Posted by: أحمد باعبود | أكتوبر 8, 2016

كنت هناك .. نقاط سريعة

كنت دائماً أتخيل رحلتي إلى ديزني مع زوجتي و أولادي حتى قبل أن أتزوج. كنت أفكر فيها كرحلة العمر. أخيراً فعلتها هذا العام. هذه التدوينة جمعت فيها بعض النقاط المختصرة في صورة نصائح و ملخص تجاربي من الرحلة. أتمنى أن أملك اللياقة الكتابية الكافية لكي أكتب تدوينات أخرى بخصوص أمور أكثر أهمية ذات علاقة بالرحلة.

– قدم على الفيزا الأمريكية بشكل مبكر جداً حتى تتجنب حالة الضغط الصعبة جداً التي عاشتها عائلتنا بسبب تأخر إصدار فيزا ابنتي جوري و رند إلى ما يقارب 12 ساعة من الرحلة و ذلك بعد اضطراري لتأخير الإقلاع ليومين.

– الحجز المبكر يضمن لك بإذن الله أفضل الأسعار. تم شراء التذاكر في شهر فبراير، أي قبل أكثر من ستة أشهر من رحلتنا و ذلك على الخطوط البريطانية و من خلال موقع الشركة الالكتروني. الحجز المبكر يعني تخطيط مسبق بعدة أشهر أيضاً.

– الدخول لأمريكا كان عن طريق مطار جون كينيدي في نيويورك و كانت كل الإجراءات سهلة و طبيعية جداً. لكن في الرحلات الداخلية يجب الحضور بشكل مبكر لأن الاجراءات طويلة و هى تشمل الجميع من غير تفرقة – على الأقل حسب مشاهدتي الشخصية

– السكن في نيويورك كان غالي جداً و لكن تميز بأننا كنا في منطقة التايمز سكوير و هى منطقة مكلفة و تتميز بكثرة المطاعم و المحلات و قربها من كثير من مناطق التي يرغب السياح بزيارتها في نيويورك.

– استخدمنا المترو في نيويورك عند الحاجة و كانت متيسر و سهل مع بعض الصعوبة في حمل عربة رند في درج المترو مع وجود بعض المحطات التي يوجد بها مصعد سهل علينا المهمة.

– لم نحضر أي عروض لمسرحيات في برودواي للأسف لأن المسرحيات الخاصة بالأطفال لم تسمح بدخول الأطفال أقل من 3 أعوام (أو عامين إن لم تخني الذاكرة)!.
– قمت بشراء شريحة جوال مع خدمة إنترنت مفتوح من شركة T-Mobile لكي أستخدمها على راوتر أخذته معي من السعودية لكن للأسف لم تعمل بشكل جيد و تميزت الخدمة بكثرة الإنقطاع لدرجة لم يعد مفيد الاعتماد عليها. لذا لجئت للاستفادة من اشتراكي في تجوال موبايلي المفتوح و الذي يكلف 350 ريال لمدة شهر. أيضاً تميزت كثير من الإمكان السياحية في نيويورك و أورلاندو بتوفر واي-فاي مجاني.

– مثلما ذكر المرشح الرئاسي المجنون ترامب في النقاش الرئاسي الأول مؤخراَ، المطارات الأمريكية تبدو قديمة و لم يتم تحديثها منذ الثمانينات على الرغم من ضخامتها و كبر مساحاتها و التعدد الكبير في شركات الطيران العاملة فيها.

– لم نمر بخدمة عملاء جيدة فقط بل مررنا بما هو أهم و هو تجربة عميل مميزة في المحلات و المطاعم. فالحديث مع العميل بابتسامة و التأكد من حصولك على كل طلب تحتاجه يعتبر شئ طبيعي. بل الأهم التفاعل بإيجابية مع طلباتنا بخصوص التأكد من خلو الأكل من المواد الكحولية و الخنزير، ففي مطعم شيز كيك فاكتوري في ميلينيا مول في أورلاندو قامت النادلة بتغيير الطبق دون طلب منا عندما أحضرته و لاحظت أنها أمام عائلة مسلمة لأن زميلتها التي أخذت الطلب لم تنبهنا على إحتواءه للحم الخنزير.

– من المواقف التي لا أنساها أنني أضعت جوالي خلال زيارتنا لمملكة الحيوانات خلال جلوسي على كرسي في إنتظار توقف الأمطار التي هطلت. لم أنتبه لفقد الجوال الا بعد حوالي 20 دقيقة فعدت أدراجي للموقع الذي تركته فيه لكنني لم أجده. و بعد سؤال العاملين في المنطقة نصحوني بالبحث في مكتب خدمات الزوار. توجهت للمكتب و أنا لا أتوقع أن أجده، و كان أكثر ما يقلقني في خسارة الجوال هو فقدان الصور العائلية الكثيرة التي أخذتها خلال رحلتنا و المشكلة التي ستواجهني عند محاولة الدخول لحسابي البنكي المرتبط بالشريحة الموجودة في الجوال. لكن بفضل الله وجدت الجوال و بعد تحقق الموظف من أنني صاحب الهاتف تم تسليمه لي بكل يسر.

– أختم بنقطة قد لا تعجب البعض لكن بعد هذه الرحلة تعزز لدي انطباعي السابق عن الأمريكيين بأنهم في العموم متحضرون و مؤدبون و يسهل التعامل معهم.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: