Posted by: أحمد باعبود | ديسمبر 6, 2009

حلم النظارة العجيبة

و فجاءة عرفنا جميعاً أن هناك شئ في الدنيا إسمه الفساد!. على الأقل، كثر ممن يكتبون في صحفنا السعودية و المحسوبين على الإعلام الرسمي السعودي تعرفوا على هذا الكائن الغرائبي العجيب لأول مرة منذ أربعاء جدة الأسود. بداؤا يسودون الصحف و يشحذون الأقلام لكي يهاجموا و يكتبوا و يوضحوا خطر الفساد على البلاد و العباد. إنتظروا طويلاً لكي يلبسوا نظارات ال 3D التي من خلالها رأوا هذا الكائن العجيب. لم تصلهم النظارات الخاصة بأفلام ال 3D  إلا بعد صدور المرسوم الملكي شديد اللهجه. كان بعضهم مستعداً ليحجب السماء بمنخال، لكن قاتل الله الإعلام الجديد فلقد فتح باباً للفتنة لن يغلق. الإعلام الجديد الذي سجل كل تلك الصور و مقاطع الفيديو القصيرة على اليوتيوب لكي يفضح جزء كبير من واقع مورست تجاهه مختلف عمليات التزوير و التجميل. وصلت الصورة للصغير قبل الكبير و تفجر غضب الشعب.

شاهدت لقطات بالأمس على قناة الإخبارية السعودية لم أتخيل أنني ساشاهدها قبل أربعاء جدة الأسود. فالمتحدثون يقولون بصراحة أن البيوت في المناطق المتضرره بالسيول تعرضت لعمليات سرقة، و أخر قال إن الدفاع المدني لم يساعده حتى الان. وزير الإعلام إكتشف بسبب ذات النظارة التي لبسها قبله كتاب الصحف أن فتح الباب للحديث بصدق و صراحة مفيد لأنه يخفف من إحتقان المتضررين و يجذب إنتباه المشاهدين.

متى سيلبس كتابنا و إعلامنا ذات النظارة عندما ينظرون للعقود التاريخية الضخمة التي وقعناها عبر تاريخنا القصير نسبياً؟. هل ستساعدهم هذه النظارة عند الحديث عن الممنوعين من السفر؟.

هل سنرى ذات الشجاعة عند الحديث عن منح الأراضي لأشخاص بعينهم بينما يسكن كثير من البشر في هذا الوطن الكبير في بطون الأودية لأن سعر أراضيها أرخص؟.

أعتقد أن النظارة العجيبة مصنعه خصيصاً بحيث ترى أشياءً محدده فقط، لكنني أتساءل هل يمكن لمن وصلت له هذه النظارة أن يرى الفساد الحاصل في القطاع الرياضي و يتحدث عنه بوضوح بحثاً عن أسبابه و وسائل علاجه؟.

أعتقد أنني كنت أحلم و أنا أكتب، لكنني سأستيقظ الان و سأقول:

– صحوة الضمير هذه إلى متى ستستمر و إلى أين ستنظر؟.

– الأوامر الملكية مثل المسكنات المفيدة مؤقتاً لكننا بحاجه لعلاج دائم يساهم في إيقاف الداء للأبد بإذن الله

Advertisements

Responses

  1. صحوة الضمير عند البعض لاتعمل إلا حين صدور الأوامر…لاأكثر ..
    شكرا لك..

  2. طوفان الإعلام الجديد حتّم على الدولة أن تعترف، حتى تُديّن قبل أن تُدان. وإلا، في البداية، “واس” كانت تنقل لنا أخبار فرح أهاليّ جدةَ بأمطار الخير والبركة.

  3. للأسف الضمير لا يصحو إلا بعد عمل الذنب عند هؤلاء وليس بعده

    بل أتوقع أن الضمير تمت التضحية به في عيد الحج 🙂

  4. ماسة،
    للأسف إن الضمير لدى البعض أصبح يعمل بالريموت كنترول!

    مروان،
    الإعلام الجديد أحد أبرز ظواهر كارثة جده، و اليوم لجنة تقصي الحقائق الخاصة بالكارثة تنشئ موقع على شبكة الإنترنت به صفحة طلب للإقتراحات.

    مجتمع،
    بالطبع الضمير ضحى به في بحيرة المسك.

  5. شكراً استاذ أحمد,

    حسب رأيي المجتمع بحاجه الى اعادة شحذ التفكير لكي يبدأ الضمير العربي في الصحو….

  6. بالسنبة للضمير فسينام بعد أسبوع بالظبط
    بالنسبة لنظارات الثري دي ، فإنها تفعل أوتوماتيكيا كلما تكلم الحاكم عن الفساد ..

  7. شكرا جزيلا


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: