Posted by: أحمد باعبود | مايو 27, 2011

في أن لا تكتب في القضية

 

منال الشريف و قيادة المرأة للسيارة أصبحت قضية السعوديين اليوم بمختلف أطيافهم و عبر مختلف مجالات نقاشهم، شخصياً أجد أنني أمام موضوع ذو أوجه عدة يجب أن ينظر إليه من خلال تكامل بين هذه الأوجه قبل الوصول إلى رأي نهائي محدد. لكنني اليوم لا أريد أن أكتب عن القضية، بل سأكتب عن أسباب تجنبي للكتابة عنها، و ما سأضعه يشمل أسباب حقيقية شخصية و بعضها إفتراضية و يمكن أن تظهر أمام أي قضية أخرى. فمن الأسباب:

 

·        أنني أخشى خسارة المتابعين فقد يكون رأيي عكس التيار أو على الأقل عكس الإتجاه الذي يظهر للمتابعين أنني أنتمي إليه و التعبير عن رأيي الذي يختلف معهم سيؤدي و خصوصاً في ظل الإستقطاب الشديد في الساحة السعودية إلى خسارة جزء من هؤلاء المتابعين

·        أنني لا أملك رأياً محدداً تجاه القضية بشكل كلي، فقد يكون لدي أراء تجاه بعض تفاصيل قضية ما و لكنني لم أصل كشخص إلى رأي نهائي تجاه القضية بشكل كلي و بالتالي لا أود أن أخرج برأي جزئي تجاه القضية الهامة التي يتابعها كثيرون على الساحة

·        أن القضية ليست بذات أهمية لي، و بالتالي لا أملك الرغبة في تكوين رأي تجاه القضية لأنها ليست بذات أولوية لي كشخص

·        أن الصورة غير واضحة لدي و بالتالي لا أستطيع أن أكون رأياً تجاه القضية

·        أنني لا أحب أن أشارك في سيرك الضجة الإعلامية مهما كانت القضية مهمة و ذات تأثير أو عكس ذلك

·        أنني و لأي سبب كان لا أود أن أعلن رأيي تجاه القضية المثاره

Advertisements

Responses

  1. الحقيقة يا أحمد أن أي رأي تطرحه سيغيض شخصا ما، حتى الشعار الذي تضعه أعلى مدونتك (ناهيك عن تدوينة أسامة بن لادن ;))!
    برأيي أن ما نحتاجه اليوم في الساحة السعودية مشاركة الأصوات الشابة بآراء مستقلة و(ربما) جديدة في القضايا التي تشغل الرأي العام ومنها هذا الموضوع. أهم شيء أن يتبعد الطرح -أيا كانت وجهته- عن مهاجة شخص، أو تيار، أو تسفيه أي منهما.
    ثم إننا بحاجة إلى صراحة أكثر مع مجتمعنا، وألا نجعل مثل هذه المواضيع -التي يعتبرها كثيرون ثانوية- عائقا اجتماعيا، لأن ذلك سيمنعنا من مناقشة ما هو أعمق وأكثر جدلية (كالقبلية والطائفية مثلا!)

  2. أهلاً يا خالد، كنت سعيد بإكتشاف مدونتك 🙂
    بالطبع كل رأي قد يكون هناك من يغتاض منه و لكن في السعودية أعتقد أن المسائل الإجتماعية و الدينية هى الأكثر حساسية و الأقدر على حشد مشاعر الناس و بالتالي أخذ أقسى و أقصى المواقف كنتيجة للأراء المتعلقة بهذه المسائل بصورة أكبر من أي مواضيع أخرى.

    بالطبع نحتاج إلى مزيد من الأراء و خصوصاً للشباب، و لكن يجب أن تكون هذه الأراء غير مقيده بعوائق ذكرت بعضها في هذه التدوينة. في نفس الوقت، ليس من شئ يلزم أي أحد أن يكون له رأي تجاه كل قضية، و لا يمكن أن تنتظر القضايا أراء الجميع، بل من يعمل و يحاول و يعترك مع الواقع يكون هو الأقدر على إحداث التغيير بالصورة التي تناسبه.


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: