Posted by: أحمد باعبود | سبتمبر 16, 2011

نماذجنا الإيجابية

عند الحديث عن الشأن العام في السعودية من الواضح لي أن هناك سهولة و أحيانا إستسهال لعملية النقد و تحديد الأخطاء و العيوب و تعليقها في حالات كثير ة – جلها قد تكون بحق – على السلطة، و أعترف أنني شخصياً أمارس هذا الشئ بل و أجد صعوبة في تحديد أشياء إيجابية فيما يحصل حولي. لا شك أن حق التعبير و النقد يجب أن يكون مكفول للجميع و يجب أن ندافع عن حق الفرد في الحديث عن المشاكل التي تواجهه و التقصير الذي يحصل سواءً من فرد أو مؤسسة حكومية أو خاصة، فمن دون النقد يصعب كثيراً تحديد الأخطاء و تصحيحها.

في نفس الوقت من المهم أن نجد الإيجابيات فيما حولنا، لأن نشر السلبيات و النقد يمكن أن يخلق جواً مأزوماً قد يصيب البعض باليأس أو قد يؤدي إلى نقل صورة سلبية عن المهتمين بالشأن العام لدى المتلقي و في كلتا الحالتين تكون النتيجة الإبتعاد عن الإهتمام بالشأن العام. لذا أجد أن من واجبنا و حقنا أن نسعد و نشير للإيجابيات الموجودة حولنا سواءً كانت من خلال عمل أفراد أو مؤسسات حكومية أو خاصة.

لذا أريد هنا أن أشير إلى نماذج إيجابية ظهرت مؤخراً من خلال تدوينات و تويتات، و الجميل في هذه النماذج أنها منوعة ففيها حديث عن شيخ و شاب و موظف حكومي و وكيل وزارة سابق، و هى كالتالي:

النموذج الأول هو في شيخ سمعت عنه القصص الإيجابية من والدي رحمة الله، متحدثاً عن تواضعه و زهده العجيب و لتأكيد ذلك سعدت عندما قرأت عدة تويتات للأخ محمد التويجري يضع فيها كما في الصورة أدناه قصة حقيقية عن زهد الشيخ صالح الحصين و الذي يعمل يرأس شؤون الحرمين الشريفين.

 

 نشر صورة إيجابية عن شيخ مهم اليوم في وقت تعرض و يتعرض فيه المتدينون في السعودية لشتى أنواع التهم، و خصوصاً المشائخ الذين يعملون مع الحكومة. وضعي لهذه القصة لا يعني أنني أنفي عن أياً كان الخطأ أو التقصير، و لكن لنعرف أن هناك نماذج جيدة تستحق الثناء و الشكر و أن نحاول بأي وسيلة أن تصبح هذه النماذج هى الغالبية بدل أن تكون أقلية. فهى قصة لم أنشرها إلا لأنني سمعت عن هذا الرجل كلاماً رائعاً من قبل و فعلاً عندما تقرأ قصة كهذه تشعر أنها لا يمكن أن تحصل في أيامنا هذه.

النموذج الأخر كان عبارة عن تويتة نشرها الأخ ياسر العمير عن موظف و للأسف أنه لم يضع إسم هذا الموظف، جاء في يوم إجازته لكي يُنهي مصالح المراجعين و خصوصاً أن الأمر حصل في أول أيام العمل بعد إجازة عيد الفطر المبارك.

 

في إعتقادي أن مثل هذا الموظف هو نموذج إيجابي و رائع يستحق أن يعرف عنه الناس و أن يقدروه, لأننا نعرف أن أداء الموظفين في الدوائر الحكومية ضعيف و يمكن تطويره و من وسائل هذا التطوير أن يقدر من يجد و يجتهد و يؤدي عمله بأمانة و إخلاص.

نموذج جميل أخر أتذكر تفاعل المتوترين معه كان الدكتور على العطية وكيل وزارة التعليم العالي السابق و كيف أصيب كثيرون بالصدمة جراء صدور الأمر الملكي بإقالة الدكتور علي من منصبه لأن أداءه كان مميز و هى من المرات النادرة التي أجد عدد معقول من السعوديين يمتدحون مسؤول حكومي بعد إستقالته. و هنا أتذكر تويتة أعجبتني للأخ ياسر متبولي أتمنى أن نتذكرها دائماً و أن نشكر كل من يؤدي عمله مثلما نشير إلى من يقصر أو يخالف أو يسرق!.

 

ختاماً لهذه النماذج سأتحدث عن تدوينة رائعة كتبها الصحفي محمود صباغ عن شاب إسمه أنمار فتح الدين ربما لم يعرف الكثيرون إسمه من قبل و لكن من يتابع نشاط الشباب السعودي في الإنترنت و عبر يوتيوب تحديداً خلال السنة الفائته مر بالتأكيد على شئ من الأعمال الجميلة التي أظهرها هذا الشاب مع شركائه في العمل مثل على الطاير و إيش الي.

في النهاية ما سبق مجرد نماذج إيجابية لشخصيات موجودة في مجتمعنا و هناك الألاف غيرهم، قد نعرف عنهم و قد لا نعرف عنهم أبداً. لا شك عندي في أننا يجب أن نحتفي بالشباب المبدع و المميز في أداء عمله، لكي نقدم في وسط سحب اليأس التي تطل علينا بين حين و أخر شخصيات تلهم الجميع لكي يحاول كل واحد منا أن يكون أفضل في شئ واحد على الأقل. أعتقد أنه سيكون من المهم أن نشكر كل من أبدع أو أدى عمله بإتقان و قدم ما يستطيع في المجال الذي يمكن له أن يبدع فيه.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: