Posted by: أحمد باعبود | أكتوبر 21, 2010

فصول من الكوميديا السعودية السوداء

 

تُعرف الكوميديا السوداء بأنها نوع من الكوميديا و الهجاء يتم التعاطي من خلالها مع الأمور بشكل فكاهي أو ساخر مع الإحتفاظ بجانب الجدية في الموضوع. و من الملاحظ أن المجتمع السعودي بدأ خلال السنوات القليلة الماضية بالتميز في إستخدام الكوميديا السوداء للتعامل مع بعض الأوضاع و القرارات العجيبة جداً التي تحصل في السعودية.

على سبيل المثال يصدر قرار من أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل بسعودة وظيفة معلمي و محفظي القران الكريم في حلقات تحفيظ القران التابعة للجمعية الخيرية لتحفيظ القران بمحافظة جدة، و في حال عجز الجمعية عن توفير المعلمين السعوديين يتم إيقاف الدراسة في هذه الحلقات. التفاعل الذي مع هذا الموضوع هو محصور في قنوات الإعلام الجديد كتويتر و فيسبوك، بالإضافة للمجموعات البريدية و الصحف الإلكترونية بينما غابت الصحف السعودية و كتابها عن التعليق على
هذا القرار.


شخصياً أعتقد أن القرار يشي بمدرسة إدارية جبارة تستحق أن تكون أمثوله يستفاد منها في كل الشأن السعودي. فالأمير خالد الفيصل الذي يرأس مؤسسة الفكر العربي و يدفع بقوة نحو منهج الإعتدال السعودي و متفائل بقدرتنا على الإنتقال من العالم
الثالث إلى العالم الأول
. و مع هذا يبدو لي أنه سيضيف لقدراته و تأثيره المحلي و الفكري باباً جديداً و هو القدرة الإدارية الفذة و في قراره الأخير بإغلاق هذه الحلقات لأنه يحمل نكهة الفرمانات الفورية التنفيذ و التي لا يمكن فهم أسبابها بالإضافة إلى السكوت عن إعطاء أي مسببات للقرار. لذا لا يوجد الكثير من الخيارات أمام الملاحظ سوا أن يتأكد من أن هناك أسباب حكيمة و لا يمكن إبرازها للعامة خلف هكذا قرار.


من جهه أخرى تروى لنا الصحف قصة تستحق أن تدخل لكتب القصص العالمية كأفشل قصة هروب من المسؤولية عن جريمة، فهاهو أحد القضاة في المدينة المنورة متهم بإستلام رشوة بمبلغ 600 مليون ريال سعودي فقط لا غير يدعي أنه كان
مسحور من قبل شريكه
– الهارب حاليا – في الجريمة، و أن جنياً كان متلبساً به لكي يفعل للشريك الهارب ما يشاء من غير وعي منه. صحيح أننا في مجتمع يتعلق بصورة غير طبيعية أحياناً بحكاوي الجن و السحر، و لكن هذا القاضي يريد أن يستغفل الجميع بروايته العجيبة هذه، و هاهو يقدم لكل اللصوص في العالم عذراً جديداً يتيح لهم الهرب من المسؤولية بكل سهولة.


أليس من المنطقي أن لا تصدر قرارت في هذا البلد من غير مراجعة و تمحيص؟ من له الحق في مساءلة من أصدر قرار إغلاق حلقات تحفيظ القران في محافظة جدة و مراجعته في قراره؟ و من للمتضررين من هذا القرار؟. يوماً بعد يوم تتأكد لي المقولة المشهورة “السلطة المطلقة مفسدة مطلقة”. أما القاضي المسحور فهو يفسر لنا كل الفساد الذي يجرى في بلد يُفترض أن القران دستوره و يؤمن بعضاً من سكانه أنهم على الأكمل ديناً و الأفضل أخلاقاً.


لنسكت و لنعش ليومنا و لنهتم بأنفسنا فقط، لعل فصول الكوميديا السعودية السوداء تتواصل.

Advertisements

Responses

  1. الحقيقة قرار غريب لان تعليم القرآن يختلف عن اي تعليم آخر فهي آيات تقرأ وتردد ولا اكثر من ذلك فليس هناك فكر يروج حتى يخشى منه ولا اعتقد ان مجال الحلق القرآنية يمكن ان يسد عجز السعوده في اماكن اخرى فالمكافآت قليلة وغير مغرية اذا نظرنا لها من الجانب الاقتصادي


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: