Posted by: أحمد باعبود | نوفمبر 26, 2010

ستة أيام في دبي – مع سائقي التاكسي

 خلال رحلتي إلى دبي إخترت التاكسي كوسيلة المواصلات المفضله، فدبي تغيرت كثيراً منذ أخر مرة قدت فيها السيارة هناك و مشاريع الطرق لا تتوقف فيها، و وجود طفليِّ معي جعلت من مترو دبي خياراً أقل جاذبية. غالبية قائدي التاكسي كانوا ودودين و يرغبون في خدمة الزبون بصورة جيدة. بعض القصص القصيرة التي حصلت لي هناك معهم تأتي في السطور التالية:


         يعمل سائقو التاكسي في دبي في ورديات من 12 ساعة متوالية و يجب أن يدفعوا للشركة مبلغ 3000 درهم شهرياً من غير أي راتب شهري و ما يزيد عن المبلغ المطلوب يكون من نصيب سائق التاكسي، مع العلم أن الشركة مالكة السيارة تتكفل بمصاريف الوقود و صيانة السيارة. يعجبني في سيارات الأجرة في دبي أن العداد هو الحكم في تكلفة المشوار، و هو أمر يحقق العدالة بين الزبون و مقدم الخدمة و في نفس الوقت يريح الطرفين من عمليات التفاوض القاسية التي أمر بها عند حاجتي لخدمة سيارات الأجرة في السعودية.  

 

        يبدو أن مترو دبي يمثل مصدر قلق و تأثير سلبي على عمل سائقي التاكسي في دبي، ففي إحدى الليالي و عند عودتنا إلى الفندق لاحظت أعداد كبيرة من الناس يخرجون من محطة المترو القريبة من دبي مول و في نفس الوقت لاحظت إبتسامة إنتصار على وجه سائق التاكسي. عندما سألته عن سبب الإبتسامة أجاب “مترو خربان”.

 

         حصلت لي قصتان سلبيتان مع سائقي التاكسي هناك، فعند خروجنا من دبي مول في إحدى الليالي و ركوب التاكسي أخبرت السائق بأننا نريد التوجه إلى فندق رمادا دبي دون تاون، فرد علي قائلاً رمادا بر دبي فأجبته “لا، داون تاون”. فتح العداد في التاكسي في دبي يكلف 3 دراهم، و نظراً لأن السائق لم يعرف كيف يخرج من مواقف المول قبل وصول التكلفة ل8 دراهم بدأت أشعر بالإنزعاج و لكنني لم أظهر شيئاً للسائق. بعد الخروج من المواقف كان من الواضح أن السائق لا يعرف الطريق مباشرةً إلى الفندق، مما جعل تكلفة المشوار تصل إلى 18 درهم. أخبرت السائق بأنه أضاع بعض الوقت في مواقف المول و في الطريق إلى الفندق و لا أعتقد أنني يجب أن أدفع له كامل المبلغ المطلوب مني. سألني السائق “كم كلفك نفس المشوار في المرات السابقة؟” و أجبته بأن أقصى مبلغ وصل إلى 8 دراهم، و لكن لكي أريح ضميري أعطيته 15 درهم فغادر من غير أي إعتراض.

 

        القصة الأكثر إثارة كانت مع سائق تاكسي عند خروجي في الليلة الأخيرة لنا في دبي و الذي بدأ منزعجاً من أنني أريد الذهاب إلى فندق قريب من المول مما يعني حصوله على مبلغ غير عالي و خصوصاً بعد إنتظاره لمدة تقارب الساعة من أجل الحصول عىل زبون كما إدعى. إنطلقت السيارة بعد أن أخبرني بان المخرج الأقرب لجهة الفندق في مواقف السوق مغلق، لم أبد إعتراضاً و لكن الرحلة بدت طويلة و إستمر المشوار لأكثر من عشرين دقيقة و رغم إستغرابي إلا أنني لم أنبس ببنت شفاة لأنني لا أعرف الطرق في دبي رغم أن حدسي كان بأن السائق يريد إستغلالي، و يحاول الوصول بثمن الرحلة إلى مبلغ يقارب ال30 درهم. و لكن هذا الشك تحول إلى حقيقة عندما تعمد السائق عدم الدخول إلى مخرجين متتالين يؤديان إلى الفندق، عندها إنفجرت غضباً في وجه السائق متهماً إياه بأنه متلاعب و غير أمين، و كان يحاول تهدئتي و لكنني هددته باللجوء إلى الشرطة نظراً لتلاعبه و إستغلاله.  كنت غاضباً جداً عند وصولنا للفندق لدرجة أنني لم أدفع لسائق التاكسي التكلفة التي أعلنها عداد السيارة و التي كانت 30 درهماً.

 

بعد عودتي إلى غرفة الفندق شعرت بندم شديد لغضبي و عدم دفع أي شئ لسائق التاكسي، و تذكرت مقولة “إذا رأيت قدرتك على ظلم الناس، فتذكر قدرة الله عليك”، في نفس الوقت تذكرت أن صديق لي كان في نفس المول و يقيم في نفس الفندق قد سبقني إلى تاكسي أخر بثوان معدودة، فقمت بالإتصال به لكي أعرف مدة و تكلفة مشواره إلى الفندق من دبي مول. و هنا تأكد شكي بالسائق، فالتكلفة كانت 6 دراهم فقط، و كرماً من صديقي قام بدفع 15 درهم لسائق التاكسي، و قد تفاجأ كثيراً عندما أخبرته بما حصل معي.

 

لازلت أعتقد أنني أخطأت بعدم دفع أي شئ للسائق الغشاش و في نفس الوقت نادم لأنني لم أتصل على الرقم الموجود في نفس التاكسي لتقديم الشكاوي لأن تلك الطريقة الأنسب لعقاب ذلك السائق.

 

سأكتب تدوينة أخيرة قادمة عن رحلتي إلى دبي قريباً إن شاء الله.

 

Advertisements

Responses

  1. […] This post was mentioned on Twitter by AllBlogs, Ahmed BaAboud. Ahmed BaAboud said: ستة أيام في دبي – مع سائقي التاكسي: http://wp.me/pQy6-eS […]

  2. غريب! تكلفة التكاسي في أبوظبي أعلى بكثير مما تقول !
    خاصة الشركات الجديدة

  3. خلال سفرتي لدبي
    استخدمت تاكسي والمترو للمواصلات
    وسائقي تاكسي كانوا فعلا ملتزمين بقواعد المرور في دبي ، عدد ركاب في سيارة الواحدة و الحزام الأمان وكانوا محترمين ، ماتخاف منهم على عكس تماماً ماهو موجود في الرياض مع أن تقريبا نفس جنسيات لكن الفرق الي بينا وبينهم هو النظام والإلتزام به ، (الإدارة)

  4. اختي الوضع في دبي يختلف عن الوضع في السعودية فهناك قوانين صارمة في دبي على كل من يتلاعب في التسعيرة لمشاوير التاكسي او يتحرش بالنساء او يتجاوز السرعة المحددة له على الطرق عكس الفوضى والتلاعب والاهمال ومشاكل الناس مع سائقى التاكسي في السعودية


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

تصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: