونة ثانية.. اسمها يوميات ارامكوي 🙂 وخلها لفش الخلق ههههه

  18. عصام،

    عن نفسي و بعد أن ذقت طعم الكتابة بالإسم الصريح و مقدار التحدي الذي أواجهه مع نفسي قبل الأخرين .. لا أستطيع أن أكتب تحت إسم مستعار البته
    أدري إنها تصريفة .. على الأقل لحد ما .. لكن مشيها يا عصام 😉

  19. […] البطالة .. كلام من عدة زوايا خريجو كلية الطب يشتكون “البطالة” للخدمة المدنية والصحة إعانة البطالة: لفتة سامية لهؤلاء معالي الوزير […]

  20. […] تابع ما كتبة زميلنا المدون أحمد با عبود هنـــا عن البطا… […]


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: